السلطان هيثم بن طارق وافق على خطة التوازن المالي وأصدر هذه التوجيهات لإعادة مكانة سويسرا الشرق الأوسط

1

وافق سلطان عُمان هيثم بن طارق، على خطة التوازن المالي متوسطة المدى “2020-2024″، التي قامت بوضعها، لتنويع مصادر الدخل وتقليل الإنفاق للحد من عجز الموازنة ولكبح الديون.

 

وذكرت وسائل إعلام عُمانية أن السلطان هيثم وافق على الخطة التي وضعتها الحكومة والتي تضمنت عدة مبادرات وبرامج تهدف في مجملها إلى إرساء قواعد الاستدامة المالية للسلطنة، وخفض الدين العام ورفع كفاءة الإنفاق الحكومي بتوجيهه نحو الأولويات الوطنية، وزيادة الدخل الحكومي من القطاعات غير النفطية، وتعزيز الاحتياطيات المالية للدولة، وتحسين العائد على استثمار الأصول الحكومية بما يضمن تعزيز قدرتها على مواجهة أية صعوبات وتحديات مالية، وبما يضعها على مسار النمو والازدهار الاقتصادي.


توجيهات السلطان هيثم

وأصدر السلطان هيثم توجيهات بالإسراع في بناء نظام وطني متكامل للحماية الاجتماعية. وذلك بهدف ضمان حماية ذوي الدخل المحدود وأسر الضمان الاجتماعي من أية تأثيرات متوقعة جراء تطبيق ما تضمنته الخطة من تدابير وإجراءات.

 

كما شملت الأوامر تنفيذ عدد من المشاريع التنموية في مختلف محافظات السلطنة بقيمة ( 000ر000ر371 ) ثلاث مائة وواحد وسبعين مليون ريال عماني.

 

ولاقى قرار تأييداً في الوسط العماني حسب ما رصدت “وطن” من تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقال ناصر العمري إن النهضة المتجدده للسلطان هيثم ستتغلب على الصعوبات وتعمل على تحسين دخل الفرد والمعيشة للمواطنين. وهذا لا يأتى الا بالعمل الجاد الدؤوب في تعديد مصادر الدخل وانتعاش ميزانية الدولة بالموارد المختلفة ومن يعينه السلطان هيثم لادارة ميزانية الدولة سيكون على مستوى الطموحات لدى العمانيين.

 

وكانت سلطنة عُمان أعلنت عن خطط لإصدار سندات على ثلاث شرائح، حيث تسعى للحصول على موارد دخل جديدة لتعويض ضعف أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا.

 

هذا وتستهدف السلطنة جمع ما يتراوح بين 3 و4 مليارات دولار من الصفقة، بحسب ما أعلنته الشهر الماضي.

 

وكانت السلطنة بدأت مناقشات بخصوص دعم مالي مع بعض الدول الخليجية. إلا أن هذه المناقشات ما زالت في مراحلها الأولية، وفقًا لوثيقة إصدار السندات.

 

وتجري الحكومة العمانية مباحثات للحصول على تمويل لتدابير متعلقة بفيروس كوفيد-19 مع وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف والبنك الآسيوي للاستثمارات في البنية التحتية. لكن لم يتم التوصل لاتفاق نهائي بشأن هذه التسهيلات حتى الآن.

اقرأ أيضا: “حجز أموال الوزير السابق يوسف بن علوي ومنعه من مغادرة السلطنة” .. هذا المرتزق وراء نشر هذه الإشاعة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    التوازن المالي! أبية هم منحرفين؟ خخخخخخخ! التوازن المالي يعني تخلي العائلة المالكة عن امتيازاتها وسرقة الشعب الفقير المديون المفلس من 50 عاما! توزيع اموال الهالك المقبور كابوس على ميزانية الدولة وبيع قصوره في أوروبا وطائراته ويخوته وأساطيل سياراته! استرجاع ما سرقة الوزراء والوكلاء وقادة الجيش والمخابرات والشرطة طوال 50 عاما! التوقف عن دفع ضريبة الكرسي للحاكم الفعلي بريطانيا 60% من ثروات الشعب والعمل فعليا على الاستقلال من التاج البريطاني! التوقف عن منح الهبات والاموال للأشخاص خارج مسقط عمان كتملق لهم 1 وقف دعم الحوثي ! وقف الوساطات ودفع كفالات الافراج عن الرهائن الغربيين في ايران واليمن وغيرها! هي من خزينة الشعب! وكذلك ارسال الطائرات لإجلائهم لاوطانهم! ووووو1 هذي فعلا خطة توازن 1 خخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.