بعد إباحته للاختلاط والموسيقى.. داعية سعودي يُغني لـ” أم كلثوم” وهذا ما قاله عن فاتن حمامة

0

عاد لإثارة الجدل مجددا، عبر تصريحات حديثة قال فيها إنه يحب السينما الأجنبية والموسيقى ويحب أغاني أم كلثوم والأفلام وأول ما شاهده كان فيلم لفاتن حمامة.

وفي حواره مع موقع “كيوبوست” تحدث “الغامدي” عن نشأته وعمله بهئية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأسرته وتاريخ والديه باستفاضة.

واللافت في حديثه هو ما ذكره عن الأفلام وقال:”أشاهد الأفلام حسب الفراغ وحسب جانب الجذب في ما يُعرض، وقد كان لوالدي، رحمه الله، صديق من أسرة باجنيد لديه جهاز سينما كانوا يجتمعون على مشاهدتها قبل أكثر من أربعين سنة. وأتذكر أول فيلم شاهدته مع أسرة جارنا البريطاني الذي كان يعمل بشركة “واطسون”، كان فيلمًا لفاتن حمامة.. كان ذلك قبل نحو أربعين عامًا.”

وتابع:”تعجبني السينما الأجنبية جدًّا؛ خصوصًا التي تكون لها قصة محبوكة أو تجسد شخصية تاريخية مميزة أو تكون فيها أحداث شجاعة وإقدام وجسارة وذكاء، ويستميلني من الموسيقى ما يكون له ألحان طربية هادئة.”

وعند سؤاله عن أغنية أو بيت شعري أو رواية أو كتاب أثير على قلبه؟

قال: تعجبني عمومًا أغاني أم كلثوم؛ وأبرزها أغنيتا (سيرة الحب) (وفكروني)، ومن الشعر (لامية العرب) للملقب بالشنفري؛ ومن أعذب أبياتها عندي قوله: (فإنّي لَمَولَى الصَّبْرِ أجتابُ بَزَّهُ .. على مِثْلِ قَلْبِ السِّمْعِ والحَزْمَ أفْعَلُ، وأُعْدِمَ أحْيَانا وأغْنَى وإنَّما .. يَنَالُ الغِنَى ذو البُعْدَةِ المُتَبَذِّلُ، فلا جَزِعٌ مِنْ خَلَّةٍ مُتَكَشِّفٌ .. ولا مَرِحٌ تَحْتَ الغِنَى أتَخَيَّلُ، ولا تَزْدَهِي الأجْهالُ حِلْمِي ولا أُرَى .. سَؤُولا بأعْقَابِ الأقَاويلِ أُنْمِلُ)

وردت هيئة كبار العلماء على تصريحات الداعية الغامدي، والتي قال فيها إنه يحب السينما الأجنبية والموسيقى الطربية الهادئة، مكتفية في ذلك بأبيات من الشعر.

وتضمن رد هيئة هيئة كبار العلماء على تصريحات الداعية، عدة أبيات من الشعر، وهي:

من لم يــزدهُ العـلم تقــــوى لربـــهِ ..  فلـــم يؤتـهُ إلا لأجلِ شقائهِ

وما العلم عند العالمين بحدّه …    سوى خشيةِ الباري وحسن لقائهِ

ومن أعظم التقوى النصيحةُ إنها  ..  من الدين أضحت مثل أُس بنائهِ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.