AlexaMetrics المرتزق العراقي سفيان السامرائي يعاود التطاول على سلطنة عُمان ويسخر من الوزير "بن علوي" | وطن يغرد خارج السرب
سفيان السامرائي

المرتزق العراقي سفيان السامرائي يعاود التطاول على سلطنة عُمان ويسخر من الوزير “بن علوي”

جدد الإعلامي العراقي سفيان السامرائي ـ أحد أقلام النظام السعودي المأجورة ـ هجومه وتطاوله على سلطنة عمان، بعد أيام من توجيه اتهامات لها بتسهيل الهجوم الإرهابي على ميناء الفجيرة الإماراتي.

وسخر المرتزق السعودي “السامرائي” في تغريدة له على حسابه الرسمي بتويتر، من وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي وزيارته التي أجراها اليوم، الاثنين لإيران.

ودون وفق ما رصدته (وطن) ما نصه:”لا تتعب نفسك يا بن علوي، طريقك مسدودٌ مسدودٌ يا وليدي، ولا عزاء لكل من يوالي إيران”.

https://twitter.com/SufianSamarrai/status/1130557835178315776

يشار إلى أن السامرائي أثار جدلا واسعا وغضبا بين النشطاء العُمانيين قبل ايام، بعد زجه باسم سلطنة عُمان التفجيرات التي شهدها ميناء الفجيرة الإماراتي، والتي نتج عنها تخريب 4 سفن تجارية بحسب بيان الخارجية الإماراتية.

واتهم “السامرائي” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) البحرية العُمانية قائلا:”كان بإمكان القطاعات الحربية العمانية التصدي للزوارق الإرهابية الإيرانية التابعة للحرس الثوري الإرهابي في خليج عمان قبل القيام بتلك العملية.

وأضاف رئيس تحرير موقع “بغداد بوست” المدعوم سعوديا لمهاجمة خصوم ابن سلمان وترويج سياسات النظام السعودي:”بانتظار قرار عربي عسكري مهم قد يكون خلال ساعات”.

وأفادت الخارجية الإيرانية بأن وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، بحث، اليوم الاثنين، مع نظيره الإيراني في طهران، العلاقات الثنائية وآخر التطورات الإقليمية.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إن وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، ناقش مع نظيره العماني، يوسف بن علوي، الذي يزور طهران حاليا، العلاقات المشتركة بين البلدين وأهم التطورات الإقليمية والدولية.

وتأتي زيارة وزير الخارجية العماني في ظل تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وكان ظريف رد في تغريدة له اليوم الاثنين على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشددا على أن الإرهاب الاقتصادي والتهديد بالمذابح الجماعية لن يقضيا على إيران.

وسبق أن أشار نشطاء إلى علاقة “السامرائي” القوية بثامر السبهان، وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية، وكان قبلها سفيرا للملكة العربية السعودية في العراق، في إشارة إلى أن “السبهان” هو من يحركه ويدعم موقعه (بغداد بوست) السائر على خط السياسة السعودية بحذافيرها.

ودائما ما تحتفي وسائل الإعلام الإسرائيلية بتغريدات وتصريحات “السامرائي”، الذي دائما ما يغازل إسرائيل في تغريداته بشكل غير مباشر (على الطريقة السعودية) بمهاجمته إيران واعتبارها العدو الأول للعرب لا إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ايران هو الثور الاحمر الذي سلم افغانستان والعراق للاسد الامريكي واليوم جاء دور الثور الايراني. اكلت يوم اكل الثور الابيض. سفيان كلامه صحيح بخصوص ان ايران اخطر من الكيان

  2. هو الكلام عن مسقط وعمان حرام؟ ما كل واحد تهجم عليها وكل واحد تطاول عليها ! وكالة من غير بواب ! خخخخخخخ!

  3. طيب انا لا أختلف معك ان سفيان السامرائي مرتزق حقير لال سلول ، ولكن اليست عُمان ربيبه لإيران ولاسرائيل؟؟؟؟ لماذا دائما يلام ال سلول على علاقتهما بيهود بينما تكون علاقة عُمان وقطر ومصر والبحرين والأردن،فتح الفتوح!!! الستم جميعا مرتدين؟؟

  4. ما كنت اعرف السامرائي لكن بعد مقالتكم هذه بدأت احترمه و سابحث عن متابعته . شكرا لكم و ليخسأ كل من يستقبل قادة اسرائيل او ايران في بلدانهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *