قال نفس كلام مفتي عُمان.. اعتقال إمام مسجد مصري وفصله وتحويله للنيابتين العامة والإدارية بتهمة مهاجمة ماكرون

0

في خطوة فجرت موجة غضب واسعة بمصر أقدمت سلطات السيسي، على اعتقال وخطيب مصري بعد مهاجمته ماكرون وفرنسا دفاعا عن الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ ضد إساءة الرئيس الفرنسي.

 

وبحسب وسائل إعلام مصرية فقد أحالت وزارة الأوقاف إمام مسجد للنيابتين العامة والإدارية. بدعوى تعليقه على أزمة الرسوم المسيئة للنبي «محمد صلى الله عليه وسلم»، وتحريضه ضد .

 

من جانبه قال وزير الأوقاف «محمد »، إن الوزارة قررت وقف الإمام «»، عن العمل، والتوصية بسرعة إنهاء خدمته.

 

واتهم «جمعة» الإمام الموقوف بمحافظة الإسكندرية ، بالتحريض على العنف والإرهاب، مشيرا إلى منعه من صعود المنبر، وفق وسائل إعلام محلية.

 

وتتوافق مهاجمة الإمام المصري لفرنسا وماكرون ودعوته لضرورة الوقوف في وجهه بشتى السبل. مع بيانات مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، التي أصدرها خلال الأيام الماضية بخصوص هذا الشأن.

 

وشن “الخليلي” هجوما عنيفا على فرنسا وماكرون انتصارا للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وطالب العالم الإسلامي بوقفة جادة في وجه فرنسا بشتى السبل الاقتصادية منها والسياسية.

 

ويشهد العالمين العربي والإسلامي احتجاجات واسعة لموقف باريس إزاء الإساءات المتكررة ضد النبي «محمد صلى الله عليه وسلم»، في فرنسا. والإساءة الصادرة عن الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون» الذي تمسك فيها بنشر تلك الرسوم.

 

وكان “ماكرون” تراجع عن إساءته للدين الإسلامي والنبي “محمد صلى الله عليه وسلم”. وقال إن الأخبار التي نقلت بأنه يدعم الرسوم المسيئة للرسول “مضللة ومقتطعة من سياقها”. مؤكدا أنه “يتفهم مشاعر المسلمين إزاء هذه الرسوم”، وذلك عقب حملة المقاطعة التي كبدت فرنسا خسائر فادحة.

شاهد أيضا: “شاهد” السيسي يتفنن في إذلال المعتقلين و”السجن أونلاين” يفجر موجة غضب واسعة في مصر

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.