الخميس, مايو 19, 2022
الرئيسيةالهدهد"وطن" تكشف سرّ "المومياء" التي تتقاتل عليها فصائل مسلحة شمال سوريا

“وطن” تكشف سرّ “المومياء” التي تتقاتل عليها فصائل مسلحة شمال سوريا

وطن – خاص: روى ناشط من ريف إدلب تفاصيل جديدة بخصوص اغتيال قائد لواء التوحيد “عبد القادر الصالح” الملقب بـ “الحج مارع” منذ ثلاثة أعوام، وسرّ “المومياء” التي تتقاتل عليها فصائل الجيش الحر شمال سوريا.

وكشف مصدرنا أن “الحج مارع” -قائد لواء التوحيد- تعرض قبل مقتله لمحاولتي اغتيال معقدتين في مساكن هنانو وقاضي عسكر على يد مجهولين. وفي المرة الثانية تم استهدافه في مبنى المشاة بعد وشاية من أحد عناصره.

وأكد الناشط الذي فضّل عدم الإفصاح عن اسمه لـ”وطن” أن الخلاف بين لواء التوحيد وبعض الألوية والفصائل الكبرى الأخرى كان أكبر من قتل الحج مارع.

وقال إن مقتله ارتبط باكتشاف مومياء يبلغ عمرها حوالي 3000 سنة. عُثر عليها في ريف إدلب ووصلت عن طريق أناس لكتائب التوحيد، وتم ايداعها عند شخص. وطلب “الحج مارع” استشارة قادة التوحيد قبل البت بأمرها.

وتابع محدثنا أن “جماعة النصرة” كما كانت تُسمى آنذاك وأحرار الشام، وبعد اكتشاف أمر المومياء بدأوا يحاولون بشتى الطرق الوصول إليها نظراً لأن ثمنها يتجاوز الـ 600 مليون دولار .

وذكر أن خبيرا فرنسيا حضر وبعد فحصها أكد أن عمرها 3000 سنة. وهنا طلب “الحج مارع” ممن حوله أن لا يذكروا شيئاً عن المومياء حتى تستقر الأمور في سوريا وحينها تعاد لملكية الشعب السوري.

وتم إيداع المومياء لدى أشخاص يعملون ضمن الفرقة 111.

خلاف الفصائل على المومياء

بعد مقتل الحج مارع بدأ الخلاف يحتدم بين الفصائل الكبرى على هذه المومياء. وكل قائد من قيادات هذه الفصائل أصبح يدعي ملكيته للمومياء.

وعرفت الفصائل الاخرى بمكان إيداعها بواسطة استخباراتهم. فطلب الاشخاص العاملون ضمن صفوف الفرقة 111 أن يأخذوا المومياء؛ نظراً لافتضاح أمرها. وفعلاً تم أخذها ودفنها في مكان سري لا يعلم به إلا ثلاثة أشخاص أمّنهم “الحج مارع” قبل موته على سرها ومكان وجودها ومنهم محدثنا الذي أصبح –كما يقول- مطلوباً للفصائل الكبرى في ادلب وريفها.

هددوه بخطف اخته لإجباره على كشف مكان المومياء!

وأردف مصدرنا أن الفصائل “احرار الشام” وتنظيم “فتح الشام” الذي كان يُعرف بالنصرة حاولا الإستيلاء على المومياء بكافة السبل. وعند فشلهما حاربا الفرقة 111 واغتنما سلاحها مناصفة لان بعض عناصر الفرقة كانوا يعلمون بأمرها.

وكشف محدثنا أن بعض الذين كانوا يلاحقونه للحصول على معلومات حول المومياء هددوه بخطف اخته التي لم تتجاوز السابعة من عمرها. وأرسلوا له صورتها لإجباره على كشف مكان المومياء.

ومن هؤلاء -كما قال- ابو أحمد زكور أمير الاقتصادية من جبهة فتح الشام -النصرة سابقاً- .وأمير الأمنيين في الجبهة المدعو أبو الحياء السوري وهو أحد المقربين للجولاني.

وأكد مصدرنا أن فشل الفصائل في الاستحواذ على المومياء كان وراء اغتيال الحج مارع وتصفيته بعد إسعافه.

وكشف أن “الحج مارع” عند إسعافه إلى باب السلامة كان لا يزال حياً. وما إن دخل إلى تركيا حتى توفي فجأة وتم تصفيته كما صُفي “عمار الداديخي” قائد عاصفة الشمال.

اقرأ أيضا: حمض نووي لعظام خيول في مقبرة عمرها 4500 عام بسوريا يحل لغز أقدم حيوان هجين

وأردف مصدرنا ان “لواء التوحيد علم بوفاة الحج مارع بعد 14 ساعة من إدخاله إلى تركيا. وتم نقل جثته من تركيا ليلاً ودفنها في مارع دون تشريحها أو معرفة أسباب الوفاة. لخشية قادة لواء التوحيد على أنفسهم من الإغتيال”.

يذكر أن متحف تدمر يضم عدداً من المومياءات التدمرية التي يعود تاريخها إلى ألفي عام وتعرضت بدورها للنهب والتخريب على يد تنظيم الدولة إبان سيطرته على المدينة وعلى يد قوات النظام بعد خروجه منها، وكان التدمريون القدامى يقومون بالتحنيط منذ ألفي عام ويعد هذا الفن أحد الجوانب المشرقة في حضارتهم إذ كانوا يقومون به للحفاظ على أجسادهم بعد الموت عن طريق استخدام مواد تحفظها لسنوات طويلة”.

(المصدر: وطن)

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث