“شاهد” داعية تونسي على التلفزيون الرسمي يدعو للمخلوع “بن علي” وحرمه بموفور الصحة ويصفه بالابن البار

0

فوجئ التونسيون أمس، الاثنين، لدى مشاهدتهم حصة دينية على القناة الوطنية الثانية في أول أيام شهر ، بأحد الدين الذي كان بصدد تقديم مواعظ دينية وهو يسترسل في الدعاء للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته بمناسبة حلول شهر .

وأعلن التليفزيون التونسي اليوم الثلاثاء اعتذاره عن تقديم حصة دينية قديمة سهوا تشيد بـ”بن علي” في أول أيام شهر رمضان؛ ما أدى إلى انتقادات واسعة للمؤسسة.

وقبل وقت قليل من آذان المغرب، وخلال برنامج ديني قديم وأعيد بثه، قام الشيخ مقّدم برنامج “نفحات من رمضان” بتهنئة “الرئيس بن علي بدخول شهر رمضان” قائلا “نسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا الشهر مباركا على سيادة الرئيس زين العابدين بن علي وعلى حرمه السيدة الفاضلة ليلي بن علي”.

وأردف مسترسلا “نرجو لبلادنا العزيزة تونس أن تعيش الأمن والسلام والأمان في ظل قيادة ابنها البار والنزيه والمخلص والوفي سيادة الرئيس زين العابدين بن علي التي رأت بلادنا الخير على يديه”.

وأصدرت المؤسسة بيانا تضمن اعتذارا رسميا عن “الخطأ البشري غير المقصود اثناء سحب الشريط من خزينة الأشرطة” .

وأضاف البيان أن “الإدارة العامة سارعت حال بث الحصة بالقيام بالإجراءات الإدارية لتحميل من تسبب في هذا التهاون الذي مس مشاعر التونسيين والذي لا تقبله المؤسسة بأي حال من الأحوال”.

وهذا ليس الخطأ الأول الذي يقترن بتمرير مدائح للرئيس السابق بعد الثورة، ففي 2011 وبعد أشهر قليلة من سقوط نظام بن علي وفراره مع عائلته إلى المملكة العربية السعودية، مرر التلفزيون الرسمي انشادا دينيا لمطرب مشهور وهو يدعو إلى ثبات حكم الرئيس.

واعتبر عدد من المعلقين أن الوقوع في هذا الخطأ ما هو إلا دليل على عدم الجدية والانضباط في العمل، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر، في حين انتقد آخرون اقتصار هذه القناة في أغلب برمجتها على بث مواد من الأرشيف دون القيام بأي جهد رغم الإمكانات المادية والبشرية الكبيرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.