AlexaMetrics الإفتاء المصرية تثير الجدل بحكم ترقيع غشاء البكارة: يجوز بشرط! | وطن يغرد خارج السرب
الإفتاء المصرية تثير الجدل بحكم ترقيع غشاء البكارة

الإفتاء المصرية تثير الجدل بحكم ترقيع غشاء البكارة: يجوز بشرط!

أثارت دار الإفتاء في مصر، جدلاً واسعاً بفتوى جديدة حول ترقيع ورتق غشاء البكارة لدى الفتيات في حالات معينة.

رتق غشاء البكارة مطلوب!

وقال الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية، وأمين الفتوى في دار الإفتاء إنه سبق وأن كشفت الدار عن الحكم الشرعي في عملية ترقيع غشاء البكارة، منذ عدة سنوات، وأصدرت بحثا محكما منشورا في مجلة دار الإفتاء في أول عدد لها.

وأوضح ممدوح أنه في بعض الأحوال يكون الرتق أي ترقيع غشاء البكارة مطلوبا، وفي بعضها يكون محرما، وذلك وفقًا لحال الفتاة التي تريد إجراء هذه العمليات.

وقال: (في بعض الأحوال الترقيع مطلوب ومشروع أن يكون لفتاة تم اغتصابها أو تم التغرير بها وتريد أن تتوب وتفتح صفحة جديدة، ودار الإفتاء أفتت بجواز ذلك من باب الستر وليس فيه تغرير بأحد).

حالات يحرم فيها الترقيع

وتابع ممدوح، خلال بث مباشر على صفحة دار الإفتاء الرسمية على موقع (فيسبوك) ردًا على سؤال لطبيبة تقوم بعمليات ترقيع لغشاء البكارة لفتيات تم التغرير بهن: (الستر مطلوب وإشاعة الفاحشة في المجتمع مرفوض، والإصرار على إذلال العاصي بمعصيته سد لأبواب الرحمة أمام الناس، وتأييس لهم من رحمة الله، وتشجيع لهم على ممارسة الرذيلة).

واستطرد: (في بعض الآثار التي رواها بعض العلماء، أن بنتا وقعت في الحرام، ثم تابت منه، فزوجها سيدنا عمر بن الخطاب، زواج الأبكار، وهدد بمن يفصح لما وقع لهذه الفتاة قبل زواجها).

اقرأ أيضاً: دار الإفتاء المصرية: “الشماتة بعمرو أديب حرام”

وأوضح ممدوح: (طالما لدي باب مفتوح أقلل به عثرة العاصي وآخذ بيديه فلا بأس في ذلك(.

وأكد ممدوح أن هناك بعض الحالات حرام فيها شرعًا رتق غشاء البكارة.

جدلاً وضجة حول فتوى ترقيع الغشاء

وأثارت فتوى ترقيع غشاء البكارة، جدلاً بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين من أيد هذه الفتوى وآخرون رأوا أنها تتنافى مع المصداقية المشروطة لإتمام الزواج.

وجاء في التعليقات: (اذا افترضنا أن الكلام ده صحيص فلماذا أمر رسول الله برجم والجلد لزانية والزانى؟؟).

ورأى آخر أن ذلك (غش)، وكتب: (الايعتبر ذاك غش بين؟! هل من السنه ان من يتزوج بنتا قد تم ترقيع بكارتها ويقول وليها له في مراسم الزواج “زوجتك بنتي/وكيلتي البكر الرشيد” علي سنه رسول الله وعلي مذهب الي حنيفه النعمان ستصبح البنت اقل حرصا علي بكارتها طالما هناك علاج شرعي لاعادته وخداع من ستتزوجه).

ووافقه آخر الرأي قائلاً: (حتخلو الناس تحجم عن الزواج او العريس يطالب بشهاده من الطبيب الشرعى انه لم يتم لها عمليه ترقيع خدو بالكم العلمانيين وهم معروفين عايزينها ميغه ومحتاجين فتواكم دى اتقو يوما تعرضون فيه على الله).

اقرأ أيضاً: لقاء الخميسي تثير الجدل بحديثها عن (الديانة) وما طلبته يغضب المصريين!

ورأت ناشطة أن هذه الفتوى تشجع على الفاحشة، وقالت في تعليقها: (احنا بدينا تجديد الدين الجديد ولا ايه ؟؟؟ يعني احنا نشجع علي افشاء الفاحشه مادام فيه حل نداري ونخبي علي الراجل ونستغفله).

وطالب آخر برفع دعوى ضد دار الإفتاء قائلاً: (هذه الفتوى تستوجب رفع دعوى ضد دار الافتاء لان عمليات ترقيع غشاء البكارة هي عمليات غير قانونية و غير أخلاقية و كم تناولتها الدراما المصرية بالذم و هذا من العجب ان تكون الدراما المصرية أحرص على أخلاق الناس من دار الافتاء المصرية).

زواج البارت تايم

وفي سياق آخر، حسمت دار الإفتاء المصرية الجدل الدائر في مصر قبل أسابيع بشأن نوع جديد من الزواج تبناه محامي مصري، تحت مسمى “زواج البارت تايم” رأى فيه حلا لتخفيض نسب الطلاق، بينما رآه آخرون ترويج للفاحشة وتسهيل للزنا.

وبعد الضجة الواسعة التي أحدثتها المبادرة التي أطلقها المحامي المصري أحمد مهران، تدخلت دار الإفتاء المصرية أصدرت بيانا رسميا حرمت فيه هذا النوع من الزواج.

وكان هذا النوع من الزواج الذي دعا له مهران تتلخص فكرته في حصول المرأة على “زوج سلف”، وأن يتزوج الرجل من صديقة زوجته المطلقة، وأن تبيت معه في منزله يوماً واحداً أسبوعياً، وذلك من أجل القضاء على الطلاق، خاصة مع ارتفاع سن الزواج، بحسب رأيه.

دار الإفتاء قالت في بيان رسمي، إنه لا ينبغي الانسياق وراء دعوات حداثة المصطلحات في عقد الزواج، التي ازدادت في الآونة الأخيرة، والتي يَكْمُن في طياتها حب الظهور والشهرة وزعزعة القيم.

وتابعت:”وهو ما يُحْدِث البلبلة في المجتمع، ويؤثِّر سلباً على معنى استقرار وتماسك الأسرة الذي حرص عليه ديننا الحنيف ورعته قوانين الدولة.”

زواجاً محرماً

كذلك قالت دار الإفتاء إن ما يقوم به بعض الناس من إطلاق أسماء جديدة على عقد الزواج، واشتراطهم فيه التأقيت بزمنٍ معينٍ ونحو ذلك يؤدي إلى بطلان صحة هذا العقد.

وأوضح البيان أن الزواج الشرعي هو ما يكون القصد منه الدوام والاستمرار وعدم التأقيت بزمنٍ معينٍ، وإلَّا كان زواجاً مُحرَّماً، ولا تترتب عليه آثار الزواج الشرعية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *