السبت, مايو 21, 2022
الرئيسيةحياتنابيلا حديد تروي معاناتها "المؤلمة" في مجال الصحة العقلية

بيلا حديد تروي معاناتها “المؤلمة” في مجال الصحة العقلية

تحدث تقرير لموقع “page six” الأمريكي عن عارضة الأزياء العالمية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد وعن صراعاتها النفسية والأزمات التي مرت بها مؤخرًا.

مرحلة اغتراب

في حديثها إلى مجلة “وول ستريت جورنال”، كشفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 25 عامًا أنها كانت في مرحلة اغتراب وأنه كان أمرًا معقدًا بالنسبة لها “الخروج من المنزل وتنسيق الأزياء مع بعضها البعض. خاصة أمام ضغط عدسات المصورين الذين يكونون في الخارج .”

وتابعت بيلا حديد” “في العام الماضي، كان من المهم بالنسبة لي أن أتعلم أن لا أكترث إذا تحدث الناس عن ذوقي في اختيار الملابس سواء أحبوا ذلك أو لا، فهذا أمر لا يهم، لأنه أسلوبي.”

اقرأ أيضاً: بيلا حديد بملابس داخلية مثيرة في أجرأ جلسة تصوير بأحضان الطبيعة!

“عندما أغادر المنزل في الصباح، كل ما أفكر فيه هو: هل هذا يجعلني سعيدة؟ هل أشعر بالرضا في هذا؟ وهل أشعر بالراحة؟.”

الإكتئاب والقلق

كما تحدثت عارضة أزياء “فيكتوريا سيكريت” سابقًا عن صحتها العقلية عبر الانستغرام العام الماضي. وكشفت أنها “عانت من الاكتئاب الشديد والقلق” في معظم حياتها خاصة في سن المراهقة وفي مرحلة الرشد.

إذ كتبت في ذلك الوقت:” تسلل القلق الاجتماعي إلى حياتي ببطء عندما بلغت العشرينات من عمري.”

وقالت: “كان من الصعب علي الخروج دون تناول مشروب واحد لتهدئة أعصابي. مما جعلني لا أرغب في الخروج على الإطلاق، لذلك كنت في حالة سبات بين مشاغلي.”

وأضافت: “مع الحياة الإجتماعية، إلى جانب العمل لمدة 13 ساعة كل يوم. كنت أعرف أن هذه ليس معنى الحقيقي للحياة بالنسبة لي.”

كما أوضحت حديد أيضًا للصحيفة السبب وراء نشرها لمجموعة من صور سيلفي الخاصة بها في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وهي في حالة صعبة “بكاء”.

وقالت: “كنت أصاب بنوبات اكتئاب وتسألني أمي أو طبيبي عن حالتي. وبدلاً من الاضطرار إلى الرد في رسالة نصية، أرسل لهم صورة فقط. فقد كان أسهل شيء أقوم به في ذلك الوقت لأنني لم أتمكن مطلقًا من شرح ما كنت أشعر به.”

“لست وحدك من يعاني”

كما أضافت حديد أنها عندما نشرت الصور، كان الهدف منها توصيل رسالة مفادها “أن أي شخص يعاني من ازمة نفسية أن يعرف أنه من الطبيعى أن يمر بذلك، وأنه ليس وحده من يعاني.”

كما أخبرت حديد أنها تأمل أن يعرف متابعيها أنه على الرغم من الأشياء تبدو جميلة على الإنستغرام، إلا أنه في نهاية اليوم، نعود جميعًا إلى حياتنا الحقيقية، التي نتشارك فيها مع جميع البشر.”

وأوضحت حديد: “شعرتُ براحة كبيرة عندما أصبحت قادرة على قول الحقيقة.”

اقرأ أيضا: قنبلة فنية .. زين مالك خان جيجي حديد قبل انفصالهما مع هذه النجمة (صور)

كما اعترفت أنها مرت بأيام جيدة وأيام سيئة، لكنها قالت في النهاية إنها لا تندم على ما شاركته من لحظات صعبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

إذ قالت: “عندما أخرج إلى الشارع وأتذكر أن هناك الكثير من الأشخاص يمرون بفترات صعبة مثلي، يجعلني أشعر بتحسن”.

مواصلة بالقول “لا أعرف ما إذا كان هذا لا يريده الناس على الانستغرام، ولكن لا بأس بذلك. لستُ مضطرة إلى التواجد على Instagram إلى الأبد.”

(المصدر: page six)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث