فيديو يُدمي القلب.. “شاهد” لحظة وفاة مصري مصاب بكورونا داخل الحجر الصحي:”أنا وقعت في عصابة مش مستشفى”

0

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بموجة غضب واسعة عقب تداول مقطع فيديو لمواطن مصري، يناشد الطواقم الطبية في المستشفى المقيم فيها من أجل مساعدته لتجاوز آلامه التي يتسبب بها فيروس كورونا المستجد “كوفيد19” دون أي استجابة حتى وفاته.

ويظهر من المقطع الذي رصدته “وطن” وانتشر على نطاق واسع، حديث الشاب المصري الملقى على سرير المستشفى: “يا ناس الحقوني انا بموت، عايز علاج، يا مستشفى يا تمريض يا دكاترة الحقوني انا بأموت”.

والشاب المتوفى ويظهر بالمقطع يدعى “محمد نادي” من محافظة المنوفية ويعمل بقطاع السياحة بمصر، وتمت إصابته بفيروس كورونا ونقل العدوى لبقية أسرته، ويستغيث قبل وفاته محاولاً إنقاذ نفسه وأسرته.

ويظهر حديث الشاب المصري من داخل المستشفى: “يا ناس الحقوني، انا سخن قوي وعايز دكتور، انا سخن قوي، انا من الساعة ستة الصبح مرمي”.

كما يُظهر المقطع طلب الشاب المصري عبر تغريدة له بنقله لمكان أفضل، حيث كتب عبر صفحته بفيسبوك: “انا وقعت في عصابة مش مستشفى، بلا رحمة، أي حد يقدر يساعدني أتنقل لمكان أفضل من هؤلاء العصابة لإكمال باقي 14 يوم اللازمين للحجر الصحي، أرجوكم عايز أربي بنتي”.

إلا أن القدر كان أسرع، ووافته المنية بسبب الإصابة بالفيروس، قبل أن يتم نقله أو تغيير المعاملة معه من قبل العاملين بالمستشفى.

وأثار مقطع الفيديو الخاص بالشاب المصري ردود أفعال كبيرة عبر “تويتر”، حيث أدان المغردون رداءة الخدمة الصحية المقدمة للمصابين المصريين بالفيروس، متمنين الرحمة والسلام لروح الشاب “النادي” الذي وافته المنية وهو يناشد بعلاجه.

وقال أحد المغردين: “حسبي الله ونعم الوكيل على الظالمين وتقبله الله شهيداً ويسكنه الفردوس الأعلى”.

وكتب آخر: “كل اللي بيقولوا أن دا تمثيل، دا أكاونت الراجل الله يرحمه ويغفر له”.

وسجّلت وزارة الصحة المصرية بحسب آخر بيان صادر عنها 9 آلاف و746 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، فيما بلغ عدد الوفيات 533 حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.