وفاة الناشطة الإماراتية آلاء الصديق بحادث سير بلندن وإصابة زميلاتها وعزلهن بمشفى ومنع التواصل معهن!

يشتبه أن يكون الحادث مدبراً!

0

توفيت آلاء الصديق الناشطة الحقوقية الإماراتية، مديرة منظمة القسط لحقوق الإنسان، في لندن ببريطانيا إثر حادث سير رجّح ناشطون ان يكون متعمداً .

والناشطة آلاء الصديق هي ابنة أستاذ الشريعة ومعتقل الرأي في سجون أبوظبي محمد عبد الرزاق الصديق، ولم تستطع التواصل معه منذ عام 2013 .

وقال نشطاء إن آلاء الصديق توفيت في الحادث، وكانت برفقة زميلات لها أصبن معها في الحادث وأدخلن المشفى، وقد تم عزلهن في المشفى والتحفظ عليهن ومنع التواصل معهن.

وأكد الناشط الإماراتي المعارض أحمد الشيبة النعيمي أنّ آلاء الصديق توفيت بحادث سير.

كما أكد الناشط الإماراتي المعارض حمد الشامسي نبأ وفاة آلاء الصديق بحادث سير.

آلاء الصديق .. امكانية العمل الإجرامي واردة

وفور الإعلان عن وفاة الناشطة الحقوقية الإماراتية، سارع نشطاء الى نعيها، مشيرين إلى إمكانية أن يكون الحادث مدبّر من السلطات الإماراتية، بهدف وقف نشاطها في فضح ممارسات النظام الحاكم في أبوظبي.

وقال المحلل محمد المختار الشنقيطي في تغريدة له: “توفيت مديرة مؤسسة القسط الحقوقية آلاء الصديق بعد صدمها بسيارة في بريطانيا فيما يشبه العمل الإجرامي، وقد قضت العقد الأخير من عمرها مدافعة عن تحرير والدها السجين في أبوظبي مع خيرة أبناء الإمارات. وعرفتُها في الدوحة ملتزمة كريمة السجايا، تقبلها الله”.

بينما كتب عبدالله العودة نجل الداعية المعتقل في سجون السعودية سلمان العودة: “اليوم رحلت عن هذه الدنيا الباحثة الإماراتية القديرة والأخت الصادقة المدافعة عن العدالة الأستاذة آلاء الصديق بينما يقبع والدها محمد الصديق في سجون الإمارات سيئة السمعة. أسأل الله أن يتقبلها في الصالحين وأن يرزق أهلها وذويها ومحبيها الصبر والسلوان، وأن يفرّج عن والدها”.

واستذكر ناشطون مواقف آلاء الصدّيق الرافضة للتطبيع الذي بادرت إليه الإمارات مع الاحتلال الاسرائيلي.

من جهتها كتبت الصحفية حياة اليماني: “الجميلة، المتفانية، الذكية، الشغوفة، الخفيفة حد الطيران مع نسمة آلاء الصدّيق، ابنة أبيها وصوته المدافع عن حقه وحريته في ذمة الله لا نقول إلا ما يرضى الله، إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمها وانتقم ممن أبعدها عن أهلها وأورثها كل هذا الاغتراب طارت الفراشة إلى رحاب الله”.

أما الناشط أحمد بن راشد سعيّد” “توفيت الناشطة الإماراتية آلاء الصدّيق في حادث سير لم تُعرف تفاصيله بعد، وهي ابنة أستاذ الشريعة المعتقل بالإمارات، محمد عبد الرزاق الصدّيق. التقيت آلاء بلندن، وكانت مثالاً للخلق والعطاء. لا بد من التحقيق في مقتلها، فقد كانت ترفع لواء الدفاع عن أبيها والمظلومين من أمتنا. رحمها ﷲ”.

وعزّا حساب “معتقلي الرأي” السعودي، أحرار الإمارات جميعاً بوفاة المدافعة عن حقوق الإنسان ومعتقلي الرأي، آلاء الصدّيق.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More