خطوة مثيرة حدثت.. هل تراجع بايدن عن اعتراف ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية!

بيان الإعتراف اختفى من موقع البيت الأبيض!

3

أثار اختفاء بيان اعتراف ترامب بسيادة على ، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل. وذلك بعد ساعات من وصول الرئيس الامريكي إلى البيت الابيض.

بيان اعتراف ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية

وتداول ناشطون صورة من الموقع الالكتروني للبيت الأبيض، أظهرت اختفاء البيان.

وأعادت الخطوة الكثير من التساؤلات بشأن تراجع بايدن عن قرار ترامب، إلا أن الأمر بعد التدقيق يظهر مختلفاً.

ما الذي جرى بالضبط

فحسب المراقبين، فقد أحال موقع البيت الأبيض الإلكتروني كافة قرارات وبيانات إدارة ترامب للأرشيف، وذلك بعد مباشرة جو بايدن مهامه رئيساً للولايات المتحدة.

وأشار المراقبون، إلى أن من بين القرارات التي لم تعد تظهر على الصفحة الرئيسية، إعلان ترامب حول الصحراء الغربية.

الأمر نفسه اعتمدته وزارة الخارجية الأمريكية، حيث نقلت قرارات الإدارة السابقة إلى الأرشيف. وكان من ضمنها أيضاً القرارات ذات الصلة بالصحراء الغربية.

إجراء روتيني تتبعه الإدارات الامريكية

الجدير ذكره، أن هذا إجراء روتيني يتم مع انتقال السلطة من إدارة إلى أخرى، مع الاحتفاظ بكامل البيانات والقرارات في صفحات أرشيفية.

كما أنه بالإمكان الوصول إلى كافة بيانات إدارة ترامب عبر موقع خاص بها دشنه البيت الأبيض يضم كامل أرشيف الإدارة السابقة.

الجدير ذكره، أن بايدن باشر مهام منصبه رئيسا لأمريكا فور انتهاء مراسم تنصيبه، وقام بتوقيع عدة أوامر تنفيذية ألغى بعضها قرارات سبق وأن اتخذها سلفه ترامب.

ووقع بادين أمرين تنفيذيين بخصوص انضمام بلاده من جديد لاتفاقية باريس للمناخ، ومنظمة الصحة العالمية التي انسحبت منهما إدارة ترامب.

إلى جانب ذلك، وقع بايدن أمر تنفيذي ينص على رفع قيود السفر التي فرضتها إدارة ترامب على بعض الدول الإسلامية.

ووقع الرئيس الأمريكي كذلك أمراً تنفيذياً يفرض وضع الكمامة في المنشآت الاتحادية وعلى الموظفين الاتحاديين لمواجهة تفشي .

وأمر بايدن بتأسيس مكتب جديد بالبيت الأبيض لتنسيق جهود التصدي لفيروس كورونا، إلى جانب إلغاء تصريح خط أنابيب “كيستون إكس إل”.

وقرر بايدن تعليق بناء الجدار على الحدود مع المكسيك، الذي خصص البنتاغون أكثر من 3 مليارات لإنشائه وذلك بناء على طلب ترامب.

الجدير ذكره، أن اعتراف ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية جاء بعد قبول الرباط التطبيع مع إسرائيل وإعادة العلاقات معها نهاية العام الماضي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. تازة يقول

    لماذا لم عن مصير اعتراف تراكمي بالقدس عاصمة لإسرائيل، أم انكم تبحثون عن أخبار كاذبة لضرب مصالح المغرب، المغرب كبير عليكم وعلى امثالكم

  2. Moumus يقول

    والله العظيم لا اعرف كيف تتكالبون على الكذب بدون ان تخافوا الله
    تعلمون ان الموقع يجدد كل ما جاء رئيس جديد الى البيت الأبيض
    فهناك فرق جديد بين الارشيف والحدف او التراجع
    فالبيان وزع في الامم المتحدة على 166 دولة ولن يتم التراجع عنه

  3. سمير يقول

    ههه. الإعتراف قائم شاء من شاء و كره من كره. عير ذلك يبقى مجرد كلام و متمنيات. سالينا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More