حياتنا

يجب أن تشاهدها .. أفضل 10 أفلام لعام 2021 

نشرت مجلة “سلايت” الأمريكية مقالا للكاتبة دانا ستيفنز استعرضت من خلاله قائمة لأفضل 10 أفلام صدرت في عام 2021.

حسب ترجمة “وطن” ونقلا عن الكاتبة، تغيرت الحياة كثيرا منذ ظهور وباء فيروس كورونا. كما تغير كل شيء بشكل جذري بما في ذلك حياتنا الاجتماعية و المهنية والشخصية.

كما لم يتم تحديد عام 2021 كعام سينمائي، حيث فرض فيروس كورونا عدة بروتوكولات. وأُقيمت كل المهرجانات افتراضيا على غرار مهرجان “كان” السينمائي. وتم توزيع جوائز الأوسكار لأفلام العام الماضي كما ينبغي، ولو ان الرزنامة تم تأجيلها في بيئة فُرضت فيها الأقنعة والتباعد الجسدي.

وفي هذا السياق، استعرضت الكاتبة قائمة بأفضل 10 أفلام تم إنتاجها في عام 2021.

فيلم ” بارب وستار يذهبون لزيارة ديل مار” 

ذكرت ستيفنز أنها من المعجبين بهذا الفيلم وكان من بين أوائل الأفلام التي شاهدتها في عام 2021.

هذا الفيلم الذي اعتبرته من أفضل 10 أفلام،  من سيناريو كريستين ويغ وآني مومولو، وقد لعبتا فيه دور البطولة أيضًا.

وتدور أحداث الفيلم حول كريستين التي تلعب بدور ستار وآني مومولو بدور بارب. وهما امرأتان عانستين تقيمان في سوفت روك، نبراسكا تقرران الذهاب في رحلة إلى منتجع فلوريدا وذلك بهدف تجربة شيء جديد.

وتتطور أحداث الفيلم وأصبحت ممتعة للغاية مع ظهور امرأة تُدعى “تريش”، والتي تتحول إلى روحًا مائية. ونجد كذلك في بطولة هذا الفيلم الممثل جيمي دورنان الذي قام بالغناء والرقص والتمثيل في نفس الوقت.

فيلم “ذي ديسبلين”

فيلم “The Disciple” هو فيلم هندي من إخراج شيتانيا تامهان. تدور قصة الفيلم  حول Aditya Modak  الذي يكرس حياته لتحقيق حلمه في أن يصبح مغنيًا هنديًا كلاسيكيًا ويمكن القول أن هذا الفيلم شبيه بفيلم “داخل لوين ديفيس”.

فيلم “الفارس الأخضر”

هذا الفيلم هو من إخراج ديفيد لوري ومقتبس من قصيدة ملحمية ظهرت في القرن 14 بعنوان “السير غاوين والفارس الأخضر”.

وتدور أحداث الفيلم حول انطلاق الفارس آرثر جاوين ( الذي قام بالدور ديف باتيل) في مهمة للعثور على وحش الأخضر وهزيمته.

يأخذ المخرج لوري الشخصية والجمهور في رحلة ميتافيزيقية تكون فيها الحياة مقابل الموت، والبطولة مقابل الخوف، والحب مقابل الخيانة.

فيلم البطل

هذا الفيلم هو من إخراج الأستاذ الإيراني أصغر فرهادي. وهو فيلم حسب الكاتبة تدور أحداثه حول أب مسجون بتهمة عدم تسديد ديون إلا أنه يعثر عن طريق الصدفة على محفظة ضائعة مليئة بالنقود.

فيلم تترافق فيه الدراما العائلية مع إدانة للنظام القضائي الديني الإيراني.

وهو عبارة عن حكاية أخلاقية لا تسمح لا  للجمهور ولا “للبطل” بفهم معنى فعل الشيء الحسن.

فيلم Licorice Pizza

أكدت الكتابة أنها ترددت في الأول في وضع هذا الفيلم  للكاتب بول توماس أندرسون في قائمة الأفلام المفضلة لها في عام 2021. على الرغم من أنه كان من أكثر الأفلام إمتاعًا لها حسب قولها.

وقالت الكاتبة أن الفيلم هو محاولة لجذب الانتباه بالتركيز على الفارق في العمر بين صبي يبلغ من العمر 15 جاري فالنتين. وفتاة تبلغ من العمر 25 عامًا آلانا كين .

كما تدور أحداث الفيلم في أوائل السبعينيات في قرية سان فيرناند.

فيلم أمهات موازيات

أفضل 10 أفلام

هذا الفيلم من عمل المخرج الإسباني بدرو ألمودوفار. وتدور أحداثه حول امرأتين عازبتين تلدان في نفس جناح الولادة في نفس اليوم، الأم الأولى (ميلينا سميت) وهي أم مراهقة حملت على اثر تعرضها لإعتداء جنسي. والأم الأخرى (بينيلوبي كروز) هي مصورة أزياء في منتصف العمر.

وعالج هذا الفيلم قضية إنجاب أول طفل “غير مخطط”  له وكيف غير ذلك حياتهن.

فيلم “قوة الكلب”

هذا الفيلم للمخرجة جين كامبيون تتوفر فيه كل المواصفات من المناظر الجبلية المذهلة (نيوزيلندا، موطن المخرجة ). والأداء الفائق للممثلين (بنديكت كومبرباتش، كيرستن دونست، كودي سميت ماكفي، وجيسي بليمونز). إلى جانب قصة الفيلم التي تحولت إلى حبكة  مثيرة وغنية بالدراما.

وبالنسبة للكتابة، فإن فيلم “قوة الكلب” هو أفضل عمل سينمائي يمنحك فرصة لرؤية صناعة سيناريو يُحبك بدقة وتكون نهايته مذهلة.

فيلم “سامر أوف سول”

هو فيلم وثائقي مثّل فيه كل من ريبيكا هول وماجي جيلنهال. وقام بإخراجه عازف الطبول والمؤسس المشارك “كويستلوف” بالاعتماد على لقطات غير مرئية منذ فترة طويلة لسلسلة من الحفلات الموسيقية العامة في هارلم في صيف عام 1969.

فيلم The Velvet Underground

أفضل 10 أفلام

فيلم من إخراج تود هاينز يجمع بين شغفه بهذه الفرقة و بين الابتكار.

باستخدام لقطات أرشيفية تم تعديلها ببراعة، مقاطع من أفلام آندي وارهول، ومقابلات فقط مع الأشخاص الذين حضروا الأحداث.

ركز هاينز على فترة قصيرة من السنوات في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات التي ساعدت في تشكيل فرقة أندرجراوند التي غيرت تاريخ موسيقى البوب.

فيلم “قصة الحي الغربي”

أفضل 10 أفلام

فيلم درامي من إخراج ستيفن سبيلبرغ وتوني كوشنر وهو مقتبس من مسرحية برودواي الموسيقية لعام 1957 التي تحولت إلى فيلم 1961 حائز على جائزة الأوسكار.

وهذا الفيلم الساحر هو وليد تزاوج بين آلة تصوير مصوبة بدقة وقلم مستخدم بمهارة.

ويقوم بالبطولة في هذا الفيلم راشيل زيجلر ومايك فايس.

وقام بتصميم الرقص  كل من جاستن بيك وجيروم روبينز كما تم تصميم الأزياء بدقة. كما تنصح الكاتبة بمشاهدة هذا الفيلم في قاعات السينما.

 

المصدر: (سلايت – ترجمة وتحرير وطن)

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى