هل تُعلن المصالحة من عُمان؟.. شقيق أمير قطر في مسقط ولقاء منتظر مع ريما بنت بندر ومسؤولين سعوديين

0

بالتزامن مع المفاوضات الجارية بشأن ملف المصالحة الخليجية بين الدول المتنازعة في الخليج، وصل شقيق أمير قطر الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني إلى العاصمة العُمانية مسقط، بصفته رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.

 

وكان في استقبال الشيخ جوعان بن حمد بمسقط، خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية.

 

كما وصل إلى السلطنة الشيخ أحمد الفهد الجابر الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي.

 

وسيصل غدًا “الأحد” سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي آل سعود وزير الرياضة والشباب بالمملكة العربية السعودية، وسمو الأميرة ريما بنت بندر آل سعود سفيرة المملكة العربية السعودية بواشنطن، وسعادة حسن مصطفى موسى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد.

 

كما وصل يوم الجمعة الماضي وفد المجلس الأولمبي الآسيوي، والدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا، ويُعقد يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين الموافق (15 – 16) ديسمبر الحالي اجتماع الجمعية العمومية الـ39 للمجلس الأولمبي الآسيوي، والاجتماعات المصاحبة له بمسقط للمرة الأولى في السلطنة.

 

وسيشهد الاجتماع مشاركة واسعة من جميع اللجان الأولمبية الوطنية بقارة آسيا، وحضور العديد من الشخصيات الرياضية البارزة على المستوى القاري والدولي.

 

كما سيحضر معالي عدنان الربيعي وزير الرياضة والشباب العراقي،ومعالي جبريل الرجزب وزير الرياضة الفلسطيني،وسعادة حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد،وسعادة موريس بايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو،وسعادة ديفيد لاباتيان رئيس الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية.

 

ويرى ناشطون أن اجتماع مسؤولين سعوديين وقطريين معا في مؤتمر واحد  حتى لو كان بالمجال الرياضي، هو مؤشر على نية البلدين للصلح والاقدام عليه وربما تعلن المصالحة من سلطنة عمان.

اقرأ أيضا: لم تنس مخطط الغزو.. هذا ما حدث في الدوحة اليوم وأثار جنون قادة الحصار وقطر ليست “لقمة سائغة”

 

هذا وسيمثل السلطنة في الاجتماع السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية، والشيخ بدر بن علي الرواس عضو مجلس الإدارة.

 

ويحسم المجلس الأولمبي الآسيوي، خلال اجتماع الجمعية العمومية التي ستعقد في العاصمة مسقط في 16 من شهر ديسمبر المقبل سباق المنافسة بين قطر والسعودية في استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030.

 

حيث دخلت السعودية في سباق المنافسة لاستضافة الأولمبياد الآسيوي لأول مرة في تاريخها، في حين سبق لقطر استضافة هذه البطولة في نسخة 2006.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More