زلازل وفيضانات وحرائق وعقارب .. أسبوع الفوضى المناخية في الشرق الاوسط!

0

تعرضت منطقة الشرق الأوسط إلى العديد من أشكال الفوضى المناخية غير المسبوقة من أسراب من العقارب تهاجم المنازل إلى رماد يغطي السيارات.

فوضى مناخية

تلك بعض مظاهر التطرف المناخي الذي أصاب المنطقة يحصل ذلك في ظل تسابق محموم من قبل الدول لمجابهة هذه الظروف القاسية.

وتعكس الصور التي تم تشاركها على وسائل التواصل الاجتماعي كمّ الهلع الذي أصاب سكان المنطقة.

وفي هذا السياق، يلقي الموقع بعض الضوء على هذه الظواهر الطبيعية التي أحدثت الفوضى المناخية في نهاية الأسبوع ببعض دول المنطقة.

حرائق غابات في لبنان

من جديد تعرضت غابات لبنان وتحديدا في جنوب البلاد إلى عديد الحرائق يوم الأحد الفارط.

وبحسب السلطات اللبنانية، تسببت الحرائق في مقتل شخص واحد على الأقل وهو عامل أجنبي  بعد أن وصلت الحرائق إلى مستودع في مدينة الجديدة شمال بيروت.

ومن جهته، أمر رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي السلطات والجيش باتخاذ إجراءات فورية للتصدي للحرائق وتطويقها.

وتُعزى هذه الحرائق إلى ارتفاع درجات الحرارة في عديد المناطق اللبنانية وقد هددت العديد من المناطق السكانية.

اقرأ أيضا: وضع اللاجئين السوريين.. 5 مفاتيح لفهم الأزمة

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن قوات الدفاع المدني والمتطوعين يحاولون مكافحة الحرائق واحتواء انتشارها منذ مساء السبت. إذ تسببت سرعة الرياح العالية في انتشار الحرائق إلى أبعد من ذلك.

عبر الإنترنت، أبدى العديد من السكان مخاوفهم من التداعيات البيئية لهذه الحرائق.

وباستخدام هاشتاغ # الجنوب_يحترق ، يحاول العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي رفع مستوى الوعي حول ما يحدث.

زلازل في إيران

في إيران، اضطر الناس يوم الأحد إلى الفرار من منازلهم بعد أن ضرب زلزالان قويان البلاد.

وبحسب التلفزيون الرسمي، فقد تم الإبلاغ عن وفاة شخص يبلغ من العمر 22 عامًا، بعد سقوط عمود كهربائي على رأسه نتيجة الزلزال.

وبلغت قوة الزلازل التي ضربت جنوب إيران بالقرب من ميناء بندر عباس يوم الأحد 6.3 و 6.4 درجة على سلم رشتر.

وهذه الزلازل العنيفة وصل صداها إلى دول مجاورة حيث أحسّ بها سكان دبي في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وقد أرسل الهلال الأحمر الإيراني فرقًا لتقييم الأضرار في المنطقة.

وللتذكير، فإن إيران تقع في منطقة زلزالية، لذا فهي تعاني بانتظام من مثل هذه الظاهرة.

ومع ذلك، كانت الزلازل التي حدثت في نهاية هذا الأسبوع قوية بشكل غير عادي.

انتشار العقارب في جنوب مصر

كان ذلك بمدينة أسوان الجنوبية حيث خرج السكان من منازلهم متدافعين أمام جحافل من العقارب.والتي قامت بغزو المساكن وهاجمت السكان وتسبب في مقتل ثلاثة أشخاص ولسع ما لا يقل عن 400 شخصاً.

وخرجت هذه العقارب من مكامنها بحثاً عن ملاجئ تقيها من الظروف الطبيعية القاسية وقد تسبب هجومها في حالة هلع في صفوف السكان.

ومن جهته، وضع محافظ أسوان، أشرف عطية، قيودًا على السفر وحركة المرور بسبب انخفاض مستويات الرؤية الناتج عن قساوة الطقس.

اقرأ أيضا: 10 أمور يجب مراقبتها في العام المقبل 2022

كما تم حث المواطنين على البقاء في منازلهم وتجنب الأماكن التي توجد بها أشجار. كما صُدرت أوامر بإغلاق المدارس في أسوان.

ومن جهتها، تتوقع هيئة الأرصاد الجوية المصرية استمرار هطول الأمطار بشكل متقطع في الأيام المقبلة. وكذلك الرعد، في أجزاء كثيرة من جنوب سيناء وجنوب مصر، بما في ذلك مدن مثل المنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر.

فيضانات في السعودية

أدى انخفاض درجات الحرارة في المملكة العربية السعودية إلى حدوث فيضانات غير مسبوقة في مناطق عديدة من البلد وذلك على ساحل البحر الأحمر.

وتسبب تواصل هطول الأمطار في اضطراب المواصلات.

وقد شارك العديد من السعوديين مستخدمين هاشتاغ # جده_الان مقاطع الفيديو للطرق السريعة والطرق الرئيسية التي غمرتها المياه.

بالنسبة للعديد من دول في الشرق الأوسط، فإن قمة المناخ  COP26 الأخيرة في جلاسكو. والتي سخر منها البعض واعتبروها قمة فاشلة، بيّنت أن هذه الدول وإن لم تكن المسؤولة الرئيسة عن تغير المناخ فهي ستتأثر بعمق بهذا التغير المناخي.

 

(المصدر: وطن +ميدل إيست آي)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More