حياتنا

العراقية الأميرة مريم تفضح كذب إلهام الفضالة.. والأخيرة ترد!

نفت الشابة العراقية مريم الركابي، المعروفة باسم الأميرة مريم، ما أعلنته الفنانة الكويتية إلهام الفضالة حول تكفلها بعلاجها. بعد تشوه وجهها إثر الإعتداء عليها بمادة حارقة.

“كذب”

وقالت الأميرة مريم بفيديو متداول رصدته “وطن”، إنها رأت المقطع الذي أعلنت فيه إلهام فضالة عن مساعدتها.

وتابعت: “حاولت التواصل معها، وأرسلت لها أكثر من رسالة، لكن لم تجب ولم يصلني أي رد. ولا أي مبلغ وبالتالي أؤكد أن ما قالته الممثلة الكويتية كذب”.

وتعرضت الفضالة لهجوم حاد من الناشطين الذين اتهموها بالاستعراض فقط ومحاولة تصدر التريند.

إلهام الفضالة ترد

وهو الأمر الذي دعا الممثلة الكويتية إلى الرد قائلةً حول الأميرة مريم: “هي في وضع نفسي تعبان جدا وعلى أمل أن حياتها ترجع طبيعية وحياتها ترجع طبيعية”.

وتابعت: ” لا ألومها لما تكون مستعجلة في قرارها وما ترضى في يوم ويومين وثلاثة”.

اقرأ أيضا: جريمة مزدوجة تهز لبنان.. قتل شقيقته القاصر ومات بنفس السلاح!

وبررت إلهام تأخرها بالقول:”الإنسان يتأخر يوم يومين ثلاثة مو غلط يعني شوي هي استعجلت بس ما يخالف حبيبتي. وانت من عمر ابنتي وأدري بالوضع اللي انت فيه وأدري في نفسيتك”.

وتابعت: “أنا لما اطلعت وقلت أبغي أساهم من طيب خاطري ما حد جابرني. والعالم متروسة مشاهير يقدر اي واحد يسوي شيء”.

وأشارت الفضالة إلى أن مديرة أعمالها طالبتها بحذف المقطع الذي أعلنت من خلاله تكفلها بعلاج مريم الركابي. وذلك بسبب كثرة الاتصالات التي وصلتها من العراق.

أنقذوا الأميرة مريم

وتصدر وسم بعنوان “أنقذوا الأميرة مريم” قائمة الوسوم الأكثر تداولا في العراق قبل أيام. عقب تداول صور وتفاصيل جريمة تشويه وجه الأميرة مريم تماما من قبل شاب لأنها رفضته عندما تقدم لخطبتها.

ومريم هي شابة صغيرة (لم تبلغ 20 عاما بعد)، تدرس في معهد الفنون الجميلة.

اقرأ أيضا: جريمة الإسماعيلية تهز مصر .. “باتمان” ذبحه أمام المارة وفصل رأسه وسار به!

وبحسب الروايات فإن شابا أقدم على اقتحام منزل عائلة مريم في العاصمة العراقية بغداد، وسرق هاتفها وهي نائمة. ثم أحرق جسدها بمادة “التيزاب” شديدة الاشتعال.

وأسفر الاعتداء عن حروق كبيرة بجسد الشابة وتشوه وجهها بالكامل بشكل بشع ومأساوي.

 

المصدر: (وطن – مواقع التواصل)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى