هل تذكرون الكويتية التي جمعت بين زوجين وغلبت الشيطان؟.. تطور جديد بقضيتها وهذا مصيرها

1

شهدت قضية السيدة الكويتية التي أثارت ضجة العام الماضي بعد كشف استخراجها جنسية كويتية ثانية مزورة باسم مختلف، وتزوجت بموجبها من اثنين وتوظفت في وظيفتين، شهدت تطورات جديدة.

وبحسب وسائل إعلام كويتية فقد أيدت محكمة الاستئناف، اليوم الأربعاء، حبس متهمة كويتية متزوجة من اثنين، صاحبة الاسمين ”عمرة وغريسة“ وزوجها وآخر، سبع سنوات مع الشغل والنفاذ.

ووفقا لصحيفة “الرأي” أسندت للكويتية تهم تزوير الجنسية الكويتية، واختلاق شخصية وهمية كويتية أخرى لها، والعمل في وظيفتين.

هذا وتعد هذه القضية الأولى من نوعها في تاريخ المحاكم الكويتية، وتعود الواقعة إلى عام 1993، حيث وردت معلومات لمباحث الجنسية والجوازات، عن قيام المتهمين باختلاق شخصية وهمية ليس لها وجود على أرض الواقع، واستخراج شهادة جنسية كويتية مزورة لها.

ووجهت النيابة للمتهمين، تهم التزوير في محررات رسمية بقصد استعمالها على نحو يوهم بمطابقتها للحقيقة، وهي عقد الزواج، وشهادة الطلاق، ومعاملة تقديمه للحصول على بدل إيجار من المؤسسة العامة للرعاية السكنية، ومعاملة الحصول على القرض الإسكاني من بنك الائتمان الكويتي، ومعاملة الحصول على العلاوة الاجتماعية، واستغلال حسن نية الموظفين المكلفين بكتابة المحررات، وإدخال بياناتها بقاعدة البيانات لدى جهات عملهم، وتقديم معلومات كاذبة.

وأضافت أن زوج المتهمة الأول، بصفته موظفًا عامًّا في الحرس الوطني، استولى بغير حق مع آخر على مبلغ أربعة آلاف وثلاثمئة دينار وستمئة وثلاثة عشر فلسًا مملوك للدولة، كعلاوات اجتماعية وبدلات خاصة بالحرس الوطني، ومبلغ سبعين ألف دينار قرضًا إسكانيًّا، وأربعة آلاف دينار قرض منحة الزواج من بنك الائتمان.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فهدالاسود يقول

    هههههههههههه مصرية ابحنسية اساسا وتزوجة كويتي كبير بسن وتزوحة مصري هذي قصة قديييمه. وكلام هذا عار عن الصحة كلام ملفق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.