الهدهد

تغريده تركي الحمد تثير الجدل .. هل قصد الملك سلمان؟

أثار الكاتب السعودي المقرب من ولي العهد، تركي الحمد، الجدل عقب اتهامه لكل من يطلق على المملكة العربية السعودية لقب “بلاد الحرمين”، معتبرا كل من يقول ذلك هو عدو لها. في حين أن الملك سلمان بن عبدالعزيز يطلق على نفسه لقب “خادم الحرمين” ويعتز به في كل محفل.

تغريدات عديدة وانتقادات حول الموضوع 

بدأ ذلك، حينما غردت الناشطة النسوية السعودية هيا السبيعي قائلة: “كل من يسمي السعودية ببلاد الحرمين هو عدوا لها سوا من الداخل او من الخارج. لأنه يهمش باقي اطراف ومناطق وطن مترامية لكل منها اهميته وحجمه وخصوصيته ووزنه. ولأنه يهمش جوانب عظمة واهمية هذا الوطن. ويضغطها بالجانب الديني وبمسجدين ولأنه يهمش الشعب والجنسية ويجعل الدين هو الشعب والوطن”.

ليرد عليها تركي الحمد مؤيدا كلامها بالقول: “اتفق معك سيدتي، فاسمها “المملكة العربية السعودية”، وهي دولة بشعب متعدد الاعراق، وأرض ممتدة من الخليج إلى البحر، ومن تبوك إلى نجران”.

وأوضح أن “جغرافية الحرمين معروفة الحدود، ومحترمة الوجود، ويضمها ويرعاها هذا الكيان السياسي، ولكنها لا تضمه..هذا إذا أردنا الموضوعية، بعيدا عن المزايدات المؤدلجة”.

تأييد “الحمد” للناشطة النسوية، دفع العديد من المغردين والمؤثرين للرد عليه، مؤكدين على أن هذه الصفة يعتز بها الملك سلمان شخصيا، مفندين حديثه عن تعدد الأعراق في المملكة، مؤكدين أن من يسكنها هم عرب مسلمون.

اقرأ أيضا: “الغارديان”: لماذا غاب الملك سلمان عن القمة الخليجية!؟

وقال المغرد “عبدالله العقيلي” ردا على ادعاءاته:” وجع ان شاء الله لك ولها. بلغة بكم الجراءة في التطاول هذا الحد . الملك سلمان وفقه الله يقول حنا بلاد الحرمين”.

أما “محسن القحطاني” فرد عليه بالقول:” كيف شعب متعدد الأعراق! المملكة العربية السعودية هي بلاد الحرمين ويقطنها عرق واحد (مسلمون عرب) من أين اتيت بتعدد الاعراق هذا؟”.

بينما رد المغرد صاحب حساب “كلمة حق” على “الحمد” بالقول: “على ذلك وحسب المنطق الذي تدعون انكم اهله انت ترفض ان يكون لقب حاكمها خادم الحرمين الشريفين وتريده خادم المملكة العربية السعودية؟ لا تحد ولا تتهرب واجب بكل صراحة؟”.

كما رد عليه البروفيسور السعودي “أحمد بن راشد بن سعيد” مرفقا في تغريدة له فيديو للملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، يؤكد فيها على أن القوات السعودية تدافع عن الدين قبل كل شيء وبلاد الحرمين.

الملك فهد بن عبدالعزيز أول من استبدل لقب “صاحب الجلالة” بـ “خادم الحرمين الشريفين”

يشار إلى أن “خادم الحرمين الشريفين” هو لقب، أول من اتخذه من آل سعود الملك فهد بن عبدالعزيز عام 1986. حيث أعلن استبدال لقب “صاحب الجلالة” بلقب “خادم الحرمين الشريفين”.

وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها الملك فهد بن عبدالعزيز في حفل افتتاح مركز تلفزيون المدينة المنورة في 24 صفر 1407 هـ الموافق 28 أكتوبر 1986 م جاء فيه: “عن رغبة ملحة تخامرني باستبدال مسمى (صاحب الجلالة) بلقب أحبه. ويشرفني أن أحمله هو (خادم الحرمين الشريفين). وسوف يعتمد هذا رسمياً منذ الآن”.

وبعد وفاة فهد بن عبدالعزيز عام 2005 م، وبعد مبايعة أخيه عبدالله بن عبدالعزيز ملكاً للمملكة العربية السعودية إتخذه لقباً له. ثم اتبعه الملك سلمان في هذا التقليد.

(المصدر: تويتر – وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

تعليق واحد

  1. ليس المهم خادم او خائن او يهود الحرميين المهم هم اعداء الاسلام وهم من باعوا فلسطين ايام العثمانيون وتعاونوا مع اعداء الاسلام لتفريقهم و قتلهم و تشريدهم واليوم يفعلون ما فعلوه اجدادهم . هم اعداء الاسلام بغطاء الاسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى