“شاهد” لأوّل مرّة .. إيران تكشف وجه الجاسوس الذي ساعد CIA على تصفية قاسم سليماني

2

كشفت وسائل إعلام إيرانية، الخميس، صورة المتهم الرئيسي بالتجسس لصالح أمريكا وإسرائيل وتقديم معلومات للبلدين أدت إلى اغتيال قائد فيلق القدس السابق مطلع العام الجاري.

ونشرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، صورةً لمحمود موسوي مجد، المتهم بكشف معلومات أدت لاغتيال سليماني، قائلةً، وفق ما رصدت “وطن”: “تم للمرة الأولى نشر صورة العميل لجهاز الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي أي” والموساد الصهيوني المدعو ”.

وأوضحت الوكالة الإيرانية، أنه صدر بحق مجد حكماً بالإعدام من قبل “محكمة الثورة الإسلامية” في إيران.

وفي السياق، أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية، غلام حسين إسماعيلي حكم الإعدام بحق موسوي مجد، بعد إدانته بالتجسس لصالح الموساد ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وتقديم معلومات عن تحركات قاسم سليماني.

واتهم إسماعيلي موسوي مجد بأنه “كان يتجسس على المجال الأمني لفيلق القدس مقابل دولارات أميركية” و”زود العدو بمكان تنقل سليماني”.

من ناحيته، قال مدير عام وكالة “ميزان” للأنباء، مهدي كشت دار، إن مجد كان معتقلاً عندما قُتل سليماني في ، ولم يكن هو من كشف تواجد قائد فيلق القدس قرب مطار بغداد.

الجدير ذكره، أن قائد فيلق القدس الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، قتل في غارة أمريكية على مطار بغداد، في الثالث من شهر يناير/كانون الثاني الماضي، برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق أبو مهدي المهندس.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. صبحي يقول

    أن كان هو من فعلها فلتحيا عليه ورحم الله والدية وستبقى اليتاما والارامل تدعوا له الى يوم الدين

  2. احمد يقول

    الفرس و الصهاينة لا يختلفون في عدائهم للمسلمين الفرس يقولون الموت لاسرائيل لكنهم لم يقتلوا صهوينا و احدا و قتلوا من السنة ما لا يحصى الاغرب ان يدعى المقبور لا رحمه الله بانه قائد فيلق القدس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.