7 ذئاب بشرية اشتروا سيدة بـ3500 درهم “واستعبدوها جنسيا” في دبي وتفاصيل صادمة

2

هزت مواقع التواصل الاجتماعي في الإمارات تفاصيل جريمة مروعة لـ7 أشخاص اشتروا في بـ 3500 درهم واستعبدوها جنسيا لاستغلالها في الرذيلة والتكسب من ورائها.

 

وفي التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام إماراتية فقد قضت في دبي، بسجن 7 متهمين آسيويين 7 أعوام بعد إدانتهم بتهمة الاتجار بالبشر في مربية أطفال حيث اشتروا سيدة وبيعها فيما بينهم لاستغلالها في .

 

وفي هذا السياق أمرت المحكمة بإبعاد المتهمين عن الدولة بعد قضاء مدة الحكم، فيما أكدت النيابة العامة التي رفعت لائحة اتهام الى المحكمة ضد المتورطين في يناير  الماضي، أن مربية الأطفال حضرت للعمل في الدولة عبر مكتب عمالة، إلا أنها هربت من المنزل الذي تعمل فيه، لتبدأ العمل في خدمة المنازل عبر إحدى النساء.

 

تم بيعها مقابل 3500 درهم

وبيّنت التحقيقات أن الضحية تعرفت إلى إحدى المتهمات في القضية، فخدعتها بتوفير فرصة عملها وباعتها إلى باقي المتورطين في الجريمة مقابل 3500 درهم لاستغلالها في أعمال الرذيلة.

 

وقاد المتهمون الضحية لمنزلهم واكتشفت أنها لن تكون عاملة منزلية، وأنها تستخدم في الرذيلة، فأرسلت رسالة إلى شقيقتها عبر فيس بوك وطالبتها بالاتصال بالشرطة.

 

بدورها داهمت الشرطة المنزل وقبضت على المتهمين، الذين يواجهون أيضاً أمام محكمة الجنايات، تهمة إدارة منزل للممارسة الرذيلة، واستغلال نساء فيها.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. باسمه يقول

    كلااااااااب ما بستحوا هاي ما أسمها مرجله من مره شو هاد

  2. انسان يقول

    و كاننا في عصر كفار قريش تماما عندما كانوا يبيعون و يشترون الجواري و يتم معاينتهم من قبل الشاري و يعرضون بمزادات علنا علي الناس
    في اي زمن نعيش الان يا ناس و ماذا تعني بمكاتب العماله اصلا الا انها مكاتب استعبد و اذلال للبشر لقد خلقوا لعيشوا احرارا بكل اسف استشري الظلم و الفساد و القهر في دولهم ففضلت ان تاتي رغم عن انفها لتخدم و تستعبد و تغتصب من شكوية كلاب ضاله يسمون انفسهم عربا و بكل اسف يدعون بانهم مسلمين و هم من احفاد كفار قريش لا يؤمنون الا بفكر الساده و العبيد و حتي يومنا هذا يتعاملون مع اي انسان علي انه اما خادم او وافد و هم المواطنون و الساده و ما دونهم هم العبيد لا يحق لهم ان يعيشوا كساءر البني ادمين و هم ليساو احرارا انما يتم جلبهم للخدمة و فقط و عليه ان يمتثل و الا فالعصا و السوط و التعذيب و الحرق حتي الموت موجود ايضا و لهذا نجد ان اغلبيتهم يقدم علي الانتحار من تلقاء نفسه ليخلص نفسه من هذا العذاب و الهوان لا حول ولا قوة الا بالله كيف يرضي الله عنكم و انتم تستعبدون الناس باموالكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.