“شاهد” إسرائيل ترد الجميل لـ”ابن سلمان” وتروّج للسياحة السعودية مستشهدة بآيات قرآنية

2

نشرت صفحة “ بالخليج” على تويتر والتابعة لخارجية الاحتلال، تغريدة عبر صفحتها “بتويتر” تروّج فيها للسياحة في السعودية، وتستشهد بآيات قرآنية ما أثار جدلا واسعا بين النشطاء.

ووفق ما رصدته (وطن) قامت الصفحة بإعادة تغريدة مقطع فيديو من صفحة “هاشتاق السعودية”، يظهر تصويراً من الجو لشلالات “الحبلة” بمحافظة “أحد رفيدة” بالسعودية.

وعلّقت الصفحة على مقطع الفيديو بالعبارة: “أمام هذا المنظر الرائع من السعودية يستحضرنا قوله تعالى في سورة الزمر: “ألم تر أن الله أنزل من السماء ماءً فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعاً مختلفاً ألوانه”.

وأثارت تغريدة الصفحة الإسرائيلية، ردود أفعال متباينة عبر “تويتر”، حيث من المغردين من سخر من أداء الصفحة واستخدامها للآيات القرآنية للترويج للسياحة في السعودية.

ومنهم من اعتبر بأنها صفحة لا تأتي إلا بالباطل وتحاول أن تطرح نفسها قريبة من المجتمع العربي والإسلامي ولكن الحقيقة بأنهم لا يكنون له إلا العداء والحقد والكراهية.

واعتبر آخرون أن المقطع بمثابة مغازلة للمملكة ورد الجميل لابن سلمان الذي حقق للاحتلال في سنوات قليلة ما لم يكن يتخليه ولا يحلم به، من تطبيع علني ومعاداة للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني بكل تبجح ونكران.

هذا وشهدت الشهور الأخيرة، انطلاق دعوات بالسعودية غير مسبوقة للتطبيع مع «إسرائيل»، رغم أن التصريح بهذا الأمر علنا كان من قبيل «التابوهات» (المحرمات)، قبل وصول الأمير «»، إلى رأس السلطة في المملكة.

وتحديدا ومنذ إزاحة الأمير «محمد بن نايف» المعتقل حاليا وتولى الأمير «محمد بن سلمان» ولاية العهد بالسعودية، برز تسارعا لافتا في وتيرة بين الرياض وتل أبيب.

وبدأ الأمر بأنباء عن زيارة سرية متبادلة لمسؤولين رفيعي المستوى في البلدين، كما خرج وزراء في الدولة العبرية يشيدون بالتعاون الاستخباراتي بين الطرفين، علاوة على فتوى مفتي عام السعودية، «عبدالعزيز آل الشيخ»، بعدم جواز قتال (إسرائيل).

وانتشرت على نطاق واسع مقالات في الصحف ووسائل الإعلام السعودية، تدعو علانية للتطبيع وعقد اتفاقية سلام بين السعودية و(إسرائيل)، بل ذهب البعض إلى أبعد من ذلك؛ بتأكيده أن تل أبيب ستكون الوجهة السياحية الأولى بالنسبة إلى السعوديين، إضافة إلى التغني بتاريخ اليهود، مقابل شن اتهامات وانتقادلات لاذعة للفلسطينيين.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. انظمة المخنوث والديوث والبعر والروث يقول

    طبعاً ماحد يرضى يهادن ويتمصلح مع المشركين اعداء الله الكهان والسحرة والمشعوذين اليهود الصهاينة سارقي عقول المسلمين وارزاقها وابتكاراتها وعلمائها وعباقرتها وحتى شرفها ورجولتها وحتى ضمائرها سوى ابناء الزنى اشباههم الديوثين الجرارين الحاكمين بالخليج…
    فالنفط مسروق والثروات مسروقة والعقول مسروقة والبكور مسروقة والغلمان بوخمسة مسروقه وكل شيئ مسلوب ومنهوب ومسروق تحت التعصب والسلاح والسجن والحظر والقمع..
    وهاهي الحظارة القائمة اليوم على سرقة عقول المسلمين وثرواتهم ومحاربتهم وعقم عقولهم وقتلهم من خدمات وصحة وطائرات وسيارات وتكنلوجيا وتقنية جميعها قائمة على السلب والنهب والحنشلة ولكن بشكل منظم افضل من اللسابق ايام سرقة العنز والغنم وقطع طريق القوافل من عصابات السعوطية..
    فجميعهم مثل بعضهم لايختلفون عن بعض لاصهيوني يهودي مشرك ولاعربان مشركين…فهم ابناء زنى.. ليس لديهم اي عقول مبتكره ومولدة للأفكار والاختراعات والعبقرية سوى بسحر المسلمين والتكهن لهم والشعوذة والسرقة بهذه الطريقة التعصبية الشركية كونهم مسلمين موحدين ولايستطيعون الشرك بالله والدياثة والخناثة وفس الحقيقة ليس لديهم اي خيار آخر سوى جهاد المشرك وقتله.. فالجميع يعلم ان ابناء الزنى لايوجد لديهن عقول وكرامات انما العقل ينولد بولادة المسلم الشريف ابن الحلال من ابناء الشرف المسلمين.. وكذا النفط وكذا الثروات اللتي تنهب وتسرق من تحت اقدامهم ثم يذلون بها وتنهك بها اعراضهم بسم المناصب والواسطات والفن والسياحة والى آخره من لنراع الدياثات والحرب على المسلمين والتضييق عليهم.. وسحر التحريض والتفريقات وانتهاكهم والتغرير بالقاصريهم منهم عليهم هكذا جميعها تنطوي تحت مظلة بيع الأراضي العربية الفلسطينية من ابناء الدياثة العربان الحنشل وقراصنة وقطاعي الطرق لأسرائيل واليهود والصهاينة المشركين….
    ولن تقوم لأي مسلم شريف قائمة او عقل او حظارة سوى بالإنتهاء من ابناء الدياثة والزنى والعهر والسرقه والتعصب والنهب والسحر والكهانة والشرك من بني يعرب واشباههم والحلفاء الصهاينة..
    فكون الأمر مستمر كما هو عليه والمسلم الشريف يصلي ويركع لله في المساجد والمحاريب وعرضه وابنائه وعقولهم واموالهم تسرق بالسحر والشعوذة والكهانة فهذا امر ليس له حل الا بالشرك او الجهاد (ولا اعني الأئمة المنافقين اللذين يقبضون ويتقاضون على الزنى واللواط بمحارمهم في محاريب الجوامع الاسلامية المقدسة) .. وليس هناك خيار ثالث الجهاد او الشرك والدياثة.. او الاستمرار على ماهو حالهم بالتذلل والتغافل والتغابي والاجتعال والارتزاق على فتات عروض الليالي الحمراء او حتى الدياثة والخناثة والجرارة والشرك.. ولو كان كذلك اصلاً واستمرو على ماهم عليه فلن ينالو اي تقدم لو شبر بل سيزدادو خنوع وذل ودياثة وعبودية وخزي وعار اكثر فأكثر..
    مع العلم انه لو قامة دولة اسلامية عادلة حرة نزيهة تحارب الشرك والمشركين فصدقوني بأن الحظارة اليوم لن تأتي ولو بجزء بسيط منها.. ولكن الكراسي والعصابات اللتي كانت ولازالت هي السبب الأول والرئيس والوحيد في تأخر العرب والمسلمين وتخلفهم وخزيهم عن العالم.. هي نفسها لاتزال ليومنا هذا تشرك وتسحر وتفتن وتطبل وتقمع وتسجن وتتعصب وتسرق وتنهب وتسلب وتحتال وتنصب وتحرض وتقتل بكل سخافة ووقاحة وتبلد ودجل ماسخ وفاضح امام مرئى ومسمع اعين العالم والشعوب والتاريخ المكذوب والدين المنافق المرتزق على اعراضه بالمساجد..

  2. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    طبعاً ماحد يرضى يهادن ويتمصلح مع المشركين اعداء الله الكهان والسحرة والمشعوذين اليهود الصهاينة سارقي عقول المسلمين وارزاقها وابتكاراتها وعلمائها وعباقرتها وحتى شرفها ورجولتها وحتى ضمائرها سوى ابناء الزنى اشباههم الديوثين الجرارين الحاكمين بالخليج…
    فالنفط مسروق والثروات مسروقة والعقول مسروقة والبكور مسروقة والغلمان بوخمسة مسروقه وكل شيئ مسلوب ومنهوب ومسروق تحت التعصب والسلاح والسجن والحظر والقمع..
    وهاهي الحظارة القائمة اليوم على سرقة عقول المسلمين وثرواتهم ومحاربتهم وعقم عقولهم وقتلهم من خدمات وصحة وطائرات وسيارات وتكنلوجيا وتقنية جميعها قائمة على السلب والنهب والحنشلة ولكن بشكل منظم افضل من اللسابق ايام سرقة العنز والغنم وقطع طريق القوافل من عصابات السعوطية..
    فجميعهم مثل بعضهم لايختلفون عن بعض لاصهيوني يهودي مشرك ولاعربان مشركين…فهم ابناء زنى.. ليس لديهم اي عقول مبتكره ومولدة للأفكار والاختراعات والعبقرية سوى بسحر المسلمين والتكهن لهم والشعوذة والسرقة بهذه الطريقة التعصبية الشركية كونهم مسلمين موحدين ولايستطيعون الشرك بالله والدياثة والخناثة وفي الحقيقة ليس لديهم اي خيار آخر سوى جهاد المشرك وقتله.. فالجميع يعلم ان ابناء الزنى لايوجد لديهم عقول وكرامات انما العقل ينولد بولادة المسلم الشريف ابن الحلال من ابناء الشرف المسلمين.. وكذا النفط وكذا الثروات اللتي تنهب وتسرق من تحت اقدامهم ثم يذلون بها وتنهك بها اعراضهم بسم المناصب والواسطات والفن والسياحة والى آخره من انواع الدياثات والحرب على المسلمين والتضييق عليهم.. وسحر التحريض والتفريقات وانتهاكهم والتغرير بالقاصريهم منهم عليهم هكذا جميعها تنطوي تحت مظلة بيع الأراضي العربية الفلسطينية من ابناء الدياثة العربان الحنشل وقراصنة وقطاعي الطرق لأسرائيل واليهود والصهاينة المشركين….
    ولن تقوم لأي مسلم شريف قائمة او عقل او حظارة سوى بالإنتهاء من ابناء الدياثة والزنى والعهر والسرقه والتعصب والنهب والسحر والكهانة والشرك من بني يعرب واشباههم والحلفاء الصهاينة..
    فكون الأمر مستمر كما هو عليه والمسلم الشريف يصلي ويركع لله في المساجد والمحاريب وعرضه وابنائه وعقولهم واموالهم تسرق بالسحر والشعوذة والكهانة فهذا امر ليس له حل الا بالشرك او الجهاد (ولا اعني الأئمة المنافقين اللذين يقبضون ويتقاضون على الزنى واللواط بمحارمهم في محاريب الجوامع الاسلامية المقدسة) .. وليس هناك خيار ثالث الجهاد او الشرك والدياثة.. او الاستمرار على ماهو حالهم بالتذلل والتغافل والتغابي والاجتعال والارتزاق على فتات عروض الليالي الحمراء او حتى الدياثة والخناثة والجرارة والشرك.. ولو كان كذلك اصلاً واستمرو على ماهم عليه فلن ينالو اي تقدم لو شبر بل سيزدادو خنوع وذل ودياثة وعبودية وخزي وعار اكثر فأكثر..
    مع العلم انه لو قامة دولة اسلامية عادلة حرة نزيهة تحارب الشرك والمشركين فصدقوني بأن الحظارة اليوم لن تأتي ولو بجزء بسيط منها.. ولكن الكراسي والعصابات اللتي كانت ولازالت هي السبب الأول والرئيس والوحيد في تأخر العرب والمسلمين وتخلفهم وخزيهم عن العالم.. هي نفسها لاتزال ليومنا هذا تشرك وتسحر وتفتن وتطبل وتقمع وتسجن وتتعصب وتسرق وتنهب وتسلب وتحتال وتنصب وتحرض وتقتل بكل سخافة ووقاحة وتبلد ودجل ماسخ وفاضح امام مرئى ومسمع اعين العالم والشعوب والتاريخ المكذوب والدين المنافق المرتزق على اعراضه بالمساجد..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.