أول فيديو لاغتيال رئيس هايتي في مقر إقامته برصاص مجهولين عبر حيلة شيطانية (شاهد)

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا قالوا إنه يوثق عملية اغتيال رئيس هايتي، جوفينيل مويس، ليل الثلاثاء ـ الأربعاء، برصاص مجهولين استخدموا حيلة شيطانية للوصول له في مقر إقامته.

المقطع الذي انتشر على نطاق واسع بين النشطاء أظهر عددا من المسلحين الذين ترجلوا من مركبات مدنية، وبدا أنهم عسكريون أو أمنيون.

اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس

وبدأوا في التحرك مسرعين نحو مقر إقامة رئيس هايتي وهم يحملون الأسلحة الرشاشة، فيما تبقى عناصر منهم أمام البناية لتأمين ظهورهم.

وسمع أحد الأشخاص يقول بلكنة أميركية عبر مكبرات الصوت: “عملية خاصة لإدارة مكافحة المخدرات. الجميع يتحنى جانبا”.

موقع (miamiherald) وهي صحيفة أميركية تغطي الأحداث في هايتي بانتظام، ذكر أن المهاجمين زعموا أنهم عملاء في وكالة مكافحة المخدرات حسب فيديوهات صوّرها سكان في الحي الذي يسكن فيه مويس.

حيلة شيطانية لاغتيال رئيس هايتي

وربما كانت هذه هي الحيلة التي انطلت على عناصر الأمن في المنطقة، ولم تلفت الانتباه إلى وجود مخطط ضخم يستهدف رئيس البلاد، جوفينيل مويس.

وقالت مصادر إن الأشخاص الذين كانوا يتحدثوا بالإنجليزية ليس أميركيين وليسوا من إدارة مكافحة المخدرات.

وأثارت اللغات المسموعة في عمليات الاغتيال كثير من علامات الاستفهام، خاصة أن الحكومة قالت إن مهاجمين كانوا يتحدثون الإنجليزية والإسبانية.

علما أن لغة البلاد الرسمية هي الفرنسية، أي أن هناك أجانب وراء الهجوم.

ووصف مسؤول رفيع المستوى في حكومة هايتي المهاجين بـ”المرتزقة”.

فيما أفاد السكان أنهم سمعوا دوي إطلاق نار ، ورأوا رجالًا يرتدون ملابس سوداء يركضون في الأحياء.

كما وردت تقارير عن انفجار قنبلة يدوية واستخدام طائرات بدون طيار.

واستيقظ الهايتيون صباح، الأربعاء، على وقع الصدم، فشوارع العاصمة، التي تعج عادة بالمركبات والحافلات العامة كانت تخلو من حركة المرور.

اقرأ أيضاً: العراقيون يحيون ذكرى اغتيال هشام الهاشمي.. تحدث عن (خلايا الكاتيوشا) فأطلقوا الرصاص عليه!

كما أغلقت الطريق المؤدي إلى مدخل حي بيليرين حيث مقر إقامة الرئيس.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لموس ملقى على الأرض ميتًا ومغطا بالدماء، لكن لم يتم التحقق من صحة تلك الصور.

تعرف على دولة هايتي أفقر دولة في القارة الأميركية؟

وهايتي دولة تقع في البحر الكاريبي وتعد أفقر دولة في القارة الأميركية.

وهي من بين عدد قليل من الدول التي لم تبدأ حتى الآن التلقيح ضد كورونا،.

وفوق ذلك كله تعيش أزمة سياسية طاحنة بين الرئيس والمعارضة.

وتسيطر العصابات المسلحة على مناطق واسعة في البلاد.

بايدن عن اغتيال مويس: الوضع مقلق للغاية

من جانبه أدان الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء، حادث اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس.

وقال بايدن، إن الوضع في هايتي مقلق للغاية، وهناك حاجة إلى مزيد من المعلومات حول اغتيال مويز، وتابع “مستعدون لمساعدة هايتي وندين اغتيال رئيسها”.

فرض حالة الطوارئ

وفي وقت سابق أعلن رئيس وزراء هايتي فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، مضيفًا أن الوضع في البلاد تحت السيطرة، مطالبًا المواطنين إلى الهدوء.

واغتيال مويس وجه الأنظار إلى المستعمرة الفرنسية السابقة التي ابتليت بالعنف السياسي في معظم تاريخها، وها هي اليوم تكتب نهاية تراجيدية لرئيسها الثاني والأربعين في سن الـ53.

اغتيال رئيس هايتي

وحادثة الاغتيال هذه تبدو شبيهة بأفلام الحركة، حيث اقتحم مسلحون مجهولون منزل الرئيس ليلا وأطلقوا النار عليه، حسب بيان لرئيس الوزراء المؤقت كلود جوزيف.

تقارير إعلامية محلية ذكرت أن المسلحين كانوا يتحدثون لغة أجنبية، وقد فتحوا النار على مويس فأصابوه بجروح قاتلة، فيما أصيبت زوجته بطلق ناري أيضا في الهجوم، وجرى نقلها لتلقي العلاج قبل أن ترحل بدورها.

وفي أول ردود الأفعال عقب إعلان اغتيال رئيس هايتي، قال البيت الأبيض إنه أبلغ الرئيس جو بايدن بالأمر، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستتعاون مع السلطات هناك بشتى الطرق.

وقررت واشنطن أيضا إغلاق سفارتها في هايتي، وفق إعلان رسمي.

كما أفادت “رويترز” نقلا عن وسائل إعلام محلية، بأنه تم إغلاق مطار هايتي الدولي في العاصمة بورت أو برنس بعد اغتيال رئيس البلاد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More