ستموت وهي “تهز وسطها”.. “شاهد” فيفي عبده تبرر تعريها رغم بلوغها أرذل العمر وتثير الجدل بإطلالة مثيرة

0

ردت الراقصة المصرية المثيرة للجدل ، على الانتقادات التي طالتها الأيام الماضية لبثها مقاطع رقص من الساحل الشمالي حيث تقضي أجازتها الصيفية دون احترام لسنها، بقولها إنها تنشر الإيجابيات ولا تضر أحدا.

 

وخلال حوارها مع الفنان قيس الشيخ نجيب في برنامج “قعدة رجّالة”، قالت فيفي عبده إن ربّات البيوت يفتحن صفحتها على الاجتماعي عندما يشعرن بالاكتئاب، فيضحكن مع فيديو خفيف الدم تنشره، أو مع رقصة حلوة تؤدّيها.

 

وعمّا إذا كان مستخدمو مواقع التواصل يبالغون في انتقاداتهم لها، قالت فيفي إن البعيد عن العين بعيد عن القلب، وهي مع النشر لكن ليس بطريقة مبالغ فيها، ومع نشر ما يحبّه المتابعون وينتظرونه منها.

 

وأضافت فيفي عبده مبررة رقصها وتعريها رغم بلوغها أرذل العمر، إنها تحب نشر رقصاتها لأنها تعشق الرقص وتُخرج من خلاله طاقتها، وهي تعطي بما تنشره إيجابيات ولا تضرّ أحداً.

 

وأوضحت أنها تتابع على مواقع التواصل كل فنان تحبّه، حتى إذا لم يكن من متابعيها، وتكون راغبة في مساعدته على فهم الميديا، وهي تركز اهتمامها على تطبيق “إنستغرام”، حيث يمكنها مشاركة كل ما يهم متابعيها.

 

ودائما ما تثير فيفي عبده الجدل بمقاطعها الساخنة التي ترقص وتتعرى بها. في محاولة منها للفت الأنظار إليها بعد أن أكل عليها الدهر وشرب وأصبح التعري أكثر هو طريقها الوحيد للفت الأنظار دون احترام لسنها وهي قد شارفت على السبعين.

 

وولدت عبده في العام 1953، أي أنها بعمر الـ67 عاماً، وشاركت في عديد من الأعمال الفنية المصرية، ولمعت كراقصة شرقية في ثمانينيات القرن الماضي، كما تحاول بشكل مستمر الحفاظ على مكانتها بين الوسط الفني باعتبارها كما ترى نفسها الراقصة رقم واحد في .

شاهد أيضا: “شاهد” فيفي عبده “قعلت” في العين السخنة وأدت وصلة رقص ساخنة كرمال عيون سعد لمجرد!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.