“أيادي الأبرياء تدعو على بلدنا وجنودنا والعواقب وخيمة” .. كاتب إماراتي يهاجم عبث “عيال زايد” باليمن ويوجّه رسالة

0

استهجن الكاتب والإعلامي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي تبرير الإمارات  لقصفها الذي استهدف مواقع للجيش الوطني التابع للرئيس عبد ربه منصور هادي، وأدى لسقوط 300 قتيل وجريح من عناصر الجيش.

وقال في تغريدةٍ له عبر “تويتر”: “تبرير سخيف القول بأنها ضربة على عناصر إرهابية في عدن”.

وأكمل: “ذهب التحالف بأبناء الوطن ليدافعوا عن الشرعية و يعيدوا الحق لأهله، وها هو يقصف القوات الشرعية”.مضيفاً: ” [وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ]. اتقوا الله و كفوا العبث، هذا حق، و هذه أرواح أخواننا”.

وكانت الخارجية الإماراتية اعترفت بالضربة وقالت إنها “استهدفت المليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، يومي الأربعاء والخميس”.

وأوضحت أن “عملية الاستهداف تمت بناء على معلومات ميدانية مؤكدة بأن المليشيات تستهدف عناصر التحالف الأمر الذي تطلب ردا مباشرا لتجنيب القوات أي تهديد عسكري، وقد تم تنفيذ الضربات بشكل محدد”.

وأشارت إلى أن “استهداف قوات التحالف تم عبر مجاميع مسلحة تقودها عناصر تابعة للتنظيمات الإرهابية هاجمت قوات التحالف العربي في مطار عدن مما نتج عنها إصابة عنصرين من عناصر قوات التحالف”.

وقال “النعيمي” في تغريدةٍ ثانية: ” “كل المسلم على المسلم حرام، دمه و ماله و عرضه”.واجب على الكل أن ينكر ما يحصل. كنّا دائماً أهل الإمارات أهل عمار لا أهل دمار.. هل يجوز الصمت عن العبث بسمعة الدولة و علاقتها بأشقائها؟؟!!”.

وتساءل الكاتب الإماراتي: ” لماذا كل هذا العبث بالدول؟ ما هذه الاستهانة بدماء الأشقاء؟ و لماذا المقامرة بالدولة و أبنائها؟”.

وأكمل: “كفى عبثاً.. كفى سفكا للدماء!!!أيادي الأبرياء تمتد إلى السماء تدعوا على بلدنا و على جنودنا!!عواقب هذا الأمر ستكون وخيمة إن لم نتعقل”.

وقدمت الحكومة اليمنية، الخميس، طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته “القصف السافر” الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

وقالت الخارجية اليمنية في تغريدة عبر “تويتر”: “طلبت الحكومة اليمنية، رسميا، من مجلس الأمن، عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة”.

وأضافت أن القصف الإماراتي على قوات الحكومة اليمنية جرى حين كانت الأخيرة “تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا”.

في السياق، قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الخميس، إن انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي تم بدعم وتخطيط الإمارات، في مسعى منها لتقسيم اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بعد وقت قصير من سقوط مدينة عدن مجددا في أيدي قوات “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More