الهدهد

لانتقاده التطبيع .. جمال ريان يتهم نظام المغرب بالسماح بالهجوم عليه وفبركة صور جنسية

اتهّم  الإعلامي الفلسطيني البارز والمذيع بقناة الجزيرة جمال ريان، النظام المغربي بقيادة حملة تشويه ضده وضد عائلته؛ بسبب انتقاده رفضه التطبيع المغربي مع الاحتلال الإسرائيلي.

ونشر جمال ريان عبر حسابه الرسمي بتويتر، صورة تحتوي فبركات عن عائلته وتزعم أن ابنته تعمل في شرطة إسرائيل، متهما (كتائب محمد السادس الإلكترونية) بالوقوف وراء هذه الفبركات.

وردا على هذه الشائعات كتب ريان ما نصه: “ليس لي أقارب بالمطلق في فلسطين، كما أن زوجتي كورية مسلمة “موثق”. لافتا إلى أن هذا الهجوم على شرف عائلته يحدث لأنه قال “لا للتطبيع”.

وشدد مذيع الجزيرة على ذلك ما كان ليتم “دون ضوء أخضر من نظام المغرب، وربما من العاهل المغربي نفسه الذي كنت أجله يوما.”

واختتم جمال ريان تغريدته بالقول:”لن أرد بالمثل، فأنا إعلامي محترف أعرف جيدا الرد بمهنية وشرف.”

فبركات وصور جنسية!

وفي تغريدة أخرى أكد ريان أنه لن يرد بالمثل على إعلام المغرب “وكلابه التي ملأت وسائل التواصل بالهجوم علي وعلى والدي وعائلتي بالفوتوشوب والصور الجنسية المفبركة. لمجرد ان قلت لا للتطبيع.”

https://twitter.com/jamalrayyan/status/1478441528905322501

وأوضح:”فقد ورثت الشرف وحب فلسطين عن والدي رحمه الله وإعلامي مهني محترف. أعرف جيدا كيف سأعلمه الإعلام والوطنية والشرف. والايام بيننا.”

وكان جمال ريان قد وجه تحية للشعب المغربي الرافض لتطبيع حكومته ونطامه الملكي مع الكيان المحتل. وهاجم سياسات محمد السادس التي أعادت المغرب للخلف بعد اتفاقيات التطبيع المزعومة.

ويشار إلى أن المغرب وإسرائيل كانا قد أقاما علاقات دبلوماسية إثر توقيع اتفاقات أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية العام 1993. قبل أن تقطعها الرباط بعد الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انطلقت عام 2000.

اقرأ أيضاً: المغرب وراءه .. ما الذي يحتويه تقرير البنك الدولي المسيء للجزائر؟

وفي أواخر عام 2020 استأنف البلدان علاقاتهما الدبلوماسية في إطار اتفاق اعترفت بموجبه الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر.

وكانت المملكة بذلك رابع بلد عربي يطبع علاقاته مع إسرائيل في 2020 برعاية أميركية، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

ووقعت إسرائيل مع المغرب منذ اتفاق التطبيع عدة اتفاقيات على كافة المستويات. ومنها اتفاقيات أمنية لتزويد المغرب بأسلحة ومنظومات دفاعية إسرائيلية، للاستعانة بها ضد الجزائر بحالة نشوب حرب بين الجارتين.

(المصدر: وطن) 

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

تعليق واحد

  1. تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب، العالم الإسلامي كله يعرف السيد جمال ريان و كذلك مهلكة المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى