أندي موراي في ورطة بعد سرقة حذائه وخاتم زفافه (فيديو)

0

وقع لاعب التنس الأسكتلندي أندي موراي في مشكلة بعد سرقة حذائه خارج غرفته في الفندق في ولاية كاليفورينا، كما أن خاتم زفافه الخاص به متعلقًا بأحد أربطة حذائه كعادته.

 أندي موراي وخاتم زفافه

وتزوج الأسكتلندي موراي في عام 2015، وكان من عادته ربط خاتم زواجه بأحد أربطة الحذاء منذ ذلك الحين، وفعل ذلك خلال المران قبل بدء مشواره في بطولة إنديان ويلز أمام منافسه الفرنسي أدريان مانارينو.

وخرج اللاعب الأسكتلندي موراي إلى القيام بإطلاق نداء المساعدة في فيديو قصير نشره عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الخميس من أجل استرجاع خاتمه المسروق.

أندري موراي وتفاصيل حذائه المسروق

وقال موراي في رسالة خرج بها بمقطع الفيديو، قائلاً: ” في الليلة الماضية بعد تناول العشاء في إنديان ويلز، عدت إلى السيارة من أجل العودة إلى الفندق لكن رائحة حذائي لم تكن جيدة، لقد تركت حذائي هناك وكانت درجة الحرارة ما بين 38-39 درجة ومع وجود العرق ظهر الرائحة داخل الحذاء”.

وأردف، ” قررت العودة إلى الفندق لأن الحذاء يحتاج إلى بعض التهوية، وكنت أحتاج إلى تجفيفه قليلاً ولا يوجد لديّ شرف في غرفتي ولم أكن أرغب في تركه داخل غرفتي حتى لا تنتشر الرائحة”.

اقرأ المزيد: صحيفة بريطانية تكشف عن قرب السعودية من شراء نادي نيوكاسل يونايتد

واستكمل،” فقررت في ترك الحذاء أسفل السيارة خلال هذه الليلة، لكنني في الصباح عدت إلى السيارة فلم أجد الحذاء، وذهبت إلى متجر محلي لشراء حذاء مختلف عما كنت أرتديه، وهذه ليست نهاية العالم ولكنه ليس الموقف المثالي”.

وتابع، ” بينما كنت أستعد للمران قال لي مدربي أين خاتم زواجك؟، وقلت لنفسي لا لا، لقد تعرض خاتم زاوجي للسرقة أيضًا، لذا أحاول العثور عليه”.

واحترف موراي عالم رياضة المضرب “التنس” في عام 2005، وكانت أول مشاركة له في بطولة بارليتا في إيطاليا، واستطاع بلوغ النهائي في العديد من البطولات الدولية من أبرزها بطولة بانكوك وبطولة واشنطن.

وحصد موراي الميدالية الذهبية في أولمبياد لندن عام 2012م، بعد هزيمته السويسري روجر فيدرير في النهائي، وتمكن من الفوز على نوفاك دجوكوفيتش في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة،وكذلك الفوز في بطولة ويمبلدون بلقب فردى الرجال.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More