“شاهد” فيديو صادم يُنشر لأول مرة لقاسم سليماني قبل اغتياله بـ7 دقائق وهذا ما حدث

1

في معلومات موثقة بالفيديو تُنشر لأول مرة أفادت تقارير إعلامية بأنّ طائرة القائد الإيراني البارز الذي تم اغتياله قبل أشهر ، وصلت إلى العاصمة العراقية قبل اغتياله بـ7 دقائق فقط.

 

وأكدت تلك التقارير بأنّ رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي، دعى إلى إجراء تحقيق في الإذن الذي منح للدرون الأمريكية التي نفذت عملية الاغتيال.

 

 

ووفقاً لمقاطع مصورة نشرتها فضائية “العربية” فقد تبين وصول طائرة قائد السابق، قاسم سليماني، إلى مطار بغداد، حيث يظهر في المقطع المدعو وعدداً من مسؤولي الحشد وهم في انتظار سليماني.

 

 

وأكّدت العربية، حسب معلوماتها الخاصة، بأنّ الطائرة المسيرة الأمريكية استهدفت موكب سليماني والمهندس بعد دقائق فقط من وصول طائرته إلى مطار بغداد.

 

فلم تستغرق الطائرة المسيرة الأمريكية سوى 7 دقائق من وصول سليماني للحظة استهدافه واغتياله مطلع العام الحالي، في عملية أثارت ضجة في الأوساط الدولية.

 

وبناء على هذا  طالب العبادي، بضرورة فتح تحقيق للكشف عن المسؤول الذي منح الإذن للدرون الأميركية التي قتلت سليماني والمهندس.

 

وقال “العبادي” في تصريحات لقناة “الحدث”: “إنه لا يخوِّن أحدا، لكن إذا كان رئيس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي أعطى الموافقة للدرون الأمريكية من دون أن يعلم ماهية عملها فإن الأمر يعد كارثة”.

 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتهم فيها العبادي، حكومة عبد المهدي السابقة بمسؤولية مقتل سليماني، فقد أكد في تصريحاتٍ سابقةٍ له بأنّ الحكومة العراقية السابقة برئاسة عبدالمهدي، هي من منحت الموافقة للطائرة التي استهدفت موكب سليماني.

 

يذكر أنّ قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، قُتلا في 3 من يناير مطلع العام الجاري، ورغم مضي كل هذه الفترة على عملية الاغتيال إلا أنّ الجدل بشأن كيفية دخول الطائرة الأمريكية المسيرة، الأجواء العراقية، ومن سمح لها بذلك، مازال قائماً حتى اللحظة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    لن تفيد اللطميات ! بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين! الصفوي الشعوبي نحرته أمريكا ! والملالي اسقط طائرة أوكرانية! العزاء في إيران! واللطم في مسقط عمان! خخخخخخخخخخخخخخ! خلاص انتهى الموضوع !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More