11 علامة تخبرك أنه يتحتم عليك زيارة طبيب الأسنان فورا  

إجراء فحوصات منتظمة تجنبك مشاكل الأسنان

0

إن تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط واتباع نظام غذائي متوازن وإجراء فحوصات طبية منتظمة هي أشياء تُمكن من تجنب عديد مشاكل الأسنان.

ومع ذلك، فإن هناك مشاكل أخرى تتطلب منك زيارة عاجلة لطبيب الأسنان مثل حدوث ألم أو نزيف أو تورم في فمك.

وفي هذا السياق، تطرّقت مجلة “ريدرز دايجست” الأسترالية، في تقريرها الذي ترجمته “وطن”، إلى مجموعة من العلامات تخبرك أنه عليك زيارة طبيب أسنان على الفور.

التهاب ونزيف اللثة

إذا كانت لديك أي علامات لتورم اللثة أو نزيف عند تنظيف أسنانك بالفرشاة أو تناول الطعام. فمن المهم أن تزور طبيب الأسنان ليُعالج مرض اللثة هذا قبل أن يتفاقم.

فالمراحل المبكرة من أمراض اللثة، والتي تسمى التهاب اللثة، يمكن علاجها غالبًا عن طريق تنظيف اللثة، في حين أن المراحل الأكثر تقدمًا قد تتطلب جراحة.

إذا لم يتم السيطرة عليها، فإن أمراض اللثة تعرضك لخطر الإصابة بمشاكل  صحية أخرى.

لذا من المهم أن تزور طبيب أسنانك حتى تعالج مرض اللثة قبل أن يتطور ويؤثر على صحتك بطريقة أخرى.

تخلخل الأسنان

يعتبر فقدان الأسنان أمرًا طبيعيًا للأطفال – ولكن ليس للبالغين.

وإذا شعرت أن أسنانك تتخلخل، أو تتحرك في فمك، فاستشر طبيب الأسنان على الفور.

اقرأ أيضا: الانتفاخ.. إليك كيفية التخلص من الغازات بالأعشاب

وإذا تركت هذه الحالة دون علاج، يمكن أن يتطور التهاب اللثة إلى مرض يشمل العظام المحيطة بالأسنان، مما يؤدي بدوره إلى فقدان الأسنان في نهاية المطاف.

بالإضافة إلى ذلك، أفادت المعاهد الوطنية للصحة أن هشاشة العظام وخاصة لدى كبار السن قد تتسبب أيضًا في فقدان الأسنان من خلال ضعف عظم الفك.

وقد أضافت المعاهد الوطنية للصحة أن النساء المصابات بهشاشة العظام أكثر عرضة بثلاث مرات لفقدان الأسنان من أولئك الذين لا يعانون من هذا المرض.

انكسار أحد الأسنان

تتطلب الأسنان المكسورة زيارة طارئة لطبيب الأسنان لأنه إذا تُركت دون علاج، فإنها لا تسبب الألم والحساسية فحسب. بل تخلق أيضًا مسارًا لدخول البكتيريا إلى السن، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى.

تراكم الصديد في الفم 

إذا لاحظت أي صديد في فمك، فاتصل بطبيب الأسنان على الفور.

ذلك أن تراكم القيح (الصديد) يمكن أن يسبب عدوى بكتيرية وهذه الأخيرة يمكن أن تنتشر إذا لم يتم علاجها كما يمكن أن تسبب مشاكل طبية أكثر خطورة.

لديك سن تؤلمك 

إذا كانت لديك سن تسبب آلام، حاول الحصول على مساعدة لتقليل درجة الألم في أسرع وقت ممكن.

وهذه الآلام قد تكون ناتجة عن تسوس السن أو انكسارها أو انحسار اللثة.

ولمعالجة المشكلة، يمكن للطبيب اقتراح معجون أسنان حساس أو إجراء عملية اللثة لاستعادة تلك المنطقة وذلك بحشوها ثم تغليفها.

فكك متورم

ليست الأسنان وحدها هي التي تتطلب العلاج بل إن الفك بدوره يمكن أن يسبب مشاكل.

عندما يتعلق الأمر بأي مشاكل في الفك أو أي تغييرات في الطريقة التي يعمل بها عادةً، يجب أن تكون في حالة تأهب قصوى.

وإذا أصبح فكك مغلقًا أو مفتوحًا، فاستشر طبيب أسنانك حتى تتمكن من تقويم الفك.

 تقرحات الفم

كل شخص يعاني من قرحة في الفم من حين لآخر. وهي علامة أخرى من العلامات التي تدل على أنه يجب عليك زيارة طبيب الأسنان فورا لأنه قد يكون ذلك علامة على الإصابة بسرطان الفم.

اقرأ أيضا: 8 أسباب لتنميل اليدين وكيفية علاجه

وإذا لم تختفي القرحة في غضون سبعة إلى 14 يومًا، فاستشر طبيب الأسنان على الفور لإجراء فحص للفم.

رائحة فمك كريهة

إن رائحة الفم الكريهة قد تكون ناجمة عن مشكلة صحية خطيرة، لذلك بادر بزيارة طبيب أسنانك لتحديد مصدر الرائحة.

ويمكن أن تكون الرائحة الكريهة المستمرة علامة على مرض بما في ذلك مرض السكري وحتى السرطان.

لذلك من المهم أن تقوم بزيارة لطبيب أسنان حتى تتمكن من استبعاد كل هذه الأشياء ومعرفة سببها.

الشعور بطعم مر في الفم

إلى جانب رائحة الفم الكريهة، يمكن أن يكون الطعم المر الذي تشعر به بصفة دائمة علامة أخرى تستدعي زيارة فورية للطبيب.

ويمكن أن يكون الطعم المر الذي تشعر به في الفم ناتجًا عن التهاب اللثة أو فطريات الفم أو عدوى الخميرة أو التهابات الجهاز التنفسي. مثل التهاب اللوزتين أو نزلات البرد أو ضرس العقل.

جفاف الفم

يلعب اللعاب دورا مهما جدًا في ترطيب الفم ويحتوي على بروتينات تساعد في مكافحة عملية التسوس. لذلك بدون اللعاب، تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتسوس بسرعة وتصبح التجاويف كبيرة جدًا.

وفي هذه الحالة، قد يقترح عليك طبيب الأسنان غسول الفم المخصص لجفاف الفم.

بالإضافة إلى ذلك هناك أدوية يمكن أن تساعد في تعزيز إنتاج اللعاب في جسمك.

 تغير لون لسانك 

إذا لاحظت أي تغيرات في لسانك – في الملمس أو الكتل أو النتوءات أو القروح أو أي تغير في الإحساس بلسانك –  فعليك زيارة طبيب الأسنان في أسرع وقت ممكن.

فاللسان هو أحد أكثر المناطق عرضة للاصابة بسرطان الفم، لذلك من المهم أن يتم فحصه دائما إذا ما لوحظت تغيرات فيه.

 

(المصدر: ريدرز دايجست – ترجمة وتحرير وطن)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1164

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1165

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1166

Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /home/watanser/public_html/wp-content/themes/publisher/includes/libs/bs-theme-core/theme-helpers/template-content.php on line 1177

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More