كاتب عماني ينفجر غضباً بعد مقتل 3 أردنيات على يد شقيقهن وهذا ما طالب به على وجه السرعة

0

علّق الكاتب العماني زكريا المحرمي على فاجعة مقتل ثلاثة فتيات أردنيات على يد شقيقهن أول أيام عيد الاضحى أمس الجمعة، مطالباً بضرورة إتباع وسائل جديدة لإيقاف هذه الجرائم.

 

وقال المحرمي خلال تغريدة له رصدتها “وطن”: “تكرار حوادث القتل بدعوى الشرف في بعض المجتمعات العربية ينبغي أن يدفعنا إلى نقاش حقيقي حول مفهوم الشرف وحدوده، وكيف يمكن التعامل مع العلاقات الاجتماعية الخارجة عن الأعراف بما يحفظ كرامة الأسرة وبما يحفظ للنفس البشرية حرمتها”.

 

كما طالب الكاتب العماني خلال تغريدته بضرورة أن يتم “تغليط العقوبة” على هؤلاء القتلة، لتكوين رادع لهم على جرائمهم، وجعلهم عبرة لغيرهم، على حد قوله.

 

وجاء تعليق المحرمي ذلك بعد أن أعاد تغريد ما قالته الإعلامية “روعة أوجيه” في تغريدة لها حول الخبر، والتي قالت فيها: “بس هيك، 3 فتيات استيقظن صباحاً بفرحة العيد، لينتهي النهار بموتهن على يد شقيقهن، لماذا، لأنه يوجد استسهال لقتل المرأة”.

 

وتابعت: “يبدأ من سؤال، شو عملت، شو كانت لابسة، شرف؟” مجتمعات لا تتعامل معها أساساً كروح إنسان، بل كملكية يحق لذكر العائلة التحكم فيها كما يشاء، #جرائم_قتل_النساء”.

 

وكانت المملكة الأردنية قد فُجعت بحادثة مقتل الثلاثة فتيات في مدينة البلقاء الأردنية، يوم أمس الجمعة. وبحسب ما قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية، بأن “بلاغاً ورد لمديرية شرطة غرب البلقاء حول قيام أحد الأشخاص بإطلاق عيارات نارية باتجاه شقيقه، إثر خلافات بينهما، مما أدى إلى إصابة شقيقاته الثلاثة وأسعفن للمستشفى، وما لبثن أن فارقن الحياة، وتم فتح تحقيق في الحادثة، وباشرت الجهات المعنية بالبحث عن مطلق النار”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.