كشف كواليس التسجيل الصوتي الأخير لمعمر القذافي يوم مقتله لأول مرة

0

في رد على تصريحات أحمد قذاف الدم، مبعوث العلاقات المصرية الليبية الأسبق، الأخيرة بشأن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي على شاشة (العربية) والتي أثارت جدلا واسعا، نفى خالد الزايدي، محامي أسرة القذافي، ما جاء على لسان قذاف الدم في هذا الحوار.

ماذا قال قذاف الدم عن معمر القذافي

وأكد الزايدي، في بيان نقلته، وكالة الجماهيرية الليبية، بأن “ما أدلى به قذاف الدم عن تواصله مع العقيد الراحل معمر القذافي حتى تاريخ 20/10/2011 غير صحيح”.

وأضاف محامي أسرة القذافي أنه لم يذكر أحد هذا التواصل المزعوم ممن كانوا برفقة القذافي حتى يوم مقتله.

وأوضح الزايدي أن “القذافي خص أسرته بتسجيل صوتي يوم مقتله يعلمهم بنيته فك الحصار القائم على مدينة سرت وأنه قد يستشهد في هذه المعركة تاركاً لهم العز والفخار”، على حد قول البيان.

وكان قذاف الدم قال في لقاء عبر “قناة العربية” منذ أيام، أن “آخر اتصال مع القذافي كان آخر يوم خروج له من سرت، فجر يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2011”.

وتابع قذاف الدم أن “الغرب عرض على القذافي مغادرة ليبيا بما يشاء من أموال وبصحبة من يشاء من أفراد، لكنه تمسك بالبقاء في ليبيا والدفاع عنها”.

وأضاف أن “عرض اللجوء على القذافي جاء بعد أن فشل الغرب في غزو ليبيا، خاصة أنهم حاولوا عدة مرات اغتياله وفشلوا وكانت أول مرة بقصف بيته في سرت، التي قتل فيها”.

لقاء أحمد قذاف الدم على العربية يثير جدلا

وكان لقاء خاص أجرته قناة العربية السعودية مع أحمد قذاف الدم، مبعوث العلاقات المصرية الليبية الأسبق، أواخر مايو الماضي أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل بسبب تصريحات الأخير بشأن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.

وفي اللقاء تحدث أحمد قذاف الدم عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة معمر القذافي، كاشفًا ردة فعله بعد رؤيته مشهد قتل “القذافي”.

القذافي ذهب للاستشهاد في سرت

وقال “قذاف الدم” خلال حواره بقناة “العربية”: “القذافي عندما فشل مشروع الهدنة قرر أن يذهب للاستشهاد في سرت لأنها منطقة لا يمكن الدفاع عنها عسكريا.”

وتابع:”كما أنها محاصرة مع البحر بأساطيل الغرب، إضافة إلى الهجوم الآتي من شرق ليبيا وغربها”، مضيفا: “سرت منطقة صغيرة والمناورة فيها تكون صعبة”.

وأشار أحمد قذاف الدم: “القذافي اتخذ قرارًا بأن يستشهد في مسقط رأسه وحاولنا بعدها أن نقيم مناورات أخرى بالتحدث مع الفريق مسعود -رحمه الله-، وحاولنا أن نفصل الجنوب عن الشرق والغرب كي يصبح مستقلا وهذه أيضا وافقت عليها الدول الغربية”.

هل كان هناك خيانة للقذافي؟

وأوضح: “كنا نريد نقل القذافي في أيامه الأخيرة إلى الجنوب وأصدرنا بيانًا بذلك”.

فيما وجهت مذيع العربية سؤالا لقذاف الدم قالت فيه: “هل كان هناك خيانة للقذافي أدت لمقتله واغتياله؟”،.

فرد الأخير، قائلا: “لا، سرت أصبحت دائرة ضيقة في كيلومترات معينة ونفذت الذخائر والأكل والوقود والكهرباء”.

وتابع:”تعرضت لقصف مستمر من البحر والجو وهجمات من أكثر من مكان وبالتالي قرروا في اليوم الأخير الخروج من سرت، وكادوا أن يخرجوا لولا طائرات الناتو قصفته وقتلته”.

القذافي منذ أن كان شابا يخطط لوحدة الأمة ونصرة الإسلام

وختم قذاف الدم”، حديثه، قائلا: “القذافي منذ أن كان شابا يخطط لوحدة الأمة ونصرة الإسلام، الاستشهاد كان مشروعا لديه منذ ولادته”.

موضحا: “لم يكن مقتل القذافي مفاجأة لي وقال في تصريحات سابقة لاستشهاده “أنا قررت الاستشهاد للدفاع عن بلدي وأقوم بواجبي”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More