سيعود قريباً.. أيمن نور يعلق على توقف برنامج معتز مطر

1

اعتبر رئيس قناة “الشرق”، المعارض المصري أيمن نور، قرار الإعلامي معتز مطر وقف برنامجه بالقناة “مع معتز”. لأجل غير مسمى، موقفاً نبيلاً.

موقف نبيل

وقال أيمن نور، في تغريدة عبر حسابه على تويتر رصدتها “وطن”: “موقف نبيل من الإعلامي القدير والصديق والزميل العزيز ابني الحبيب معتز مطر”.

وأضاف نور: “جمعتنا قسوة الغربة وبطش المستبدين ولن تفرقنا أزمة عابرة”، وتابع بالقول: “ستستمر الشرق منبرًا للحرية، وصوتا للحقيقة والأمل وسيعود معتز قريبًا للشرق”.

معتز مطر

وكان معتز مطر قد أعلن، في حلقة برنامجه على قناة الشرق مساء السبت، أنه سيكون في “إجازة مفتوحة” من العمل في القناة.

وأضاف: “إجازة لم يجبرنا عليها أبدا، لا تركيا، ولا قناة الشرق، ولكنه قرار لرفع الحرج عن الجميع، حتى لا نكون سببا في أي مشاكل من أي نوع لا لتركيا ولا للقناة”.

وتابع مطر: “لن أثقل على تركيا وزملائي، وسأكمل من أي مكان في العالم، وبأي طريقة في طريق الحق، عبر منصة أخرى في السوشيال ميديا، ولن يكونوا قادرين على إيقافنا إلا بالموت”.

واتهم مطر النظام المصري بمحاولة إسكات أصوات المعارضين، قائلاً إن “الانقلاب في مصر لم يترك فرصة أو لقاء أو اجتماعا. إلا وطلب فيه إسكات صوتنا”.

وأضاف: “تركيا لديها حقوق، وتحملت ما لا تحمله الجبال طيلة 7 أعوام منذ استضافتنا، ونحن نقدر وقفتهم معنا”.

يأتي ذلك في إشارة إلى لجوء معارضين مصريين إلى تركيا بعد الإطاحة بحكم جماعة الإخوان المسلمين والرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

محمد ناصر

في غضون ذلك، أعلن الإعلامي محمد ناصر عن إجازة لبرنامجه على قناة “مكملين” التي تتخذ من تركيا مقرا لها أيضا.

وقال عبر حسابه على تويتر: “جمهوري العزيز، تعودنا على الشفافية معكم ومشاركتكم معنا في كل كبيرة وصغيرة. واستمرارا لهذا المبدأ أود أن أعلمكم بأني في إجازة خلال شهر رمضان، آملا في العودة إليكم كما كنت دائما، معبرا عن قضايانا وقضايا أمتنا على الوجه الذي يرضي ربنا”.

تركيا والقاهرة

وفي السياق، وبعد تتالي تصريحات تركية إيجابية نحو القاهرة، أعلنت -بشكل مفاجئ- قنوات مصرية معارضة تبث من إسطنبول. إيقاف عرض حلقات العديد من برامجها السياسية.

وقد أشار صحفيون مصريون معارضون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى بلاغ تركي تلقته تلك القنوات بهذا الشأن.

وتوجد في مدينة إسطنبول التركية عدة منصات ووسائل إعلام مصرية معارضة، على رأسها قنوات الشرق ومكملين ووطن. ركزت في السنوات الثماني الماضية على عرض برامج سياسية مناهضة للنظام المصري.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عن استئناف الاتصالات بين أنقرة والقاهرة على المستوى الدبلوماسي. مؤكدا استمرارها في الأيام المقبلة.

كما أعرب وزير الإعلام المصري أسامة هيكل عن ترحيبه بقرار الحكومة التركية الخاص بإلزام “القنوات المعادية لمصر” بمواثيق الشرف الإعلامية.

ووصف هيكل هذه الخطوة بأنها بادرة طيبة من الجانب التركي، تخلق مناخا ملائما لبحث الملفات محل الخلافات بين الدولتين. على مدى السنوات الماضية.

وأكد أن الخلافات السياسية بين تركيا ومصر لا تصب في مصالح الشعبين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Abdel Latif يقول

    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    و السيسي عدو الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More