كارثة كادت تحدُث .. سفينة حربية روسية تقترب من مدمرة للبحرية الأمريكية وتعليق مثير لكاتب عُماني

0

في حادثةٍ خطيرة، قال الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية الذي يشرف على العمليات البحرية في الشرق الأوسط إن سفينة حربية روسية “اقتربت بقوة” من مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية، بينما كانت تعمل شمال بحر العرب، الخميس، متجاهلة تحذيرات السفينة الأمريكية، مما زاد من خطر التصادم.

وأضاف الأسطول: ” أطلقت السفينة الأمريكية 5 انفجارات قصيرة، وهي إشارة بحرية دولية للتنبيه لخطر الاصطدام، وطلب من السفينة الروسية تغيير المسار وفقًا للقواعد الدولية”

وأكد أن السفينة الروسية “لم تغير مسارها في بادئ الأمر”، حيث كانت قريبة جدا من السفينة الأمريكية مما زاد من فرص الاصطدام.

وقال مسؤول بالبحرية الأمريكية، إن السفينة “يو إس إس فراغوت” والتي اقتربت منها السفينة الروسية، هي جزء من مجموعة “يو إس إس هاري إس ترومان”، حيث تعمل على منع سفن العدو المحتمل من الاقتراب من حاملة الطائرات.

وقال اثنان من مسؤولي الدفاع، إن السفينة الروسية حصلت على مسافة تصل إلى 180 قدم من السفينة الأمريكية، وإن السفينة الروسية كانت تعمل على المراقبة وجمع المعلومات الاستخباراتية، وتحمل اسم “إيفان خورز”.

وفي تعليقه على الحادثة، قال الكاتب العُماني البارز زكريا المحرمي: ” سفينة حربية روسية تكاد تصدم بارجة أمريكية في بحر العرب قبل قليل في استعراض للقوة وتنافس في الهيمنة على المنطقة؛ هذا الحدث ليس عرضيا وإنما يأتي في سياق تأكيد روسيا والصين أنهم قادمون إلى المنطقة وقادرون على ملأ الفراغ في حالة قرر ترامب الانسحاب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.