الهدهد

هذا ما يقوله الخبراء حول مستقبل العملات المشفرة عام 2022

نشر موقع “nextadvisor” تقريرا تحدث فيه عن توقعات الخبراء حول مستقبل العملات المشفرة حتى نهاية هذا العام وما بعده.

لاحظنا أن عملة البيتكوين شهدت ارتفاعا غير مسبوق ونما إقبال المؤسسات الكبرى على التعامل بها بصفة غير قانونية. كما حققت كذلك عملة إيثريوم، ثاني أكبر عملة مشفرة بعد البيتكوين، مؤخرًا أعلى مستوى جديد لها.

كما أعرب المسؤولون الحكوميون الأمريكيون وإدارة بايدن بشكل متزايد عن اهتمامهم بالإجراءات الجديدة الخاصة بالعملات المشفرة. بحسب ترجمة ‘وطن”

طوال الوقت، تزايد اهتمام الناس بالعملات المشفرة وأصبحت هذه العملات موضوع اهتمام بالنسبة المستثمرين وكذلك على مستوى الثقافة الشعبية أيضًا.

من نواح كثيرة، شهد النصف الأول من عام 2021 تحولاً كبيراً قامت به العملات المشفرة، كما يقول ديف أبنر، رئيس التطوير العالمي في منصة Gemini لتداول العملات المشفرة.

لكن هذه “الصناعة” ما زالت في بدايتها وتتطور باستمرار. ومن الصعب التنبؤ إلى أين تتجه الأمور على المدى الطويل. وفي حين أن التنبؤات الدقيقة مستحيلة، فقد حصلنا على آراء بعض الخبراء حول أهم جوانب مجال التشفير لبقية عام 2021.

قواعد تنظيمية للعملات المشفرة

من المتوقع استمرار المحادثات حول تنظيم العملات المشفرة. يحاول المشرعون في واشنطن العاصمة وفي جميع أنحاء العالم معرفة كيفية وضع قوانين وإرشادات لجعل العملة المشفرة أكثر أمانًا للمستثمرين وأقل جاذبية لمجرمي الإنترنت.

من ناحيتها، أعلنت الصين في سبتمبر أن جميع معاملات العملة المشفرة في البلاد غير قانونية. مما يحد بشكل فعال من أي أنشطة متعلقة بالتشفير داخل الحدود الصينية.

في الولايات المتحدة، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مؤخرًا إنه “ليس لديه نية” لحظر العملة المشفرة في الولايات المتحدة.

بينما أكد رئيس لجنة الأمن والبورصة جاري جينسلر باستمرار على دور وكالته ولجنة تداول السلع الآجلة في مراقبة صناعة العملة المشفرة.

وقال جينسلر مؤخرًا إن المستثمرين “من المحتمل أن يتأذوا” إذا لم يقع اعتماد تشريعات أكثر صرامة.

يقول جيفري وانج إن قواعد تنظيمية واضحة يعني إزالة “عقبة كبيرة أمام العملة المشفرة”، نظرًا لأن الشركات والمستثمرين الأمريكيين يعملون بدون إرشادات واضحة في الوقت الحالي.

ماذا يمكن أن تعني قواعد تنظيمية واضحة جديدة للمستثمرين؟

قد تسهل القواعد التنظيمية الجديدة على المستثمرين الإبلاغ عن معاملات التشفير بشكل صحيح.

كما أن وجود هذه القواعد التنظيمية يمكن أن يؤثر على سعر العملة المشفرة في الأسواق المتقلبة بالفعل.

اقرأ أيضاً: تعرف على أفضل التطبيقات لتداول العملات المشفرة

تقلب السوق هو السبب في أن خبراء الاستثمار يوصون بالاحتفاظ بأي استثمارات في العملة المشفرة بأقل من 5٪ من إجمالي محفظتك وعدم استثمار في أي شيء لا توافق فيه على الخسارة.

يعتقد العديد من الخبراء أن القواعد التنظيمية أمر جيد بالنسبة للعملة المشفرة وحسب بن فايس، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لـ CoinFlip، منصة شراء العملات المشفرة وشبكة أجهزة الصراف الآلي المشفرة فإن القواعد الجديدة تمنح الناس مزيدًا من الثقة في العملات المشفرة وهو شيء يجب التفكير فيه.

اعتماد صندوق تداول ETF محتمل للعملات المشفرة

مع ظهور أول صندوق تداول البيتكوين لأول مرة في بورصة نيويورك للأوراق المالية، وقع اختراق مفاجئ في هذه الجبهة.

في الواقع، ستسمح صناديق التداول للمستثمرين بشراء عملة مشفرة، مباشرة من شركات الوساطة الاستثمارية التقليدية، التي قد يكون لديها بالفعل حسابات، مثل فيديلتي Fidelity أو فانغارد Vanguard.

لكن البعض يقول إن هذا غير كافيا، لأن هذا الصندوق في الواقع لا يحتفظ بالعملات المشفرة بشكل مباشر.

ماذا يعني هذا للمستثمرين؟

من السابق لأوانه معرفة عدد المستثمرين الذين سيوافقون على صندوق تداول العملات المشفرة، إلا أن الصندوق شهد الكثير من عمليات التداول في أسبوعه الأول.
بشكل عام، كلما كانت أصول العملات المشفرة التي يمكن الوصول إليها ضمن منتجات الاستثمار التقليدية، زاد عدد الأمريكيين الذين يمكنهم الشراء والتأثير في سوق العملات المشفرة.

ومع ذلك، فإن الاستثمار فيه محفوفا بالمخاطر مثل أي استثمار في العملات الرقمية.

اهتمت الشركات الرئيسية وفي بعض الحالات استثمرت نفسها في العملة المشفرة في عام 2021.

على سبيل المثال، أعلنت أي إم سي”AMC” مؤخرًا أنها ستكون قادرة على قبول مدفوعات البيتكوين بحلول نهاية هذا العام.

كما تراهن شركات مثل PayPal و Square أيضًا على العملات المشفرة من خلال السماح للمستخدمين بالشراء بواسطتها على منصاتهم.

ويتوقع الخبراء وجود المزيد والمزيد من الشركات التي ستقبل العملات المشفرة كوسيلة للدفع لها. كما يتوقعون كذلك أن الشركات العالمية الأكبر حجماً يمكن أن تحفز هذا التبني أكثر في النصف الأخير من هذا العام.

في حين أن الدفع مقابل الأشياء بالعملات المشفرة ليس منطقيًا بالنسبة لمعظم الناس في الوقت الحالي، فإن اقبال المزيد من تجار التجزئة القبول المدفوعات بهذه العملة قد يغير المشهد في المستقبل.

من المحتمل أن يستغرق الأمر وقتاً أطول بكثير، قبل أن يصبح إنفاق البتكوين على السلع والخدمات قراراً مالياً ذكياً، ولكن كلما زاد استخدام “العالم الحقيقي” لها، زادت احتمالية الطلب والقيمة وتأثير ذلك على أسعار العملات المشفرة.

الآفاق المستقبلية لعملة بيتكوين

تعتبر عملة Bitcoin مؤشرًا جيدًا لسوق التشفير بشكل عام، لأنها أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية. ويميل باقي سوق العملات المشفرة إلى اتباع هذا الاتجاه.

ارتفع سعر البيتكوين بشكل ملحوظ في عام 2021، وفي نوفمبر تجاوز سعرها 68000 دولار. ويأتي هذا الارتفاع القياسي الأخير في أعقاب الارتفاعات السابقة التي تجاوزت 60 ألف دولار في أبريل وأكتوبر، بالإضافة إلى انخفاض في الصيف إلى أقل من 30 ألف دولار في يوليو.

اقرأ أيضاً: عند شراء العملات المشفرة .. 7 أشياء عليك القيام بها

ونتيجة لهذا التقلب الهائل، يوصي الخبراء بالحفاظ على استثماراتك في التشفير بأقل من 5 ٪ من محفظتك إذا ما أردت الاستثمار.

ولكن إلى أي مدى سترتفع عملة البيتكوين؟

يقول الخبراء أن هذه العملة شهدت العديد من التقلبات ويشعر البعض الآخر بالتفائل بشأن نمو عملة Bitcoin.

من جهته، يعتقد بيل نوبل، كبير المحللين الفنيين في TokenMetrics، وهي منصة تحليلات للعملات المشفرة، أن سعر البيتكوين سيرتفع خلال بقية العام.

ماذا يعني تقلب سعر البيتكوين للمستثمرين؟

تعد تقلبات عملة Bitcoin سببًا إضافيًا للمستثمرين لممارسة لعبة طويلة ثابتة. إذا كنت تشتري من أجل إمكانات النمو على المدى الطويل، فلا تقلق بشأن التقلبات قصيرة المدى.

وأفضل شيء يمكنك القيام به هو عدم النظر إلى استثمارك في العملة المشفرة، أو”القيام بذلك مع النسيان” .

بينما يواصل الخبراء اعلامنا بتأرجح أسعار العملات المشفرة – سواء هبوطا او صعودا – يمكن ذلك أن يتسبب في رد الفعل العاطفي في تصرف المستثمرين بتهور واتخاذهم قرارات من شأنها أن تؤدي إلى خسائر في استثماراتهم.

مستقبل العملات المشفرة

بغض النظر عما يعتقده أو يقوله خبير ما، لا أحد يعرف مستقبل العملات المشفرة. وهذا هو السبب في أنه من المهم أن تستثمر فقط ما أنت مستعد لخسارته، والالتزام بمزيد من الاستثمارات التقليدية لبناء ثروة على المدى الطويل.

(المصدر: nextadvisor – ترجمة وطن) 

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى