فيديوهات “غير مسبوقة” تنتشر على حسابات “السيسي” موجّهة للجيش الشرطة والقضاة ورجال الدين

0

في تطوّر غير مسبوق، وتزامناً مع الاحتجاجات المرتقبة في ضد نظام الرئيس عبدالفتاح ، انتشرت عدة فيديوهات على صفحات محسوبة على النظام توجه رسائل عكسية للجيش والشرطة ورجال الدين.

 

وفي الفيديو الأول الموجه لضباط الجيش المصري، يخاطب متحدثٌ عبر المذياع، الضباطَ مؤكداً أن “الولاء يكون لمصر وحدها وليس لناهبي خيراتها وسارقي أهلها وباعة أرضها”.

 

ويضيف المتحدث أن “الشعب المصري لن ينسى من وقف بجانبه”، مذكّراً إياهم بضرورة الوقوف الى جانب الحق.

وخصّ الفيديو الثاني أمناء الشرطة المصرية، محذّراً إياهم من دفع الثمن “حينما يثور الناس ويهبّوا لمعاقبة من أساء اليهم”. مطالباً إياهم برفض الخيانة، والإنحياز للحقّ ولو كلّف الحياة. 

أما الفيديو الثالث، فخاطب المتحدث فيه رجال الدين -المشايخ والقسيسين-، داعياً إياهم الى عدم خذلان الجماهير التي تنزل للتظاهر، وأن لا يبرروا للحاكم ما يريد.

ونُشر فيديو رابع موجّه للجنود المصريين، خاطبهم فيه المتحدث بقوله إن النصر في النهاية للمصريين وليس لأحدٍ سواهم “ممن سرقوا اموالهم ونهبوا ثرواتهم واستباحوا حريتهم وكرامتهم”، مؤكداً أن “الشعب سيحاسب كل من خان وأطلق الرصاص الى صدور أهله”.

أما الفيديو الخامس فقد وّجه الى القضاة المصريين، إذ دعاهم المتحدث إلى إطاعة الضمير فقط، منبهاً إيّاهم أن لا يكونوا عوناً لتحقيق مصالح أحد باسم الدين أو المصالح العليا.

‏وفي ظل حالة الغضب التي تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية ضد السيسي، وتضامنا مع دعوات رحيله، غيّر النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي صورة البروفايل للون الأحمر، كرسالة احتجاج وغضب.

 

وتصدرت اليوم وسوم عدة مناهضة للسيسي، أبرزها “جمعة الغضب”، الذي يستلهم جمعة 28 يناير/كانون الثاني 2011، و”ارحل”، ووسم (Sisi out) باللغة الإنجليزية.

 

وبرز أمس وسم “الشعب يريد إسقاط النظام”، وهي جملة لها وقعها وذكرياتها بالنسبة لمن شاركوا في ثورة يناير/كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد ثلاثين عاما قضاها في السلطة.

 

وظهر المقاول والممثل المصري محمد علي في فيديو جديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حث فيه المصريين على النزول إلى الشوارع الجمعة للمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودعاهم إلى كسر حاجز الخوف.

 

رسالة إلي كل أبناء مصر الطيبين #الشعب_يريد_اسقاط_النظام #ارحل

رسالة إلي كل أبناء مصر الطيبين#الشعب_يريد_اسقاط_النظام#ارحل

Posted by ‎أسرار محمد علي – Mohamed Ali Secrets‎ on Friday, September 20, 2019
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.