يعقوب بوشهري بريء من غسيل الأموال وتم رفع التجميد عن حساباته وإلغاء أمر منعه من السفر

0

أفادت وسائل إعلام كويتية بأن نيابة الأموال، قررت رفع قرارها السابق بتجميد أرصدة وممتلكات مشهور مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت يعقوب بوشهري.

هذا ووفق صحيفة “الأنباء” المحلية فقد اشتمل قرار النيابة على رفع أمر منع السفر الذي فرض على بوشهري قبل نحو عام.

ويمهد هذا القرار لحفظ البلاغ المقدم ضد بوشهري بتهمة غسيل الأموال بمبالغ طائلة.

يعقوب بوشهري يعلق على الاتهامات بحقه

وكان الناشط الكويتي، يعقوب بوشهري، علق في يوليو الماضي على قضية اتهامه بغسيل الأموال التي لاحقته، وانتهت إلى قرار النيابة العامة بالتحفظ على أمواله ومنعه من السفر إلى جانب مجموعة من أبرز مشاهير الكويت وقتها.

وقال بوشهري، وفق مقطع فيديو رصدته “وطن”، بتاريخ 27 يوليو 2020 إن قرار تحويل قضية اتهامه إلى القضاء أسعده؛ لكونه قرارا جيدا يُبعد عنه الشبهات والاتهامات ويكشف عن الحقيقة، وأن الحجز على أمواله هو حجز تحفظي يمنعه من التصرف بها فقط.

وأوضح وقتها أن القضاء الكويتي سينصفه ويأخذ حقه، وأن وثيقة البراءة من القضاء تعنيه أكثر من حديث المتابعين والمشككين بنزاهته، مبيناً أنه يسعى للحصول على إثبات براءته قضائيا من أجل الارتباط بإحدى الفتيات.

اقرأ أيضاً: ‏ سلوى المطيري تستقر في لبنان لتعمل (خطّابة) وهذا ما قالته عن رجالهم!

وتابع: “عائلة الفتاة التي ينوي الارتباط بها يرفضون اقترانه بابنتهم بسبب الاتهامات التي لاحقته مؤخرا، وأن وثيقة البراءة ستكون سندا له عند عائلة الفتاة للموافقة عليه”.

وسبق أن ظهر بوشهري قبلها بمقطع آخر، طالب فيه المتابعين بعدم الزج باسمه في قضية غسيل الأموال، متوعدا بملاحقة كل من يتهمه أو يزج اسمه في هذه القضايا عن طريق القضاء.

وضمت قائمة المتهمين بغسيل الأموال، إضافة إلى بوشهري، تسعة مشاهير آخرين، إضافة إلى شركة ”بوتيكات“، تم اتهامهم جميعا بغسيل عشرات الملايين بعد تقديم وحدة التحريات المالية شكوى ضدهم؛ بعدما تبين تضخم حساباتهم البنكية.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة “الجريدة” الكويتية، إن قيمة الأموال التي تم حجزها بحسابات المشاهير تتجاوز 150 مليون دينار كويتي.

يعقوب بوشهري بريء من غسيل الأموال وتم رفع التجميد عن حساباته وإلغاء أمر منعه من السفر

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More