AlexaMetrics راشد الغنوشي يُعاقب عبير موسى المدعومة من الإمارات لتخريب تونس | وطن يغرد خارج السرب
الغنوشي يعاقب عبير موسى بالمنع من الالتحاق بأعمال مكتب البرلمان التونسي

راشد الغنوشي يُعاقب عبير موسى المدعومة من الإمارات لتخريب تونس

عوقبت النائبة التونسية المدعومة إماراتياً، عبير موسى، بالمنع من الالتحاق بأعمال مكتب البرلمان التونسي، وذلك بسبب تعطيلها لأشغال المكتب والبرلمان، بقرار رئيس النواب راشد الغنوشي .

اعتداءات وبث مباشر

القرار الداخلي الذي اتخذه رئيس نواب الشعب التونسي راشد الغنوشي، أمس الخميس، جاء بعد تحريض النائبة المشهور باسم “دلوعة الإمارات”. على رئيس البرلمان وعدد من النواب عبر البثّ المباشر على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك.

وشهد المجلس التونسي، اعتداءات من قبل عبير موسى ونواب كتلتها النيابة، وترديدها عبارات تسيء لرئيس البرلمان وعدد من النواب.

كما أقدمت عبير موسى على الطعن في أخلاق صحفي وإحدى العاملات في المجلس، فضلاً عن وصفها العاملين في البرلمان بـ”الجرذان”.

كما دخلت رئيسة الحزب الدستوري الحر في مشاجرات مع عدد كبير من النواب والعاملين في البرلمان بعد استهدافهم بعدد من النعوت المخلة وتصويرهم “كمشتبه بهم” عبر هاتفها المحمول. مستخدمة خاصية البث المباشر على “فيسبوك”.

تفاصيل القرار

وتضمن قرار الغنوشي حرمان كل نائب تجاوز النظام الداخلي للمجلس من حضور الجلسة العامة أو أعمال اللجان. وذلك في إطار الحزم في تطبيق النظام الداخلي للبرلمان.

وفي سياق متصل، عقدت كتلة حركة النهضة مؤتمراً صحفياً داخل البرلمان التونسي استنكرت فيه “الجرائم التي تقوم بها عبير موسى، ومن بينها الاعتداءات على مؤسسة البرلمان ككل وعلى الموظفين والعملة”.

ووصفت الكتلة تلك الممارسات بأنها “جرائم غير مسبوقة في حق المؤسسة الدستورية والمجلس والنواب والعملة والموظفين والصحفيين”.

وطالبت النيابة العامة بفتح تحقيق ضد هذه التجاوزات وملاحقة رئيسة الحزب الدستوري الحر وأعضاء كتلتها البرلمانية.

نقابة الصحفيين التونسية

فيما استنكرت نقابة الصحفيين التونسيين ما أقدمت عليه “عبير موسي” من إساءة يعاقب عليها القانون في حق الصحفي بجريدة الشروق “سرحان الشيخاوي” وعاملة نظافة بمجلس نواب الشعب.

وطالبت النقابة، رئيسة الحزب الدستوري الحر بتقديم اعتذار رسمي عن ما لحق بالصحفي والعاملة من تشويه سمعة ومساس بالكرامة.

وأكدت النقابة، على ضرورة فتح رئاسة البرلمان تحقيق في ما قامت به عبير موسى، واتخاذ الإجراءات الضرورية في حقها.

ودعت جميع الأطراف بالبرلمان إلى “عدم إقحام الصحفيين في الخلافات السياسة وعدم استغلال التضامن الصحافي لخدمة أجنداتهم السياسة”.

احتجاجات ضد عبير موسى

كما دعا المكتب التنفيذي لنقابة موظفي البرلمان إلى تنفيذ وقفة احتجاجية، الجمعة، ضدّ رئيسة الحزب الدستوري الحر.

واعتبر أن عبير موسى قامت باعتداءات خطيرة، بعد احتلالها مكتب الموظفة فاتن السليطي وممارسة كافة أشكال الترهيب والضغط والاستفزاز والإكراه عليها وعلى زميلتها.

كما رأى أنها قامت بالمس بكرامة الموظفين البرلمانيين من خلال نعتهم بـ “الميليشيا” و”المندسين” و”العملاء” والتحريض عليهم عبر البثّ المباشر على صفحات التواصل الاجتماعي.

الجدير ذكره، أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها “عبير موسى” ونواب حزبها بتعطيل أعمال البرلمان.

وقامت البرلمانية المقربة من الإمارات على مدى أشهر بأعمال شغب واعتصام أمام مكتب الغنوشي وضمن قاعات المجلس. بهدف تعطيل أعمال البرلمان وإثارة الفوضى داخله.

وتسببت تصرفات عبير موسى بموجة استنكار واسعة دفعت عدداً من النواب للمطالبة بشرطة برلمانية تضمن سير العمل داخل المجلس.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *