تفاصيل عملية مشتركة بين الاستخبارات التركية والقطرية في ليبيا

تم على إثرها تحرير 7 مواطنين أتراك

0

كشفت وسائل إعلام تركية تفاصيل عملية مشتركة بين الاستخبارات التركية والقطرية نفذت في ليبيا، وتم على إثرها تحرير 7 مواطنين أتراك كانوا محتجزين في شرق البلاد منذ نحو عامين بتهم مزعومة.

ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” عن مصادر تركية خاصة أنه قد تكلل بالنجاح الجهود التي بذلتها وزارة الخارجية وجهاز الاستخبارات التركيين منذ مدة طويلة.

وتم إنقاذ المواطنين إيلكر صاغلك، ودوغان قيصّا، ونور الدين تشالك، وخليل غوزال، وأحمد سلوي، وهدايت يبرق، وعبد الصمد أقتشاي، وأغلبهم يعمل في قطاع المطاعم.

اقرأ أيضاً: كشف دور طحنون بن زايد في الإفراج عن الزوجين الإسرائيليين من تركيا

ونتيجة للجهود التي ساهم بها جهاز المخابرات القطرية، تم تأمين عودة المواطنين الأتراك إلى بلادهم.

أردوغان يهاتف مواطنيه بعد عودتهم إلى تركيا

هذا وذكرت المصادر أن الرئيس رجب طيب أردوغان تحدث هاتفيا مع المواطنين بعد عودتهم إلى تركيا، وأعرب لهم عن أطيب تمنياته وهنأهم بعودتهم سالمين.

بدورهم عبر المواطنون عن شكرهم للرئيس أردوغان على اهتمام بلادهم الكبير بإنقاذهم.

كما أعرب الرئيس أردوغان عن شكره وتهنئته لكل من ساهم في عودة المواطنين إلى البلاد.

ومن جانبها أكدت وزارة الخارجية التركية في بيان، وصول المواطنين السبعة إلى البلاد إثر جهود واتصالات حثيثة لإنقاذهم.

كما لفت البيان إلى أن كافة الوحدات والمؤسسات المعنية وفي مقدمتها السفارة التركية لدى طرابلس وجهاز الاستخبارات التركي، عملت بتنسيق وتعاون فاعل لضمان الإفراج عن المواطنين المحتجزين وعودتهم سالمين إلى الوطن.

وأعربت الخارجية عن شكرها للحكومتين الليبية والقطرية وكافة المؤسسات التي ساهمت في عملية الإفراج عن المواطنين الأتراك المحتجزين.

إشادة واسعة من قبل النشطاء

ولاقت هذه العملية المشتركة بين الاستخبارات التركية والقطرية إشادة واسعة من قبل النشطاء على تويتر، وكتبت ناشطة باسم آمال:”الحمدلله على سلامة عودتهم لأهاليهم وبلدهم ،، وبارك الله في جهود أبطال تركيا وقطر وجزاهم كل خير.”

فيما قال سعيد السويدي:”الحمدلله على سلامتهم، هل هؤلاء كانوا رجال اعمال رهائن عند حفتر؟”

هل تم دفع فدية؟

هذا وتحدث بعض النشطاء عن أن هذه العملية وإطلاق سراح المواطنين الأتراك قد تم بعد دفع فدية.

فيما دون ناشط آخر:”لماذا دائما نبحث عن ماوراء الحل فجميع الدول في العالم الذي تحترم شعبها تفعل كل ما في استطاعتها ولو بدفع الفدية.”

وتابع:”وقد فعلت ذلك امريكا واسرائيل وفرنسا وبريطانيا والمانيا وايطاليا وغيرهم المهم النتيجة والحساب مع المجرمين يكون بعد”.

وغرد عمر:”اللهم احفظ قطر وتركيا وسائر بلاد المسلمين.”

(المصدر: وطن- وكالات)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More