#نازلين_الجمعة_ليه الأول على تويتر استجابة لدعوة محمد علي.. السيسي يخشى انقلاب داخلي والجيش ينزل الشارع

0

استجابة لدعوة المقاول والفنان المصري محمد علي للمصريين للنزول إلى الشوارع غدا، الجمعة، للتظاهر ضد رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي تصدر هاشتاج “نازلين_الجمه_ليه” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر قبل ساعات بعد اختفاء مفاجئ لهاشتاجات حققت ملايين التفاعلات خلال ساعات مثل (#كفايه_بقى_ياسيسي) و(#استناني_ياسيسي) و(#الرحيل_ياسيسي_او_النزول_للشارع).

أقل من 24 ساعة تفصل المصريين عن الجمعة، وهو اليوم الذي اقترحه الفنان والمقاول محمد علي للتظاهر السلمي للمطالبة برحيل الرئيس عبدالفتاح السيسي عن السلطة، وسط انتفاضة لافتة بمنصات التواصل.

وبين اختفاء هاشتاجات وتدشين أخرى، ينفّس مصريون معارضون لنظام السيسي عن غضبهم وتنقل منصات التواصل صدى أصواتهم للعالم، كما نزلت قوات من الجيش إلى الشوارع اليوم رفقة مدرعات ومجنزرات حربية، ما فسره محللون أنه رعب النظام من الثورة القادمة.

ويوم بعد يوم تتسع قوة ودائرة محمد علي بانضمام رموز مصرية معروفة إليه، ما يقلق نظام السيسي الذي استنفر آلاته الإعلامية والإلكترونية والميدانية تحسبًا لدعوة التظاهر.

ولم تغب أجواء ثورة يناير ومجزرة فض اعتصام رابعة عن الهاشتاج الجديد، لكنه تميز هذه المرة بتداول مكثف لصور تعبر عن معاناة الطبقة الفقيرة والمطحونة في مصر السيسي.

ميّز الهاشتاج أيضًا فكاهة المصريين الذي تحدثوا عن مباراة السوبر المقررة الجمعة بين فريقي كرة القدم، الأهلي والزمالك.

صفحة (أسرار محمد علي) على فيسبوك، علّقت مسبقًا على اختفاء هاشتاج “كفايه بقى ياسيسي” من على تويتر بعدما وصل إلى الترند العالمي محققًا نحو المليون تغريدة، موجهًة أصابع الاتهام إلى من أسمتهم “حبايب السيسي” في الإمارات.

من جانبه أعلن العالم المصري بوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، عصام حجي،  دعمه وتأييده لدعوة محمد علي، مؤكدًا أن حقيقة وواقع الفساد أكثر بكثير، وطالب السيسي بالرحيل دون التسبب في مزيد من الخسائر.

حجي، الذي عمل مستشارًا علميًا لرئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور، أكد أن محمد علي بتعليمه “المتواضع” أفضل بكثير من العلماء والأكاديميين الصامتين في الداخل والخارج، لأن العلم الذي لا يغير الواقع ليس له قيمة، حسب تعبيره.

وفي رسالة وجهها لمحمد علي، قال حجي ليس عليك أن تخجل أبدًا كونك تعارض من الخارج، فالنظام في الدولة نفسه يتلقى كل دعمه من الخارج فلمَ العجب أن تأتي المعارضة من الخارج.

حجي أكد أن الجيش لن يتأثر مطلقًا برحيل السيسي أو برحيل أي حاكم آخر، وقال إن مصر خسرت كثيرًا بوفاة الرئيس محمد مرسي لأنه كان عالمًا بحق ومؤمنًا بالدولة المدنية الحديثة.

اللافت اليوم هو تداول فيديو لرجل ملثم يزعم أنه يعمل ضابطًا بالجيش المصري، وتحدث الرجل عن الصراع الشرس الدائر منذ 6 سنوات بين المخابرات الحربية والمخابرات العامة.

الرجل الملثم اتهم السيسي وجهاز المخابرات الحربية، بتصفية وقتل ضباط ولواءات في المخابرات العامة، بالإضافة إلى إحالة 95 منهم (المخابرات العامة) إلى التقاعد.

الضابط المزعوم لفت إلى وقوف المخابرات العامة وراء محمد علي، ما جعله يتحدث بثقة واطمئنان ضد السيسي، مؤكدًا أن نظام السيسي مرتبك بشدة الآن ويحاول الحفاظ على كيانه بتوظيف الإعلاميين والفنانين ورجال الأعمال الموالين له.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.