الهدهد

لماذا لم يظهر الشيخ خليفة بن زايد في احتفالات اليوم الوطني الإماراتي؟

كان لافتا عدم ظهور رئيس الإمارات خليفة بن زايد، نهائيا في الاحتفالات الرسمية الجارية بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الاتحاد (دولة الإمارات العربية المتحدة).

وأثار ذلك شكوكا بين النشطاء بشأن وضعه الصحي، حيث أن ظهوره في الأساس منذ سنوات أصبح أمرا نادرا جدا.

ويوصف حاكم الإمارات الشيخ خليفة بن زايد بأنه الرئيس “الحاضر الغائب”، حيث تعرض لجلطة منذ 2014. وابتعد عن المشهد السياسي لصالح محمد بن زايد الذي بات الحاكم الحقيقي للدولة.

وكانت تقارير تحدثت عن شكوك بشأن الحالة الصحية التي وصل لها الشيخ خليفة. وأن من يقف وراء هذا الأمر هو شقيقه محمد الذي بات الحاكم الفعلي للإمارات.

اقرأ أيضاً: أوراق باندورا تكشف عن دور العائلات المالكة الإماراتية في التدفقات المالية السرية

وبمتابعة (وطن) للحفل الرسمي لليوم الوطني الإماراتي، فإن الشيخ خليفة بن زايد لم يظهر أبدا.

وكان كل من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، هما من يترأسان حفل الافتتاح. وحولهما العديد من رجال الدولة وكبار المسؤولين.

هذا الاختفاء المريب للشيخ خليفة وخاصة في مناسبة هامة كهذه لا تتكرر إلا كل عام ـ وكان محمد بن زايد يحرص على إظهاره بها ـ دفع النشطاء للتساؤل عن سبب هذ الغياب ووضع الشيخ خليفة.

“عيد الاتحاد الـ50”

ووفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) فإن الاحتفال باليوبيل الذهبي لاتحاد دولة الإمارات “عيد الاتحاد الـ50″، أقيم تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة. في منطقة حتا في دبي.

بينما أظهرت مجموعة من الصور الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد، وحمدان بن محمد، ولي عهد دبي، وهم يلتقطون بعدساتهم صورا من الاحتفالات. فيما لم يظهر الشيخ خليفة بالاحتفال.

ويوافق  اليوم الوطني الإماراتي يوم الثاني من ديسمبر من كل عام. تحتفل فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بذكرى قيام اتحادها الذي تأسس عام 1971.

وفي نوفمبر عام 2019، وبينما الشيخ خليفة بن زايد رئيس الإمارات الحاضر الغائب لا يدري شيئا عما يحدث في البلاد ويظهر في المناسبات فقط من حين لآخر اجتمع المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات لتجديد الثقة فيه، رئيسا للمجلس لولاية رابعة مدتها خمس سنوات وفقا لأحكام دستور الدولة.

ولم يظهر “آل نهيان” إلى العلن منذ أكثر من 6 سنوات إلا من خلال بعض الصور التي ظهرت فيها تغيرات بملامحه وضعف في بنيته الجسدية.

وتعرض الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في يناير عام 2014 لوعكة صحية نتيجة “جلطة”. وفق ما ذكرت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية حينها.

لكن تقارير في حينه أشارت الى أن لأخيه محمد بن زايد الذي كان يسعى لفرض سيطرته على البلاد دور في مرض الشيخ خليفة الغامض والمفاجئ للجميع.

(المصدر: وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى