مصري أفقده الصيام أعصابه يُنهي حياة زوجته بطريقة بشعة في نهار رمضان.. والسبب صادم!

3

هزت جريمة بشعة في قرية “بني هلال” بمركز القوصية بمحافظة “أسيوط” جنوب ، مشاعر كافة المصريين والمطلعين على الحادثة.

وفي التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام مصرية عن هذه الجريمة التي صدمت المصريين، فقد أقدم زوج على قتل زوجته في نهار ، بإطلاق النار عليها وقتلها على الفور، بعد خلاف نشب بينهما.

وفي التفاصيل التي رصدتها “وطن” فقد قام الزوج  “أحمد.ع.م” 40 سنة، بإطلاق أعيرة نارية على زوجته “ليلى.أ.ع” 32 عاماً، من سلاحه الناري “الخرطوش”، ليرديها قتيلة على الفور، وذلك بعد مشاجرة “عادية” نشبت بين الزوجين خلال نهار رمضان، ليفقد الزوج أعصابه ويمسك السلاح ويطلق النار على زوجته وينهي حياتها.

وقامت السلطات المصرية بإلقاء القبض على الزوج القاتل، وإحالتها للنيابة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، بعد اعترافه على جريمته.

وقال إنه لم يكن يخطط للانتقام من زوجته بقتلها، وأن الجريمة حدثت بسبب انفعاله خلال المشاجرة، وهو لم يسبق أن فكر بقتلها أصلاً.

وحرّزت النيابة سلاح الجريمة “الخرطوش” والأعيرة النارية، وأرسلتها لقسم الأدلة الجنائية لفحصها، لبيان حالتها الفنية، وقررت النيابة العامة المصرية انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليها لبيان أسباب وفاتها.

وتم القبض على الزوج القاتل بعد بلاغ تلقته المصرية من قبل جيران المتهم، الذين سمعوا صوت إطلاق نار داخل منزل جارهم، ليجدوا بعدها جثة الزوجة “ليلى”، بعد أن قتلها زوجها لخلافات بينهما.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. متابع يقول

    مصري أفقده الصيام أعصابه
    وكأنك ياكاتب هذا الخبر تفول مصري أفقده الاسلام أعصابه……….
    ياريت لطفا نتنقى الكلمات اللائقة عند نقل الاخبار

  2. النمر الاسود يقول

    وبعدين انتم جريده اخبارك غير مظبوطه انا من جيران العائله هذه
    وكل ما حدث انه بنته متزوجه هي من قامت بالابلاغ عن ابيها والموضوع اكبر من كلامك يا ناشر الخبر
    وبعدين الشرطه القت القبض عليه في كمين ديرمواس اول مراكز المنيا
    وفوق كل دا ان المجنى عليها لم يوجد بها اي علامات او اصابات ويرجح انه توفيت بسبب سكته قلبيه

  3. طائر الفينيق يقول

    التدليس اكبر من الكذب والهدف رخيص جذب القارئ
    الصيام شهر تسامح وتصالح مع الله والذات
    ليس مبرر ان تدعي ان الصيام جعل الرجل مجرما

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.