الهدهد

إعلامي مغربي يزعم: “تبون” منع قادة الجيش من شن الحرب على المغرب وأبدى استعداده للقاء محمد السادس

زعم الإعلامي والكاتب المغربي، المصطفى العسري، بأن الحوار التلفزيوني الذي أجراه الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون قبل أيام. قد تعرض للقص ولم يبث كاملا.

لقاء تبون والملك محمد السادس!

وزعم “العسري” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”. أنه تم إزالة 15 دقيقة من الحوار خصصها الرئيس “تبون” للحديث عن المغرب. مدعيا أن الرئيس أبدى فيها استعداده للقاء الملك المغربي محمد السادس.

ووفقا لحديث “العسري” الذي زعم أنه منقول عن أحاديث للمعارضة الجزائرية دون ان يسميها. فقد ادعى أن الجزء المزال من الحوار التلفزيوني تضمن حديث الرئيس “تبون” حول تدخله لقادة الجيش. ومنعهم من شن هجوم عسكري ضد المغرب. عقب مقتل 3 جزائريين بقصف مغربي من الطيران المسير.

تبون يهاجم المغرب

وما يؤكد كذب هذه الادعاءات هو هجوم الرئيس الجزائري على المغرب خلال الحوار. واستنكاره للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

حيث شن الرئيس “تبون” هجوما عنيفا على المغرب. عقب التصريحات التي صدرت من مسؤولين إسرائيليين ضد الجزائر خلال زيارتهم المغرب.

اقرأ أيضا: زعيم “البوليساريو” يتوعد المغرب: “محاولات التهدئة انتهت واتفاقيات سلاح مع دول تؤمن بقضيتنا”

وبحسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية الرسمية، قال “تبون” خلال لقائه الدوري مع ممثلي وسائل الاعلام الوطنية: “لأول مرة منذ 1948، وزير من هذا الكيان يزور بلدا عربيا و يهدد بلدا عربيا آخر”. مضيفا:”هذا خزي و عار”.

“العين بالعين”

وتابع الرئيس الجزائري هجومه قائلا: “سنهاجم كل من يتجرأ على مهاجمتنا. العين بالعين والسن بالسن”.

وشدد “تبون” خلال اللقاء على أن العلاقات الطيبة لبلاده ستكون مع الجميع، إلا مع ” من يريد معاداة الجزائر”.

وقال إن نجاح دبلوماسية بلاده يكمن في انتهاجها للسرّية. مشيرا “وقد دخلنا في مرحلة الند للند مهما كان”.

تعاون أمني غير مسبوق

يشار إلى أن رد “تبون” جاء بناء على تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد عقب قد هجومه على الجزائر. خلال زيارته للمغرب في شهر أغسطس/آب الماضي.

وقال لابيد أنه “قلق من دور الجزائر في المنطقة التي باتت أكثر قربا من إيران. وهي تقوم حاليا بشن حملة ضد قبول إسرائيل في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب”.

وكان المغرب وإسرائيل قد وقعتا مؤخرا اتفاق-إطار للتعاون الأمني “غير مسبوق”. خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المملكة.

اقرأ أيضا: أكاديمي إسرائيلي يعرض على المغرب القتال إلى جانب جشيه في محاربة البوليساريو!

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية أعلنت توقيع مذكرة تفاهم دفاعية مع المغرب، الأربعاء، ما يمهد الطريق للمبيعات العسكرية والتعاون العسكري بينهما. بعد أن رفع البلدان مستوى علاقاتهما الدبلوماسية في العام الماضي.

دعم جبهة البوليساريو

وقال مصدر اطلع على المذكرة، إنها لا تتضمن اتفاقات دفاعية محددة. لكنها تقدم إطار عمل قانونيا وتنظيميا لعقد مثل تلك الاتفاقات في المستقبل.

وكانت الرباط أوقفت علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي رسميا في عام 2000، مع اندلاع الانتفاضة الثانية في فلسطين. لكن البلدين حافظا بهدوء على مستوى من الاتصال من خلال أجهزتهما الاستخباراتية على مدار العشرين عاما الماضية.

والجزائر تقدم الدعم والمساندة لجبهة “البوليساريو”. التي تتنازع مع المغرب على إقليم الصحراء منذ 1976. وتريد الجبهة الاستقلال التام عن المغرب، بينما يعتبرها المغرب جزءا لا يتجزأ من أراضيه.

 

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى