حياتنا

مبروك عطية يثير الجدل بإجابته على شاب سأله عن “العادة السرية”! (فيديو)

ورد سؤال للعميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر، الدكتور مبروك عطية، من أحد الشبان حول العادة السرية.

العادة السرية ليست حلال

وجاء في نص السؤال الذي عرضه مبروك عطية قناته عبر “يوتيوب”:: “انا شاب عندي 21 عام، بمارس العادة السرية أكثر من مرة يوميًا. وكنت بدور عن حكم فاعلها فقرأت فتوى أنها حلال في حالة أنها تهدئ الرغبة الجنسية وتمنع الزنى. فما حقيقة هذا الأمر؟”.

ورد الدكتور عطية: “مفيش حد في الدنيا قال إن العادة السرية حلال. ولا شخص قال إنها حلال وبعض الفقهاء قالوا إنها جائزة على الكراهة”.

وتابع أستاذ الشريعة الإسلامية:”سبع البرمبة الدم جري في عروقه، ولو أمامه أبوه وأمه هيقتلهم وهاج مثل الطور الهائج وهيرتكب الزنا. في هذه الحالة يجوز على الكراهة إنه يفضي الثورة الموجودة بداخله”.

يجوز على الكراهة!

وأكد عطية: “لكن الأصل الأصيل قول الله-تعالى- في سورة المؤمنون. “وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ”.

وأشار الداعية المصري إلى أنه من آداب المسلم أن الإنسان لا يمس عورته إلا لضرورة موجعة أو يكون بها وجع.

وتابع: ” وإلا عليه أن يبعد عن هذه المنطقة تماماً بالكلية، وإذا أراد أن يقضي حاجته يستتر ويستخفي، وكان النبي- صلى الله عليه وسلم- يبعد إذا أراد أن يقضي حاجته”.

اقرأ أيضا: كيف ردّ مبروك عطية على سيدة سألته: “مات زوجي أثناء العلاقة الحميمية فهل سيبعث على ما مات عليه؟”!

طارق الحبيب: العادة السرية مثل الطعام والشراب 

وقبل أعوام، أثار استشاري الطب النفسي في السعودية الدكتور طارق الحبيب, جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي. عندما أطل مؤكداً أن الإجماع على تحريم العادة السرية (غير موجود) عند الفقهاء كما يُشاع، والضرورة موجودة الآن أكثر مما سبق، وتحديد الضرورة مقياسه تجنب الوقوع في المحرّم.

وقال الحبيب حينها خلال لقاء له في برنامج “يا هلا” – على قناة “روتانا خليجية” الخميس – إن العادة السرية عندي مثل قضاء الحاجة، ومثل الطعام والشراب.

وأشار الحبيب إلى أن الأبحاث العلمية لم تثبت أضرارًا محددة لها سوى سرعة القذف في أول عامين فقط من الزواج.

ونصح الحبيب الشباب المضطر إلى ممارسة العادة السرية، ألا يربطها بخيال محدد، وألا يقضيها في سريره، مدخرا هذا السرير لزوجة المستقبل.

اقرأ أيضا: كيف ردّ مبروك عطية على فتاة سألته: “زفافي بعد شهر ولست عذراء”؟!

كما نصح الحبيب، الشاب بألا يلجأ للعادة السرية إلا في حالة الضرورة ولمجرد تفريغ الحاجة. مبيناً أن وقوف الإسلام في وجه العادة السرية ليس وقوفا في سبيل متعة الشباب، بل حفاظا على متعة مستقبلية في الجنس الثنائي.

 

المصدر: (وطن – يوتيوب)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى