الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
الرئيسيةالهدهدلماذا اختارت لجين الهذلول الصمت رغم امتلاكها معلومات خطيرة؟! (شاهد)

لماذا اختارت لجين الهذلول الصمت رغم امتلاكها معلومات خطيرة؟! (شاهد)

- Advertisement -

أثار تقرير بثته قناة “الشرق” الممولة سعوديا، حول سجون المباحث التابعة لرئاسة أمن الدولة، جدلاً واسعاً في الشارع السعودي، اذ تناول التقرير الجوانب الإيجابية في هذه السجون.

ولاقى تقرير القناة السعودية، انتقادات حادة، إذ اتهمها ناشطون بمحاولة ممارسة التضليل عن واقع السجون السيئ.

لجين الهذلول تعلق

ومن جانبها علقت الناشطة لجين الهذلول بشكل مختصر وغير مباشر على تقرير “الشرق” حول سجون المباحث، وذلك لأول مرة منذ إطلاق سراحها في شباط/ فبراير الماضي.

- Advertisement -

وكتبت الهذلول تعليقاً رصدته “وطن”، قائلة (لدي الكثير لأشاركه، لكني اخترت الصمت الآن).

وجاء تعليق الهذلول أسفل سلسلة تغريدات للناشطة المعارضة هالة الدوسري، انتقدت فيه تقرير القناة الذي صوّر شركة يعمل بها نحو 300 موقوف لدى أمن الدولة، في 12 مجالا مختلفا.

- Advertisement -

وزعم التقرير أن الشركة، التي تحمل اسم “باور”، هي من أكثر شركات المملكة ربحية، وتعمل في مجالات الصناعة والزراعة وغير ذلك.

اقرأ أيضاً: لجين الهذلول تعرّضت لتحرش مرعب ووضعوا أيديهم في ملابسها الداخلية .. رواية مرعبة من حارس سجن سعودي!

وفاة الداعية موسى القرني

وأوضح ناشطون أن تقرير القناة يأتي كمحاولة للتغطية على خبر وفاة الداعية موسى القرني، بعد اعتقال دام نحو 15 سنة.

وأفرجت السعودية عن الهذلول، المحكومة بالسجن 5 سنوات، وذلك تفعيلا لبند وقف تنفيذ السجن سنتين وعدة شهور.

اقرأ أيضاً: لجين الهذلول تتقدم بشكوى لرئيس الإمارات وشقيقه ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد

ولاقى نبأ وفاة الداعية الشهير موسى القرني، موجة غضب واسعة من النظام السعودي. وضجت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات غاضبة تابعت بعضها “وطن”.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

محمد أبو يوسف
محمد أبو يوسفhttp://[email protected]
كاتب صحفي مهتم بالشأن العربي
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث