الرئيسيةالهدهدأكاديمي أردني: حزب الله منح إسرائيل الضوء الأخضر لقصف لبنان وتدميره "جهزوا...

أكاديمي أردني: حزب الله منح إسرائيل الضوء الأخضر لقصف لبنان وتدميره “جهزوا الخيام للشعب اللبناني”

- Advertisement -

وطن- شن الأكاديمي والسياسي الأردني البارز الدكتور نصير العمري، هجوما عنيفا على الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، معتبرا أن استهداف حزب الله لحافلة إسرائيلية بمثابة إعطاء الضوء الأخضر لإسرائيل وأمريكا بقصف لبنان وتدميره.

وقال “العمري” في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن) إن حزب الله منح إسرائيل وأمريكا الضوء الأخضر لقصف لبنان وتدميره، موضحا أنه بعد التدمير سيتم فرض عقوبات اقتصادية على لبنان لتدمير اقتصاده المدمر أساسا.

- Advertisement -

وأضاف الأكاديمي الأردني في تغريدة أخرى:”ليت المعركة التي فتحها حسن نصرالله خدمة لايران ستكون على نمط العين بالعين، العين ستكون بظهر الشعب اللبناني الذي يرزح تحت اكبر أزمة اقتصادية في تاريخه.”

وتابع موضحا:”بعد أيام تقف الحرب ويستمر مسلسل ضياع لبنان واقتصاده وبنيته التحتية المهدمة. “

- Advertisement -

حسن نصرالله ضغط “زر الحرب” وصواريخ حزب الله أمطرت قاعدة إسرائيلية عسكرية وهذا رد نتنياهو

وشدد “العمري” على أن حزب الله صعد ضد إسرائيل بأوامر من طهران: “ايران أمرت حزب الله بالتصعيد مع إسرائيل لتحسين شروط التفاوض مع امريكا في ملف العقوبات الصارمة على ايران.”

وأضاف:”اصبح اللبنانيون مطية يحركها الخامئني وسليماني للتخفيف عن النظام الايراني، هذه هي نتيجة التبعية لايران تحول اللبناني الى خروف يضحي به نصر الله ارضاء لسليماني”

واختتم الدكتور نصير العمري تغريداته بالقول:”بعد أن يقوم نتنياهو بعد قليل بتدمير البنية التحتية للبنان سيقوم ترمب بفرض عقوبات وحصار على لبنان، جهزوا الخيام للشعب اللبناني المشكلة لا يوجد دولة يهرب اليها اللبنانيون لان حزب الله دمر #سوريا أيضا. اين المفر؟”

وأعلن “حزب الله” اللبناني أن مقاتليه دمروا آلية عسكرية إسرائيلية وقتلوا وجرحوا من فيها قرب الحدود الأحد.

وقال بيان للحزب نقلته وكالة الأناضول، إنه “عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم (بتوقيت بيروت)، قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر، بتدمير آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة افيفيم وقتل وجرح من فيها”، دون ذكر أية تفاصيل بشأن طريقة تنفيذ الهجوم.

وعلى إثر ذلك، بدأ الجيش الإسرائيلي قصفا مدفعيا لأطراف بلدة مارون الرأس اللبنانية الحدودية حسبما أفاد مراسل الأناضول في جنوب لبنان.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان القصف الإسرائيلي أسفر عن وقوع ضحايا أم لا.

من جانبه، أعلن المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، افيخاي ادرعي، إنه تم رصد إطلاق عدد من القذائف المضادة للدروع باتجاه قاعدة عسكرية ومركبات عسكرية في منطقة أفيفيم (قرية شمالي إسرائيل)؛ حيث تمت إصابة بعض منها.

وأضاف أدرعي، عبر بيان، أنّ الجيش الإسرائيلي رد باتجاه بعض مصادر النيران وباتجاه أهداف في جنوب لبنان، دون ذكر أية تفاصيل أخرى، ودون نفي أو تأكيد ما أعلنه “حزب الله” بشأن إصابة آلية عسكرية إسرائيلية.

وتشهد الحدود اللبنانية الجنوبية توترًا متصاعدا، منذ صباح اليوم، حيث قال الجيش اللبناني إن طائرة إسرائيلية إن طائرة إسرائيلية مسيرة انتهكت المجال الجوي للبلاد، وأسقطت مواد حارقة أشعلت النيران في منطقة أحراج على الحدود.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية إن الجيش الإسرائيلي يعمل إلى إحراق الأحراج منعا لأي تسلل من خلالها.

وطلب الجيش الإسرائيلي مواطنيه الذين تقع منازلهم ضمن عمق 4 كم من الحدود اللبنانية بفتح الملاجئ والدخول إليها عند سماع صافرات الإنذار.

“شاهد” فيديو حصري بثه حزب الله لتفاصيل عمليته بأفيفيم.. المدرعة الإسرائيلية تحولت لقطعة لهب في لحظة

اقرأ أيضاً

6 تعليقات

  1. هذا انتقام بالتوافق بين الاسرائيلي والحزب لرفع الحرج عن حزب اللة .لا مصلحة لايران في تفجير الوضع لبنانيا مع اسرائيل خاصة وان هناك حديث عن احتمال عقد جولة جديدة من المباحثات بين الايراني وادارة الرئيس الامريكي ترامب قبل الانتخابات الامريكية والتي يرجع فوز ترامب بعهدة رئاسية جديدة.

  2. ….غريبة…….ومتى تمنح البهائم الأعراب أقصد الرؤساء والملوك والجنرالات الضوء الأخضر لجيوشها الخثوية لرمي اسرائيل الى البحر..وتطهير الجغرافيا العربية من السرطان الصهيوني….؟

  3. د نصير العمري يتحدث بمنطق طائفي مقيت.اين كان العمري من هجوم إسرائيل على الدول المجاورة لبلده الاردن.ينطبق عليه المثل اسمه بالحصاد و منجله مكسور.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث