مياه “عين الثقب” شمال قطر تتحول إلى اللون الوردي في مشهد محير! (فيديو)

تمّ سحب عيّنات لفحصها من قبل الخبراء

0

في مشهدٍ محيّر، تداول مغرّدون قطريون، على مواقع التواصل الإجتماعيّ، صوراً أثارة حيرة المتابعين، بعد تحولّ مياه “عين الثقب” شمال البلاد، إلى اللون الوردي.

باحثون بيئيون قالوا ان ارتفاع ملوحة العين ودرجة الحرارة تسببا في نمو بكتيريا لونت المياه باللون الوردي.

بينما عزا آخرون اللون الوردي في العين الى ارتفاع نسبة المعادن في المياه ما ادى لتصبغها.

وفي هذا السياق، حضر فريق مختص من وزارة البيئة الى العين، وقام بسحب عيّنات من مياه العين الواقعة في “عين الثقب” شمال البلاد بغرض فحصها.

البحر الميت 

وفي حادثة مشابهة، تفاجأ الأردنيون، في شهر سبتمبر الماضي، بتحول لون بركة مائية محاذية لمياه البحر الميت، إلى اللون الأحمر.

وحسب السكان، فقد لوحظ وجود تجمع للمياه وقد صبغت كاملة باللون الأحمر.

وتبين أنها تنبع من عيون الماء في أعلى الجبال بغور الحديثة. وتتجمع في أجزاء من الحفر الانهدامية التي تشكلت بعد انحسار مياه البحر الميت على مدى سنوات.

وقال الناطق باسم وزارة المياه الأردنية عمر سلامة إن البركة الحمراء التي ظهرت في منطقة البحر الميت معزولة عن البحر، ولا تصب فيه.

وبين أن فرقا مختصة من وزارة المياه أخذت عينات لفحص البركة التي تحوي المياه الحمراء. وتم إرسالها إلى المختبرات لتحليلها والتأكد من مصدرها.

اقرأ أيضاً: محمية ضانا .. كيف سيقضي مشروع تعدين النحاس على أكبر محمية طبيعية في الأردن!

ووفقاً لما ذكرته تقارير محلية نقلاً عن خبراء في البيئة والجيولوجيا، فإن ما حدث في البحر الميت، وتحول مياه إحدى البرك فيه إلى اللون الأحمر، هو على الأرجح ظاهرة طبيعية سببها بعض أنواع الطحالب والبكتيريا التي تفرز الملونات.

وأوضح الخبراء أن طحالب دوناليلا سالينا التي تنشط مع ارتفاع درجة حرارة المياه والملوحة تقوم بإفراز مادة وردية تسبب تلون المياه. لافتين إلى أن هذه الطحالب هي على الأغلب التي حولت مياه بركة البحر الميت إلى اللون الأحمر.

وتابع الخبراء قائلين أن هذه الطحالب غنية بالزيوت والدهون والكاروتين والبروتين والبوليسكاريد.

كما أنها تحتوي على معادن عالية، وحوالي 18 نوعاً مختلقاً من الأحماض الأمينية. بما في ذلك الأحماض الأمينية الأساسية البشرية.

(المصدر: وطن + تويتر)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More