“إمّا قرارات مصيرية أو الفضيحة والفشل” .. سياسي وباحث عُمانيان يوجّهان رسالةً للمجتمعين في مكة

0

وجّه السياسي العُماني المعروف إسحاق سالم السيابي نائب رئيس مجلس الشورى السابق، والباحث والأكاديمي العماني عبد الله باعبود، رسالةً إلى المجتمعين في القمتين الخليجية والعربية اللتين دعت إليهما بشكل طارئ في مكة، الخميس.

وقال “السيابي” في تغريدةٍ له عبر “تويتر”: ” بإجتماع قادة العرب والمسلمين في ليلة مباركة من ليالي شهر رمضان،فإنه الفرصة المناسبة لإعلان إعادة صف الصفوف والتضامن والتعاون بين الشعوب العربية والإسلامية،كما إنه الفرصة الكبرى لإعلان السلام والمصالحة ووقف دعم الحروب والتدخلات،دون ان يكون هناك فائز او خاسر !.”

أما “باعبود” فكتب موجهاً رسالته الى المجتمعين في القمم: “الشعوب تأمل بإعادة العزة والكرامة ورأب الصدع ونبذ الخلافات وتجنب الصراعات والحروب والإقتتال ولحمة الأمة وتحقيق السلام والوئام والتنمية فهل أنتم على قدر المسؤولية؟ وهل أنتم أحياء ام أموات؟ “.

وأضاف: ” إلتآم القمم الثلاث الإسلامية والعربية والخليجية في مكة تلقي بمسؤولية عظيمة على القادة وإن لم ينتج عن هذه القمم الثلاث قرارات مصيرية مهمة تتجاوز رتابة البيانات المنمقة والمعتادة فستسقط حتما ورقة التوت عنهم ويجنوا الفشل والفضيحة وسخط الشعوب!”.

ورآى أنّ الشعوب أصيبت بحالة من الإعياء من تكرار قمم لا تقدم ولا تأخر بل مضيعة للوقت والمال!.

و تنطلق اليوم الخميس في مكة المكرمة أعمال القمتين الخليجية والعربية اللتين دعت إليهما السعودية بشكل طارئ، على أن تُعقد القمةُ الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي غدا الجمعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.