مشهد صادم من لبنان لـ لاجئ سوري تحول إلى أشلاء في “غمضة عين” والغموض يخيم على الحادث

0

شهدت منطقة “عكار” اللبنانية انفجار مروع، بقيام لاجئ سوري بتفجير نفسه، خلال محاصرته من قبل قوات الأمن اللبناني، في إحدى مخيمات اللاجئين السوريين شمالي لبنان.

 

وبحسب ما ذكرت قناة “الجديد“، فإن الانفجار تسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحى، وأنه وقع خلال عملية دهم كانت تنفذها القوة الضاربة فى فرع المعلومات، حيث أقدم شخص سورى على نفسه في غرفة صغيرة، في منطقة الفتوح الواقعة بين خربة داوود والبيرة في عكار.

 

 

من جانبه علق رئيس بلدية خربة داوود، بأن ليس ضمن نطاق خربة داوود و كانت هناك عملية دهم صباحا للقوة الضاربة وحصل هذا الانفجار.

 

وقال رئيس البلدية ما نصّه وفق وسائل إعلام لبنانية: ” لا نعلم حتى اللحظة، إن كان الانفجار ناجما عن تفجير قنبلة أم أن الشاب فجر نفسه.

 

وأشار في الوقت نفسه إلى أن الغرفة يملكها شخص من بلدة عين الزيت، ولا نعلم إن كان قد استأجرها منه منذ وقت الجريمة”.

 

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام معلقة على الحادث بأن قوة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي في بيروت، داهمت في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين، غرفة معزولة لأحد النازحين السوريين في محلة العامرية والبيرة – عكّار، وذلك على خلفية جريمة “كفتون الكورة” التي حصلت مؤخرا (وراح ضحيتها ثلاثة شبان).

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

https://www.youtube.com/c/WatanComNews/

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.