تزامنا مع تدخل أمير الكويت لإنهاء خصومة السعودية وقطر.. مستشار ابن زايد جن جنونه لتواجد مسؤول قطري رفيع بالرياض

0

أثار الحضور القطري في الرياض ضمن الوفود المشاركة بالاجتماع الـ 37 للجنة الاستخبارات والأمن بدول مجلس التعاون، والذي تستضيفه السعودية جنون مستشار ابن زايد عبدالخالق عبدالله.

وشاركت دولة قطر، الخميس، في الاجتماع الـ37 للجنة الاستخبارات والأمن بدول مجلس التعاون الخليجي، وعقد الاجتماع في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بمدينة الرياض، بحسب بيان للأمانة العامة للمجلس.

وحضر الاجتماع، الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية اللواء الركن أحمد علي بن حميد آل علي، ومديري هيئات الاستخبارات والأمن بالقوات المسلحة بدول مجلس التعاون، وممثل عن القيادة العسكرية الموحدة.

مستشار ابن زايد الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، هاجم مشاركة قطر بالاجتماع ولام على السعودية استضافتها لمسؤولين قطريين في نفس الوقت الذي تدعم فيه قطر الإرهاب، بحسب زعمه.

https://twitter.com/Abdulkhaleq_UAE/status/1170027078789533697

ودون “عبدالله” في تغريدته التي رصدتها (وطن) واعتبرها ناشطون هجوما على السعودية ما نصه:” والسؤال كيف تحضر قطر اجتماعات امنية واستخباراتية سرية للغاية وهي المتهمة برعاية وتمويل الارهاب؟”

ويأتي هذه الاجتماع استكمالا للاجتماعات السابقة للجنة الاستخبارات والأمن ضمن جدول الاجتماعات المقررة لتطوير جوانب التكامل الدفاعي بين القوات المسلحة بدول مجلس التعاون.

كما يأتي هذا تزامنا مع ما كشفه السفير الأميركي في الكويت لورانس سيلفرمان، عن تفاصيل مبادرة كويتية جديدة لإنهاء الأزمة الخليجية التي لم تشهد المنطقة مثلها من قبل، وقال إن الأزمة الخليجية ستكون حاضرة ضمن الملفات التي سيناقشها أمير الكويت في لقائه المقرر بالرئيس الأميركي في واشنطن هذا الشهر.

وصرح “سيلفرمان” في مؤتمر صحفي بالسفارة الأميركية في الكويت الأسبوع الماضي قائلا “أنا متأكد أن الخلاف الخليجي سيكون على قائمة الموضوعات التي سيطرحها أمير الكويت خلال لقائه بالرئيس الأميركي”.

وأضاف “أعتقد أن حله ما زال يمثل أولوية كبيرة لدى أمير الكويت إلى يومنا هذا، تماما كما هو بالنسبة لنا، وأنا متأكد أنه سيجري نقاش جاد بشأنه، وبشأن الطريقة المثلى لاستعادة الوحدة الكاملة لمجلس التعاون الخليجي”.

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، نقل رسالة من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وقال مراقبون إن الرسالة تتعلق بجهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية.

وجاءت الرسالة التي نقلها الغانم بعد رسالة شفهية نقلها وزير الدولة السعودي الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى أمير الكويت.

ويتوجه أمير الكويت إلى الولايات المتحدة في زيارة من المقرر أن يلتقي خلالها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الخميس 12 سبتمبر/أيلول الجاري.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More