“العناية الإلهية” تنقذ نشطاء عراقيين من اغتيالات محققة.. رصاص كالمطر وعبوات ناسفة وما حدث صادم

0

نقلت وسائل إعلام عن مصادر عراقية مطلعة قولها إن ناشطين في الحراك الشعبي المطالب “بالإصلاح ومحاسبة الفاسدين وقتلة المتظاهرين” تعرضوا لمحاولات اغتيال في مناطق متفرقة من وسط وجنوب العراق الليلة قبل الماضية.

 

وأضافت المصادر بحسب موقع “الحرة” أن الناشطة “انتصار جلوب” أصيبت في كتفها جراء إطلاق مسلحين الرصاص على سيارتها في منطقة قناة الجيش شرقي بغداد.

 

والناشطة انتصار جلوب جاسم المحمداوي، من مواليد محافظة بابل العام 1958، وتعمل مديرة مدرسة، وعلى الصعيد المدني، تشغل منصب رئيسة منظمه “بذور الرحمن” غير الحكومية لدعم المرأة والطفل، كما أنها مسؤولة العلاقات الخارجية ومنظمات المجتمع في المجلس العالمي لحقوق الإنسان بالعراق، وهي أيضا نائب رئيس صندوق دعم المرأة في الشرق الأوسط، والتي يوجد  مقرها العام بالعراق.

 

وفي قضاء المشخاب بمحافظة النجف، أطلق مسلحون النار صوب سيارة تقل الناشطين “علي الموسوي و زيد العراقي” من دون أن يصيبوهما.

 

ويعد علي الموسوي، من أبزر الوجوه الإعلامية والحقوقية، التي ترفع صوتها لتحقيق مطالب “ثورة 17 تشرين” في العراق والتي اندلعت في محافظات الجنوب للمطالبة بإنهاء فساد الطبقة الحاكمة وإجراء انتخابات برلمانية وفق قانون انتخابات وطني غير طائفي بعيدا عن أي محاصصات.

 

أما الناشط زيد العراقي، فيعد كذلك من الوجوه الإعلامية والحقوقية الشابة التي برزت أخيرا في الاحتجاجات الشعبية، وسبق ان تعرض للاعتداء على يد قوة حماية محافظ النجف.

 

وفي محافظة ذي قار، انفجرت عبوة ناسفة أمام منزل الناشط الإعلامي كرار أمين، مخلفة أضرارا في المنزل ومحيطه.

شاهد أيضا: كتبوا على جبينها هذه العبارة.. “شاهد” العثور على جثة عراقية في مكب نفايات بعد نحرها وتشويهها بالكامل!

وتأتي عمليات استهداف الناشطين في وقت يسعى فيه المحتجون إلى استعادة زخم تظاهراتهم وترتيب صفوفهم عقب أسبوع دام تعرضوا له إثر مهاجمة أنصار التيار الصدري ساحة اعتصام في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية أسفر عن سقوط ثمانية قتلى وعشرات المصابين في صفوف المحتجين.

 

كما فرقت القوات الأمنية بالقوة تظاهرة أخرى في ساحة التحرير بوسط بغداد خرجت استذكارا لضحايا احتجاجات أكتوبر “تشرين الأول” من العام الماضي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More