إقالة خالد صلاح من رئاسة تحرير “اليوم السابع” في ظروف غامضة

1

في مفاجأة صادمة وغير متوقعة تمت إقالة الكاتب الصحفي الشهير خالد صلاح المقرب جدا من نظام السيسي (والابن المدلل له)، من رئاسة تحرير صحيفة (اليوم السابع) الشهيرة.

وجاء ذلك بالتزامن مع إقالة تامر مرسي من الشركة المتحدة للإعلام (سينرجي) التي تديرها مخابرات السيسي، وتمت إقالة صلاح ومرسي في ظروف غامضة غير معروفة حتى الآن.

هذا وغادر خالد صلاح الذي اشتهر بلقب (أبو لمونة) فى تقارير أمن الدولة التي تم تسريبها بعد اقتحام مقرات الجهاز الأمني عقب ثورة 25 يناير 2011، اليوم السابع، بعد حفل وداع صغير بمقر الصحيفة.

إقالة خالد صلاح

وتمت إقالة خالد صلاح، الذي أسس اليوم السابع، من منصبه في ظروف غامضة دون الإعلان عن أي تفاصيل. وقال صلاح خلال الحفل: “ما نتفق عليه جماعةً لا يفرقه إنسان”.

وزعم خالد صلاح أن مؤسسة (اليوم السابع) فى عهده كانت ضد الشلل والشللية.

وأوصى الصحفيين (لا تختلفوا فتفشلوا وتذهب ريحكم، كما أكد أن عقيدة اليوم السابع التطوير المستمر.)

وتابع (المرحلة الحالية هي البعد البصري أولاً تطوير الديجيتال فيديو هو عنوان المستقبل، ولا يمكنك إدارة ما لا تستطيع قياسه بالأرقام، الالتزام بالخطة دائماً طالما تم إقرارها جماعياً.)

واستكمل:(وما نتفق عليه جماعة لا يفرقه إنسان، تماسكوا تراحموا وخافوا على بعض، بحبكم وبحب اليوم السابع)

سخرية خالد صلاح من وزير الإعلام

وكان خالد صلاح قد سخر من إقالة وزير الإعلام السابق أسامة هيكل وقال (مكملين) لكنه أقيل بعده، بأقل من شهر.

وأضاف خالد صلاح موجها حديثه لـ أسامة هيكل قائلًا: “بيردولك الواجب اللي عملته وبيساندوك ضد الباز ووائل الإبراشي وخالد صلاح وكل الصحفيين والإعلاميين فى بلدك، اللي واقفين معاك دلوقتي بتوع تركيا وضباطها.)

وتابع (احنا بتوع مصر وجيشها وبس يا أسامة، بفكرك عشان ما تنساش وتفرح أوي، عشان ما تفرحش بأوسمة يمنحها لك عساكر العدو، اصحى يا حبيبي.)

فضائح خالد صلاح

ومؤخرا لاحقت الفضائح خالد صلاح، عضو الجماعات الإسلامية المتشددة في إمبابة سابقاً، والذي درس الإعلام في السجون _ وخرج ليؤسس اليوم السابع برعاية أمنية _ على مدار تاريخه.

وقالت مصادر إنه تم تجنيده في المعتقلات، وقام بتسليم خاله الذي واجه الإعدام في عدد من القضايا. كما واجهته عدد من القضايا الأخلاقية والشاذة.

حيث اتهم خالد صلاح بالتحرش عدة مرات مع موظفات وصحفيات بالجريدة.

خالد صلاح تعرض للاغتصاب في السجن

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، ضجت في يوليو من العام 2019 بصورة لمحضر شرطة رسمي يكشف عن فضيحة جنسية لرئيس تحرير جريدة “اليوم السابع” الصحفي خالد صلاح، وثيق الصلة بالأجهزة الأمنية حيث يثبت المحضر تعرضه للاغتصاب أثناء احتجازه عام 2001 أمام مرأى ومسمع جميع المحبوسين.

وأكد ناشطون أن علاء مبارك، النجل الأكبر للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، هو من يقف وراء تسريب هذا المحضر القديم في أعقاب حملة الهجوم التي شنتها جريدة “اليوم السابع” ضده مؤخرا.

كما نشر تفاصيل المحضر الذي نشره علاء مبارك على صفحته بتويتر وسارع بحذفه، الإعلامي المصري المعارض محمد ناصر.

ووفق المحضر والمؤرخ بتاريخ 10 ديسمبر 2001، فإن صلاح تقدم بشكوى ضد النقيب إيهاب ناجي عبدالرحيم، لإجباره على خلع ملابسه بالكامل وتحريضه لأحد المحبوسين جنائيًا بالاعتداء على موكله جنسيًا.

اقرأ أيضاً: أول تصريح لعلاء مبارك بعد “تغريدته المحذوفة” عن فضيحة خالد صلاح الجنسية: “هكذا نشأت وتربيت”

وأظهر تقرير الطب الشرعي، وفق المحضر المشار إليه أن رئيس تحرير “اليوم السابع” تعرض للممارسة الجنسية من الخلف لعدة مرات، وفي فترات بعيدة ومتعددة.

وتابع التقرير: “وعن الممارسة الأخيرة فقد ثبت عدم وجود أي آثار للمقاومة مما يجزم بأن الممارسة قد تمت برضاء كامل بين الطرفين”.

وكانت صحيفة “اليوم السابع” وقتها شنت حملة هجوم ضد علاء مبارك ووصفته بأنه لعبة في يد الإخوان في أعقاب انتقاد الأخير لتصريح نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة المصرية التي لوحت فيها بـ “تقطيع” أي معارض لمصر، مثيرة انتقادات على نطاق واسع.

وكان “المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام” في مصر، برئاسة الكاتب كرم جبر، قد أحال فى فبراير الماضي، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير اليوم السابع، خالد صلاح، إلى التحقيق على خلفية نشر مقطع فيديو للفنانة نهلة سلامة.

وتحدثت نهلة سلامة في حوار  مع اليوم السابع قبلات الفنانين لها فى عدد من الأفلام، ومدى إثارتها،  وقالت إنها “تزوجت عرفي لعدد غير معلوم من المرات”.

ويذكر أن جريدة اليوم السابع، تأسست فى عام 2008 تحت رئاسة الدكتور وليد مصطفي رئيس مجلس الإدارة.

وصدر العدد الأول منها في شهر أكتوبر من نفس العام، ومنذ 31 مايو 2011 بدأت فى الصدور بشكل يومي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    خالد صلاح..كما حدثونا عنه..فقد تعرض في احدى سجون العسكر الى..النيل من مؤخرتـــه..أعزكم الله..
    وقد جاء في اعترافات المعتدين على مؤخرة خالد صلاح..أنه كان برضاه
    والآن وهو موقف أو مطرود من عمله الاعلامي
    أكيد سيعود الى مهنته القديمة التي سيرتزق منها مثل شقيقاته العاهرات أكرمكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More