الرئيسيةحياتنا6 أمراض قاتلة صامتة

6 أمراض قاتلة صامتة

وطن – قالت مجلة “لا فيدا لوثيدا” الإسبانية في تقريرها، الذي ترجمته “وطن”، إن هناك العديد من الأمراض التي تحتاج إلى مزيد من الاهتمام والرعاية، يُعرف بعضها أيضًا باسم “قاتلة صامتة”. ذلك وأنها أمراض يمكن أن تصبح شديدة في أي وقت. وأحيانًا تؤدي إلى الموت المفاجئ أو ضرر للجسم لا يمكن معالجته. ولهذا فإن معرفة الأعراض البسيطة والتّنبه إليها، أمر مهم للغاية يساعدك على تشخيص حالتك، لتمنع عنك بعض العواقب الوخيمة.

فيما يلي استعرضت المجلة بعض الأمراض التي قد تقتلك بصمت وكيف يمكنُك منعها:

1-ضغط الدم المرتفع

يعد ارتفاع ضغط الدم من أخطر الحالات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض مزمنة أخرى، تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية، إلى أن 1.28 مليار بالغ تتراوح أعمارهم بين 30-79 سنة في جميع أنحاء العالم يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

السبب في اعتبار ضغط الدم المرتفع قاتلًا صامتًا لأنه يحدث بدون أعراض معينة، ولا يؤثر فقط على القلب والشرايين، بل يجعل الشخص أيضًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة مثل النوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية، وغير ذلك.

في حين أنه من الصعب اكتشافه، فإن إجراء فحوصات ضغط الدم بشكل متكرر ومنتظم، وتناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والألياف والبروتين وقليلة الملح والحفاظ على وزن صحي كلها طرق لتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. يجب على الأشخاص، الذين يدخنون الابتعاد عن مثل هذه الممارسات غير الصحية، واستثمار المزيد من الوقت في الأنشطة البدنية.

2-مرض القلب التاجي

تهدد العديد من أمراض القلب حياة الأشخاص، ومنها أمراض الشرايين التاجية. وهي حالة تضيق فيها الشرايين التاجية التي تزود القلب بالدم والأكسجين، مما يؤدي إلى ألم في الصدر (ذبحة صدرية) أو نوبة قلبية.

بدون الفحص المناسب ونمط الحياة الصحي للقلب، يكون منع مرض الشريان التاجي أقرب إلى المستحيل، حتى عندما يتلقى الشخص المصاب بهذه الحالة علاجًا سريعًا، فقد يتعرض لفشل القلب وعدم انتظام ضرباته.

ومع ذلك، إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم، فقم بإدارته من خلال إجراء فحوصات منتظمة، كما ينبغي عليك القيام بتغييرات ضرورية في نمط الحياة مثل الأكل الصحي، وممارسة المزيد من التمارين، وتجنب التدخين، والأنشطة غير الصحية الأخرى.

3-مرض السكري

يمكن أن يكون مرض السكري أو ارتفاع مستويات السكر في الدم من نوعين، النوع 1 والنوع 2، في مرض السكري من النوع 1 ينتج البنكرياس القليل من الأنسولين أو لا ينتجه أبدًا، بينما يؤثر مرض السكري من النوع 2 على الطريقة التي يعالج بها جسمك سكر الدم، المعروف أيضًا باسم الجلوكوز.

في الحالة الأخيرة، قد لا تظهر على الأفراد أعراض في البداية، فقط عندما يتطور المرض. فإنه يؤدي إلى التعب وفقدان الوزن وكثرة التبول والعطش. وقد يؤثر مرض السكري الخطير أيضًا على أعضاء أخرى من الجسم مثل القلب والكلى والعين.

وفي حين أن السبب الدقيق لمرض السكري لم يتحدد بعد. فإن التركيز على النظام الغذائي السليم وممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي والفحوصات المنتظمة هو السبيل الوحيد لمنع المضاعفات.

4-هشاشة العظام

أوردت المجلة أن هشاشة العظام تعتبر مرضا عظميا، حيث غالبًا ما يكون الشخص المصاب غير مدرك لحالته. نظرًا لعدم ظهور أي علامات أو أعراض على الإطلاق، حتى يخضعوا بالطبع لكسر ويتم التشخيص. وهذا هو سبب تسميته أيضًا بالقاتل الصامت، إلى جانب التأثير على كثافة العظام، يمكن أن يؤثر أيضًا على صحة الفم.

إن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د، أمر ضروري للوقاية من أي شكل من أشكال أمراض العظام، يجب على المرء أن يخوض تمارين. بما في ذلك المشي والركض وصعود السلالم وتدريب الأثقال وما إلى ذلك. كما يُنصح أيضًا بإجراء فحوصات منتظمة.

5-توقف التنفس أثناء النوم

يعتبر انقطاع النفس النومي، اضطرابا شديدا في النوم حيث يتنفس الناس بصوت عالٍ أثناء النوم، يمكن أن يؤدي إلى شخير بصوت عال وإرهاق شديد أثناء النهار وأكثر من ذلك، المرضى الذين يعانون من انقطاع النفس النومي الحاد هم أكثر عرضة للموت المفاجئ والسكتة الدماغية أثناء النوم، مما يجعله أيضًا مرضا قاتلًا صامتًا.

إن انقطاع النفس الانسدادي النومي هو النوع الأكثر شيوعًا. حيث يتم انسداد مجرى الهواء بشكل متكرر أو جزئيًا أثناء النوم.

بالنسبة للحالات الخفيفة من انقطاع النفس النومي، قد يؤدي تغيير معين في نمط الحياة إلى التحسن. كما يمكن أن يساعدك فقدان الوزن وتناول الطعام الصحي والإقلاع عن التدخين والحصول على العلاجات المناسبة لحساسية الأنف على التخلص، من هذه الحالة أو حتى إدارتها جيدًا. ومع ذلك، استشر طبيبك لمعرفة مدى شدة حالة انقطاع التنفس أثناء النوم، حتى يتمكن من وصف العلاجات وفقًا لحالتك الصحية.

6-مرض الكبد الدهني

في الحقيقة، يكون نمو مرض الكبد الدهني في الجسم تدريجيًا وليس له أثر كبير في البداية، مما يجعله قاتلًا صامتًا، يوجد نوعان من أمراض الكبد الدهنية – مرض الكبد الدهني الكحولي وغير الكحولي، كما يوحي المصطلح نفسه. يحدث الأول بسبب الاستهلاك المفرط للكحول. وسبب حدوث هذا الأخير غير معروف بعد، في المراحل المتقدمة يمكن أن يؤدي كلاهما إلى تليف الكبد، وهو المرحلة الأخيرة من تندب (تليف) الكبد.

وختمت المجلة، بالقول أن النظام الغذائي يلعب دورًا مهمًا جدًا في ظهور مرض الكبد الدهني. لذلك، ينبغي عليك أن تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، وأن تتجنَّب تناول الأشياء التي تحتوي على دهون غير صحية. كما يُنصح بالمحافظة على وزن صحي وممارسة الرياضة بانتظام، وإجراء فحوصات طبية منتظمة.

(المصدر: لا فيدا لوثيدا – ترجمة وطن)

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث